لجنة العمل الوطني الفلسطيني وسفارة دولة فلسطين في ألمانيا يحيّن ذكرى يوم الأرض

برلين يوم الجمعة 29/3/2019 – موقع عبد خطار

أحيت لجنة العمل الوطني الفلسطيني في برلين بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين في ألمانيا ذكرى يوم الأرض الخالد الـ 43، وذلك يوم الجمعة الموافق 29/3/2019 بحضور ممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وممثلات عن الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وأبناء الجالية الفلسطينية وممثلين عن الجاليات العربية المختلفة، حيث افتتحت هذه الذكرى بالوقوف دقيقة صمت على أروح شهداء يوم الأرض وجميع الشهداء الفلسطينيين، تلاها النشيد الوطني الفلسطيني، ومن ثم عرض فيلم وثائقي تطرق لأحداث يوم الأرض في العام 1976.
وفي بداية الحفل رحبت سفيرة فلسطين في ألمانيا الدكتورة خلود دعيبس بالحضور الكريم وتطرقت لآخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، مؤكدة على وعي وإرادة ووحدة الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده رغم التمزق الديمغرافي القصري وجميع الظروف التي حكمت عليه بالتفرقة والتباعد، ووقوف الفلسطينيين موحدين يداً بيد كل عام لمواجهة العدو الإسرائيلي وسياساته التي تقف في وجه نيل حقوقه الوطنية المشروعة غير القابلة للتصرف وتأسيس دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. كما أشادت بالدور الفاعل للمقاومة الشعبية والتي تصطف جنباً إلى جنب لحراك القيادة الفلسطينية السياسي وتدعمه. كما دعت لتوحيد الجهود في ألمانيا من أجل الوقوف ضد الهجمة الشرسة التي يمارسها اللوبي الصهيوني في أوروبا بشكل عام وألمانيا بشكل خاص ضد المؤسسات وحركات التضامن الداعمة لفلسطين، ودعت لعقد لقاءات مستمرة مع القوى الوطنية الفلسطينية في ألمانيا من أجل وضع خطة استراتيجية لمواجهة هذه الهجمة الممنهجة والمستمرة. ودعت الكل الفلسطيني لإنهاء الإنقسام والوحدة من أجل التصدي للمعركة الشرسة التي تحاك ضد هذا الشعب المتعطش الحالم للحرية والاستقلال، والذي قدم الآلاف من الشهداء والجرحى لأجل هذا الهدف.
كما ألقى السيد ابراهيم ابراهيم باسم لجنة العمل الوطني الفلسطيني كلمة تطرق عبرها لصمود الشعب الفلسطيني في فلسطين وفي الشتات والمخيمات المختلفة، وأدان سياسة النهب والسلب والاستعمار الاحتلالية للأرض الفلسطينية، بمباركة الإدارة الأمريكية. وحيا صمود الأسرى الفلسطينيين البواسل القابعين في السجون الإسرائيلية وخاصة سجن النقب. كما أكد على طرح السفيرة دعيبس بأهمية توحيد الجهود من أجل الوقوف ضد هجمة اللوبي الصهيوني في أوروبا بحق المؤسسات الداعمة للشعب الفلسطيني. وأدان بشدة الاعتداء على المقدسات الفلسطينية وفرض القوانين العنصرية المختلفة خاصة قانون القومية.
هذا وقد ألقت السيدة خالدية عيسى رئيسة اللجنة التحضيرية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في برلين كلمة دعت فيها الفلسطينيين للوقوف جنباً إلى جنب ضد المؤامرات الاحتلالية لفرض حلول لا تلبي متطلبات شعبنا وأحلامه في بناء دولته. كما تطرقت لرفض اتحاد المرأة الفلسطينية باعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس المحتلة كعاصمة لإسرائيل والجولان المحتل كأراض إسرائيلية، وحيّت نضال وصمود المرأة الفلسطينية ووقوفها في المرصاد من أجل الدفاع عن الأرض الفلسطينية ضد الاحتلال الصهيوني وممارساته بحق الشعب الفلسطيني.
وفي نهاية الحفل ألقى الشاعر الفلسطيني هشام عبد الهادي مجموعة من أشعاره مجد خلالها تضحيات شهدائنا وأسرانا الفلسطينيين خاصة الشهيد الرمز أبو عمار، والتمسك بحق العودة، وصمود الشعب الفلسطيني ضد المؤامرات الإسرائيلية.

 

         

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق