الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | حركة فتح تعتصم دعماً للأسرى واستنكاراً للهجمة الشرسة على المسجد الاقصى

حركة فتح تعتصم دعماً للأسرى واستنكاراً للهجمة الشرسة على المسجد الاقصى

اقامت حركة فتح في منطقة الشمال اعتصام دعماً لاسرانا البواسل في سجون الاحتلال الصهيوني ، واستنكاراً للهجمة الشرسة للجيش الصهيوني وقطعان المستوطنين لتدنيس باحات المسجد الاقصى، وذلك يوم الثلاثاء 29/4/2014 امام مكتب مدير خدمات الاونروا في مخيم البداوي.

شارك في الاعتصام ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وقوى واحزاب لبنانية وفعاليات وجماهير من مخيمي البداوي والبارد.

كلمة الحركة الوطنية اللبنانية القاها عضو قيادة حزب طليعة لبنان في الشمال الاستاذ ضاهر سلمان حيث اشار الى صلف وتعنت السجانين الصهاينة في تعاطيهم وتعاملهم اللا اخلاقي واللاانساني مع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين .

واكد بان ليل بات الى افول وشمس الحرية الى بزوغ وبان الدولة الفلسطينية اتية لا محاله، ودعا الى المشاركة الفاعلة في المؤتمر الدولي الذي سيعقد في بيروت في 30/4/2014 دعماً وتضامناً مع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والذي ستشارك فيه شخصيات عربية ودولية تنادي باطلاق سراح هؤلاء الاسرى والمعتقلين وانهاء الاحتلال للاراضي الفلسطينية المحتلة.

ثم كانت كلمة حركة فتح القاها امين سرها في منطقة الشمال ابو جهاد فياض كلمة قال فيها : نلتقي اليوم تضامنا مع اسرانا البواسل في سجون الاحتلال الصهيوني دعما لصمودهم في مواجهة السجانين الصهاينة بامعائهم الخاوية مستمرين في اضرابهم لعلهم يسمعون من صرخاتهم وعذاباتهم لهذا العالم من معاناة معتقلينا واسرانا في الزنازين الانفرادية لعله يستفيق الضمير العالمي بمؤسساته الحقوقية والانسانية والتدخل الفوري رفضا لممارسات الاحتلال النازية بحق اسرانا البواسل و لجما لادارة السجون خاصة في سجن النقب الصحراوي لوقف ممارساتها اللانسانية التي تتبعها ضد اسرانا الابطال والهادفة الى النيل منهم وكسر ارادة الصمود والتحدي عندهم من خلال العديد من الاجراءات التعسفية التي باتت تنذر بتصعيد من قبل الحركة الاسيرة داخل السجون .

واضاف فياض عار على الامتين العربية والاسلامية ان يدنس الصهاينة باحات اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وهم من قال الله عنهم بانهم احفاد القردة والخنازير، يتجرأون على المسجد الاقصى تدنيسا وعلى كل مدينة القدس تهويدا واستيطانا واعتقالا وطردا وتنكيلا .

واكد فياض بان القدس كانت وستبقى العاصمة الابدية لدولة فلسطين ولن نرضى عنها بديلا شاء من شاء وابى من ابى .

واضاف اننا نرفض الاستيطان لانه غير شرعي على اراضي دولة فلسطين وخاصة في الضفة الغربية والقدس ونرحب بالمصالحة الفلسطينية التي وقعت قبل ايام في غزة هاشم وان قرارات المجلس المركزي الاخيرة دليل حرص من قيادة منظمة التحرير الفلسطينية على ترتيب البيت الفلسطيني وتمسكها بعودة اللاجئين الى ديارهم تنفيذا للقرارات الدولية وخاصة القرار 194 .

واكد فياض ان الوحدة هي خيارنا من اجل وضع استراتيجية نضالية لمواجهة الاحتلال الصهيوني بكافة الوسائل المتاحة معتمدين على المقاومة الشعبية في بلعين ونعلين والمعصرة وكفر قدوم والنبي صالح وتفعيلها لتصل الى انتفاضة ثالثة بوجه الاحتلال .

وطالب فياض القيادة الفلسطينية الاسراع في الدخول الى كافة المؤسسسات الدولية لحفظ الحقوق الفلسطينية ومحاكمة المجرمين الصهاينة على ما ارتكبوه من جرائم بحق ابناء شعبنا .

وطالب فياض بتحييد المخيمات الفلسطينية في سوريا من تداعيات ما يجري من اقتتال بين الاخوة وضرورة فتح مخيم اليرموك امام جميع الاهالي والسماح لاهله بالعودة اليه ، لحين عودتنا الى فلسطين .

وختم فياض مطالباً الاونروا بضرورة القيام بدورها لتأمين الاموال اللازمة لاستكمال الاعمار في مخيم نهر البارد القديم واعطاء بدلات الايجار والاغاثة لمن يستحقون، وطالب بتوحيد الجهود بين الفعاليات الشبابية واللجنة الشعبية لما فيه مصلحة ابناء شعبنا في مخيم نهر البارد .






اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقاء رباعي في بلدية وادي النحلة – منطقة الشمال

زار وفد من وزارة التنمية والسفارة الالمانية برفقة وفد من ...