الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | اتحاد الأطباء والصيادلة في ألمانيا يحيي يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني في سفارة فلسطين بألمانيا

اتحاد الأطباء والصيادلة في ألمانيا يحيي يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني في سفارة فلسطين بألمانيا

أحيا اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطينيين في ألمانيا يوم السبت الموافق 1/12/2018 اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في سفارة فلسطين في ألمانيا إسهاماً منه للتذكير بالمعاناة والظلم الذي يتعرض  له الشعب الفلسطيني على يد قوة الإحتلال، وإيصال رسالة للحكومة  الألمانية  للقيام بواجبها تجاه الشعب الفلسطيني والتضامن معه عبر الخطوات العملية لإنهاء الاحتلال والاعتراف بالدولة الفلسطينية.

هذا وقد افتتحت هذ الاحتفالية بكلمة الدكتور نافع عاشور رئيس الاتحاد، عبر فيها عن شكره لاستضافة السفارة لفعالية التضامن مع الشعب الفلسطيني، وأكد على حرص الاتحاد لمساندة ومساعدة أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، وأن الاتحاد سينتهز أية فرصة للمساهمة في الدعم الأكاديمي والعلمي عبر التعاون مع الجامعات والمؤسسات الطبية الفلسطينية خاصة قطاع غزه، وأنه سوف يستمر بتسيير الحملات الطبية لفلسطين والتعاون مع المستشفيات للوقوف على الحالات الطبية الصعبة والتي تحتاج لإستشارات طبية متخصصة.

هذا وقد قدمت الدكتورة خلود دعيبس/سفيرة فلسطين في ألمانيا كلمة شكرت بها الحضور الكريم، وشكرت الاتحاد على عقد  احتفاله  بيوم التضامن مع الشعب الفلسطيني في البيت الفلسطيني الجامع لكل ابناء شعبنا في ألمانيا.  كما ركزت على أهمية التضامن الدولي مع القضية الفلسطينية لما له من أثر فاعل على  مسيرة السلام العادل والدائم بناءً على قرارات الشرعية الدولية، وتذكير العالم أجمع بمسؤوليته تجاه الشعب الفلسطيني، وحقه في تقرير مصيره وتأسيس دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وأيضاً تذكيراً بأهمية تحميل إسرائيل المسؤولية الكاملة لانتهاكاتها ضد الفلسطينيين ومخالفتها للقانون الدولي والإنساني.

هذا وقد قدم البروفيسور المشهور الدكتور سامي حسين/رئيس قسم جراحة الأعصاب في مستشفى المقاصد كلمة شرح فيها الأوضاع الصحية في فلسطين، والمعاناة التي يتعرض لها الفلسطينيين، والصعوبات التي تواجهها مستشفيات القدس، كما ركز على أهمية عمله في مستشفى المقاصد وعودته من ألمانيا من أجل خدمة وطنه، والصعوبات التي واجهها في البداية إلى أن قام بتطوير قسم الجراحة في مستشفى المقاصد ومقدرته على إنشاء نواة قوية للجراحة العصبية في فلسطين.  كما أكد على أهمية الاهتمام بالأبحاث الميدانية والعلمية الفريدة من نوعها في هذا المجال، وعمل دراسات مقارنة، وعبر عن أمله بتطوير مختبرات في المستشفى ذات جودة وتقنيات عالية تخدم قسم الجراحة العصبية في المستشفى.

وفي نهاية الاحتفالية، قام اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطينيين بتكريم البروفيسور سامي حسين تقديراً لجهوده الطبية في المستشفيات الألمانية والفلسطينية وخاصة المقاصد، وتقديراً لإنسانيته وإصراره للعودة إلى فلسطين من أجل خدمة المرضى الفلسطينيين في مجال جراحة الأعصاب، رغم كل المغريات المهنية في ألمانيا.

تصوير موقع مخيم البرج الشمالي ( أحمد البيك ) ابو راتب

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوزي إسماعيل: مؤتمر روما يُعمّق سياسات التفرّد والإقصاء

دعا لضرورة توحيد الجاليات الفلسطينية بأوروبا.. ...