الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | حزب الشعب الفلسطيني في طرابلس يحي الذكرى 32 لإعادة تأسيسه

حزب الشعب الفلسطيني في طرابلس يحي الذكرى 32 لإعادة تأسيسه


احياء للذكرى الثانية والثلاثين لإعادة تأسيس حزب الشعب الفلسطيني نظم حزب الشعب الفلسطيني في طرابلس في مخيم البداوي، لقاء وطنيا تضامنيا مع النازحين الفلسطينيين من مخيمات سوريا ،حيث شارك في الاعتصام ممثلي فصائل العمل الوطني الفلسطيني وممثلي اللجان الإتحادات الشعبية وفاعليات مخيمي البارد والبداوي وحشد من أبناء المخيم ومن النازحين ،وقد رحب عريف اللقاء محمد الخطيب بالحشد ثم قدم المتحدثين :-

ابو ناصر

القى كلمة لجنة النازحين من مخيمات سوريا احمد ابو ناصر وجه خلالها تحية لحزب الشعب الفلسطيني في الذكرى الثانية والثلاثون لإعادة تأسيسه،ثم استنكر ما يجري في مخيم اليرموك وشدد على ضرورة برفع الحصار عنه وادخال المواد الاغاثية والطبية.

وطالب ابو ناصر الانروا والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم تجاه النازحين وتقديم لهم الدعم إلى أن تنتهي الأزمة في سوريا.

ودعا ابو ناصر كافة القوى الفلسطينية في سوريا بعدم التدخل بالصراعات الجارية على الاراضي السورية والعمل على إيجاد تسوية تضمن سلامة المخيمات وأبناءها.

خطار

القى ابورامي خطار كلمة اللجنة الشعبية حيا فيها قيادة الحزب والامين العام بسام الصالحي وتوجه بالتحية لأهلنا المحاصرين في اليرموك ثم اكد على ضرورة تحمل الجميع المسؤولية في تقديم العون للنازحين،وطالب الأونروا بشكل خاص للقيام بواجباتها تجاههم،وطالب باستكمال إعادة اعمار مخيم البارد ,ودعا إلى انجاز المصالحة الوطنية،وختم كلمته برفض ظاهرة تشجيع الهجرة واعتبرها ظاهرة مشبوهة وهي نقيض لحق العودة.

احمد سالم

وختم اللقاء الوطني بكلمة حزب الشعب الفلسطيني التي القاها احمد سالم سكرتير الكتلة العمالية التقدمية الذراع النقابي لحزب الشعب الفلسطيني في الشمال أكد فيها على التالي:-

1. يتمسك حزب الشعب الفلسطيني بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها حق العودة لكل اللاجئين إلى ديارهم وأرضهم التي هجروا منها وفق القرار الدولي 194.

2. يعتبر حزب الشعب الفلسطيني منظمة التحرير الفلسطينية إنجاز وطني عظيم حققه شعبنا وثورته الباسلة بالتضحيات الجسام،وبناء عليه يجب الحفاظ عليها والتمسك بها والعمل على إجراء الإصلاحات اللازمة في بنيانها وتطوير أدائها ومنهجيتها لكي تتمكن من القيام بالدور الريادي لمسيرة النضال الوطني التحرري من أجل تحقيق الأهداف الوطنية المتمثلة بالعودة وتقرير المصير وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران للعام 1967.

3. ضرورة الإنسحاب من المفاوضات والتوجه نحو المنظمات الدولية لإتمام عملية الإعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية،وبالتوازي مع ذلك يجب إنهاء الإنقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية على أسس كفاحية،والشروع فوراً بتشكيل حكومة وحدة وطنية واجراء الإنتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني،والعمل على تعزيز صمود شعبنا على الارض الفلسطينية وخاصة أهلنا في مدينة القدس التي تتعرض لأكبر عملية تهويد منظمة تطال الديمقرافيا والجغرافيا والتاريخ فيها،كما يجب تفعيل نهج المقاطعة والمقاومة الشعبية للتصدي لغول الإستيطان وبناء الجدار ونهب الأراضي واعتقال الالاف من خيرة أبناء شعبنا وقواه الوطنية والإسلامية.

4. رفض الحديث عن إمكانية تواجد لحلف الناتو على الاراضي الفلسطينية والسعي لإعادة الإعتبار للشرعية الدولية ومطالبتها بأخذ دورها في رعاية أي مفاوضات مع الكيان الإسرائيلي للتخلص من الرعاية الأمريكية المنفرده والتي أثبتت بسلوكها ومواقفها المنحازة للعدو الإسرائيلي بإنها ليست جديرة للقيام بهذا الدور.

وفيما يخص النازحين الفلسطينيين من سوريا إلى لبنان، طالب سالم الحكومة اللبنانية بعدم الكيل بمكيالين في التعاطي مع قضيتهم لجهة القضايا القانونية المتعلقة بالدخول والخروج من لبنان والإقامة على الأراضي اللبنانية.

وطالب وكالة الغوث والدول المعنية في رعاية النازحين إلى تقديم العون والإغاثة لأهلنا النازحين من مخيمات سوريا وتوقير لهم العيش الكريم ريثما تتحقق عودتهم الآمنة إلى مخيماتهم .

وأمام الأوضاع الأمنية الملتهبة في لبنان جراء الصراعات الداخلية اللبنانية وأثار الصراع الجاري على الاراضي السورية أكد سالم على ضرورة الإلتزام الفلسطيني بالسياسة الفلسطينية المرسومة لجه إتخاذ موقف الحياد الإيجابي والعمل على حماية أمن واستقرار مخيماتنا الفلسطينية ومنع توظيفها لصالح أي من الأطراف المتصارعة،لما لهذا الامر من مخاطر على قضيتنا الوطنية وفي القلب منها قضية اللاجئين.

وختم سالم كلمته بمطالبة الدولة اللبنانية بالإفراج عن الحقوق المدنية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين المقيمين قسراً على الاراضي اللبنانية إلى أن يتحقق حلم العودة لهم وفق القرار الدولي 194.

وطالب الأنروا بالعمل الجاد من أجل توفير التمويل اللازم لاستكمال إعادة إعمار مخيم نهر البارد وإنهاء مآساة أبناءه.

المكتب الإعلامي لحزب الشعب – لبنان

6/2/2014


اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يواصل مكتب متابعة شؤون النازحين في مخيم البداوي توزيع ربطات الخبز المقدمة من الهلال الاحمر الكويتي

مخيم البداوي – موقع عبد خطار لليوم الرابع على التوالي ...