الشيخ خضر عدنان يطالب بوقف التصريحات التوتيرية ولهجة التخوين

طالب القيادي المحرر في حركة الجهاد الإسلامي، الشيخ خضر عدنان، اليوم السبت، بوقف التصريحات التوتيرية للأجواء الفلسطينية الداخلية، ووقف حملات التصعيد الإعلامي في الضفة المحتلة وقطاع غزة.

وأكد القيادي عدنان خلال تصريح مقتضب تعقيباً على حدة التصريحات الأخيرة لمستويات فلسطينية عديدة، وفي ظل استمرار عدوان الاحتلال الصهيوني، ووعيده بمزيد من القهر لأسرانا، على ضرورة الحفاظ على الحريات وحقوق الإجتماع والحشد والتظاهر والتعبير وإقامة الفعاليات الوطنية.

وشدد على ضرورة الابتعاد عن لهجة التخوين والتكفير والإقصاء والوعيد لأي طرف فلسطيني؛ ففلسطين بحاجة لجهد الجميع من أبنائها، مطالباً السلطة بالضفة بحرية العمل الصحفي، وإطلاقه من سيطرة الأمن ولهجة الحزب الواحد، واعتقال ومحاكمة الصحفيين، مستنكراً الإعتداء على مقر فضائية فلسطين في غزة.

وبيّن أن اعتبار يوم الشهيد الفلسطيني الإثنين القادم مناسبة وطنية جامعة نخرج فيها بالكل الفلسطيني موحدين في وجه العدو وأمريكا، عاقدين العزم على الإلتحام، موحدين مع أسرانا في مواجهة تصعيد العدو بـلجنة أردان.

رام الله – وكالات
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق