الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | اعتصام تضامني مع الاسرى في مدينة طرابلس

اعتصام تضامني مع الاسرى في مدينة طرابلس

اقامت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اعتصام تضامني مع اسرانا البواسل في سجون الاحتلال الصهيوني في اضرابهم عن الطعام الذي قارب الشهرين، واستنكارا للهجمة الصهيونية الشرسة على اهلنا الصامدين في القدس والضفة وغزة، وذلك يوم الخميس 19-6-2014 امام مقر الصليب الاحمر الدولي في مدينة طرابلس.

شارك في الاعتصام ممثلوا الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وقوى واحزاب وطنية واسلامية لبنانية وحشد جماهيري من ابناء مخيمات ومنطقة الشمال.

في البداية كانت كلمة لامير حركة التوحيد فضيلة الشيخ بلال شعبان حيث اكد بان شعب فلسطين وشرفاء الامة يقفون الى جانب الاسرى في مطالبهم وبأن لا سبل امام الجميع الا العمل على اطلاق سراحهم مستخدمين كافة الوسائل.

واضاف باننا سنلاقيكم على ابواب المسجد الاقصى باذن الله فاتحين محررين مدافعين عن مقدسات الامتين العربية والاسلامية.

واشار ان هذه العملية ليست الاولى ولن تكون الاخيرة حتى يندحر العدو الصهيوني عن كل الارض الفلسطينية.

كلمة المؤتمر الشعبي اللبناني القاها السيد خالد المصري عضو قيادة الشمال حيث قال إننا نقوم اليوم باقل الواجب لان المناضلين الفلسطينيين الذين قاوموا الالة العسكرية الصهيونية، وتمسكوا بثوابتهم الوطنية، يدافعون عن كل فرد من ابناء العروبة والاسلام.

واضاف بانه اصبح من البديهي القول ان ما يقوم به العدو يخالف القوانين ولكننا ندرك جميعاً ان تلك القوانين لا تطبق الا علينا وتحت الفصل السابع من نظام مجلس الامن.

ودعا المصري لتعزيز الوحدة الوطنية وتحصينها بمزيد من الاجراءات التوحيدية، فالوحدة تصنع الانتصارات اما الانقسام فلا يجلب الا الهزائم والانكسارات.

ثم كانت كلمة لجنة الاسير يحيى القاها شقيقه السيد جمال سكاف حيث قال صبراً ايها الاسرى مهما طال الزمن فستنالون الحرية من خلال ارادتكم وعزيمتكم وصبركم فانتم الاحرار اما نحن ماذا فعلنا لكم ايها الاسرى والمعتقلون في السجون الاسرائيلية، ونسال ماذا فعلت الشعوب العربية لكم ؟؟ وماذا فعلت هيئات الامم المتحدة وحقوق الانسان؟؟.

واضاف سكاف نجدد من طرابلس العروبة عهدنا ووعدنا مع يحيى سكاف ومروان البرغوثي واحمد سعدات وابراهيم ابو حجلة وكل اسير ومعتقل ان نبقى اوفياء لكم.

كلمة حركة فتح القاها امين سرها في منطقة الشمال ابو جهاد فياض حيث قال بكل قوة وعنفوان وصلابة وتحدي واصرار وعزيمة ما زال اسرانا الابطال البواسل في الوطن يخوضون معركتهم العادلة باضرابهم المفتوح عن الطعام والمتواصل لليوم السادس والخمسين على التوالي في معركة مي وملح معركة الامعاء الخاوية وذلك ضد ادارة السجون الصهيونية احتجاجا على سياسة الاهمال الطبي و التعذيب والعزل الانفرادي والتفتيش العاري والاعتقال الاداري والتعسفي الذي يمارس بحقهم دون توجيه اي تهمة او محاكمة عادلة .

واضاف ان تضحيات ومعاناة هؤلاء الابطال مع تجاهل المجتمع الدولي الظالم والعديد من مؤسساته الحقوقية الذين يعمون عيونهم ويصمون اذانهم و يكممون افواههم عن مطالب هؤلاء الاسرى، في حين تقوم الدنيا ولا تقعد وتتحرك كل المؤسسات المشبوهة مطالبة بالافراج الفوري عن الجنود الصهاينة الثلاثة الذين تم اسرهم قبل ايام على يد ابطال المقاومة الفلسطينية، أنَّ ما قام به منفذو عملية اسر الجنود الصهاينة بغض النظر عن هويتهم التنظيمية، وبغض النظر عن الأهداف الكامنة وراء العملية المتقَنة إلاّ أنك كعربي لا تستطيع إلاّ أن تُحَيي وتحترم العملية من حيث المبدأ أولاً لأنها استهدفت ثلاثة جنود صهاينة ، وفي أراضي الضفة الغربية المحتلة العام 1967، وهي إحدى المستوطنات التي تمارِس الإجرام والعدوان على شعبنا يومياً.

واكد فياض بان ان المصالحة مستمرة بخطوات حثيثة رغم بعض التصريحات المشككة لانه لاخيار امام شعبنا الفلسطيني سوى مقاومة الاحتلال الصهيوني باستراتيجية موحدة لاقتلاعه من كامل التراب الفلسطيني فمعركة الاسرى تقتضي رص الصفوف نصرة لهم وانتصارا لقضيتهم العادلة .

وفي الختام سلم ابو جهاد فياض مذكرة لتصل الى الامين العام للامم المتحدة عبر الصليب الاحمر الدولي.






اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مهرجان كرة الطاولة لبطولة الشباب والشابات في مخيم البداوي

لاول مره في مخيم البداوي مهرجان كرة الطاولة لبطولة الشباب ...