اخبار الوطن العربي

بالأسماء… صورة “تقريبية” للتشكيلة الحكومية

 
علمت صحيفة “الحياة”، أن اتصالات الساعات الأخيرة ولقاءات عدة عقدت من أجل الانتهاء من توزيع الحقائب دارت على النقاط الآتية:

في الوقت الذي فهم من كلام الصمد وكرامي أن عدرة يمثل “التشاوري” ويعود إليه في التصويت داخل مجلس الوزراء، فإن فريق الرئيس عون يعتبر أن عدرة يفترض أن يكون إلى جانبه وإلى جانب وزراء “التيار الوطني الحر”. وتردد أن هذا كان موضوع اجتماع بين اللواء ابراهيم ورئيس”التيار” الوزير جبران باسيل مساء أمس.

أن حصة رئيس المكلف سعد الحريري بالحقائب الوزارية هي الأقل إذ اقتصرت على حقائب الداخلية (تردد إسم محمد مكاوي مع إمكان تسمية غيره) والاتصالات (محمد شقير) والتنمية الإدارية يبقى له وزيري دولة من حصة الستة،بمن فيهم هو، بينما لكل من الفرقاء الآخرين وزير دولة واحد.

وقال مصدر وزاري من غير فريق الحريري لـ”الحياة”، إن رئيس الحكومة أكثر الذين ضحوا من أجل ولادة الحكومة. وتردد أن بحثا جرى بإمكان حصول أحد وزراء الحريري على حقيبة رابعة، والأمر كان مدار بحث بينه وبين الرئيس عون، سيتواصل اليوم.

أن من حصة الرئيس نبيه بري وزارة الإعلام التي لا يحبذها ويطالب باستبدالها، وسط تأكيد مصادر مطلعة ل”الحياة” أن الأمر ليس عقدة.

ومن اتصالات “الحياة” مع مصادر متعددة أمكن رسم صورة تقريبية للتشكيلة الحكومية كالآتي:

“المستقبل” وحلفائه 6 وزراء: محمد شقير للاتصالات، محمد مكاوي للداخلية، (مع ترددت معلومات ليلا عن إمكان استبداله)، مصطفى علوش وزير دولة، الخبير الاقتصادي عادل أفيوني (واختياره جاء باقتراح من الرئيس نجيب ميقاتي) يصبحون 5 سنة مع الحريري، وفيوليت خير الله الصفدي زوجة الوزير السابق محمد الصفدي عن الروم الأرثوذكس.

الرئيس عون و”تكتل لبنان القوي”: جبران باسيل للخارجية، بيار رفول وزير دولة للرئاسة، ابراهيم كنعان للعدل والثلاثة من الطائفة المارونية، الياس بوصعب للدفاع وداليا داغر للإعلام وكلاها من الطائفة الأرثوكسية، وندى البستاني من الطائفة الكاثوليكية. جواد عدرة من الطائفة السنية وسيكون محسوبا على الرئاسة والنواب السنة حلفاء “حزب الله”، وصالح الغريب وزير دولة وهو الدرزي المحسوب على حصة الرئاسة والنائب طلال أرسلان العضو في التكتل، وأواديس كيدنيان عن الأرمن الأورثوذكس ممثلا “الطاشناق” العضو في التكتل أيضا. يضاف إليهم وزير كاثوليكي.

“القوات اللبنانية”: غسان حاصباني نائبا لرئيس الحكومة ووزيرا للشؤون الاجتماعية، عن الأرثوذكس، كميل أبوسليمان للعمل، مي شدياق للثقافة، وكلاهما عن الطائفة المارونية، ريشار قيومجيان عن الأرمن.

حركة أمل: علي حسن خليل للمالية، وسيم منصوري للزراعة، وحسن اللقيس للإعلام، يمثلون نصف حصة الطائفة الشيعية.

حزب الله: الدكتور محمد جبق للصحة، محمود قماطي للشباب والرياضة، ومحمد فنيش وزير دولة، ويمثلون الطائفة الشيعية.

الحزب التقدمي الاشتراكي: أكرم شهيب للتربية، وائل أبو فاعور للصناعة، عن الطائفة الدرزية.

“المردة”: يوسف فنيانوس للأشغال والنقل، عن الطائفة المارونية.

 

الحياة

2018 – كانون الأول – 21

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق