الأحمد || جهود مصر مجمدة وآن الأوان لخطوات عملية جريئة لتقويض الانقسام بغزة

ذكر عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، أنه آن الأوان لاتخاذ خطوات عملية جريئة؛ لتقويض سلطة الانقسام في قطاع غزة.

وقال الأحمد في لقاءٍ متلفز، مساء أمس الجمعة : كما ناقشنا في اجتماع اللجنة التنفيذية أمس، لم يعد الأمر يحتمل الانتظار إطلاقاً، وإصدار الكلمات بالإدانة لم يعد مجدٍ، لا بد من اتخاذ خطوات عملية جريئة لتقويض سلطة الانقسام والخطف في غزة، بحسب تعبيره.

ولفت إلى أن الجهود المصرية بشأن المصالحة مجمدة منذ أكثر من شهر، لافتاً إلى أنه سبق وأن جمدت لعدة أشهر.

وحسب الأحمد، فإن ما تم اليوم في غزة جرى بوجود علني لعناصر من حماس حول مبنى تلفزيون فلسطين، أثناء دخول خمسة أشخاص إلى المبنى، ومعهم (بلطات).

وأضاف : حماس حتى تغطي على الجريمة، سارعت لاستنكار ما حدث، موضحاً أنها تريد أن تتنصل منها، بإدانتها لها. وفقا له.

وتحدث عن ما جرى في غزة مؤخراً خلال إيقاد شعلة انطلاقة حركة فتح، مؤكداً أن شعلة الكفاح والنضال لن تنطفيء.

وختم الأحمد حديثه قائلاً: ما دامت فتح موجودة، وفيها طفل يرضع، لن تستطيع قوة في الأرض أن تطفيء ديمومة وشعلة الثورة.

رام الله – وكالات
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق