الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | مسيرة وضع اكاليل في البداوي احياً لذكرى استشهاد القائد الرمز ياسر عرفات

مسيرة وضع اكاليل في البداوي احياً لذكرى استشهاد القائد الرمز ياسر عرفات

اقامت حركة فتح في شعبة البداوي مسيرة وضع اكاليل احياً للذكرى الثانية عشرة لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات وذلك يوم الاحد 13/11/2016 في مخيم البداوي .

جابت المسيرة في الشوارع الرئيسية للمخيم وصولاُ الى مقبرة الشهداء يتقدمها حملة الاكاليل والرايات .

وشارك في المسيرة ممثلي الفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية وهيئات وروابط وفعاليات وجماهير من منطقة الشمال ، حيث تم وضع اكاليل باسم قيادة منطقة الشمال وكتيبة شهداء البداوي وكتيبة بيت المقدس على اضرحة الشهداء .

ثم كانت كلمة حركة فتح القاها مسؤول اعلام منطقة الشمال مصطفى ابو حرب حيث قال: ابا عمار نقف معك عند الطلقة الاولى التي حولت اللجوء الى ثورة حتى النصر ونسير برفقتك الى الامم المتحدة حيث خطاب الاعتراف الدولي بمنظمة التحرير ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني ونعبر واياك الى الصمود الاسطوري في بيروت ومنها الى اعلان الاستقلال الوطني في الجزائر الى انتفاضة الحجارة ثم الى الاختراق الكبير باربعين الف بندقية عبرت الى ارض الوطن مع عشرات بواخر السلاح حيث عملت بالاية .

واضاف بعد ذلك كانت انتفاضة النفق ثم الانتفاضة الثانية فالحصار للمقاطعة والتخلي الدولي والعربي عن شخصك الكريم ثم كان الوفاء لفلسطين بالاستشهاد يوم 11-11- 2004 لتصعد روحك الى عليين برفقة النبيين والشهداء والصالحين .

نم قرير العين ابا عمار فحركة فتح لا زالت تتقدم الصفوف ورفاق الدرب لا زالوا على العهد حاملين لراية الثورة مشرعين البنادق في وجه العدو الغاصب حتى تحرير فلسطين واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس حيث سيرفع شبل من اشبالنا وزهرة من زهراتنا راية فلسطين خفاقة فوق اسوار القدس وماذن القدس وكنائس القدس وعودة اللاجئين الى قراهم ومدنهم التي هجروا منها .

واكد بان امانة ياسر عرفات قد انتقلت الى خير حافظ وهو القائد الرئيس محمود عباس الذي يسعى جاهداً كي يصل بالباخرة الفلسطينية الى بر الامان ساعياً دوماً نحو رأب الصدع في الساحة الفلسطينية ومواجهة غطرسة الاحتلال الصهيوني بحنكة سياسية قل مثيلها غير منحاز الى محور دون اخر في الساحة العربية والدولية ، نائياً بالشعب الفلسطيني عن اتون ما يحصل في الاقليم من حروب تطحن تحت رحاها شعوب المنطقة دونما نتيجة لا بل استنزاف لمقدرات الامة وحرفاً لبوصلة النضال عن القدس .

واكد ابو حرب على الوفاء لمدرسة ياسر عرفات بالحفاظ على الوحدة الوطنية وعلى القرار الوطني مستقلاً وعلى هدف انطلاق حركة فتح وهو تحرير فلسطين من رأس الناقورة حتى صحراء النقب .

وطالب الفصائل الفلسطينية في المخيمات ضرورة حفظ امنها من عبث العابثين الذين يحاولون بكل الوسائل تدمير قلعة النضال الفلسطينية من الداخل، وذلك يكون عبر التنسيق العالي المستوى بين الفصائل والجهات الامنية اللبنانية.

بعد ذلك استقبلت اللجنة الشعبية في مخيم البداوي الجماهير حيث القى امين سرها ابو خالد عضو المجلس الوطني الفلسطيني كلمة رحب فيها بالحضور واكد على عظمة هذه الذكرى التي تنبع من عظمة صاحبها الشهيد الرمز ياسر عرفات مفجر الثورة الفلسطينية .

واكد على ان الشعب الفلسطيني على وفائه لقيادته ولن يكون الا في الخندق المتقدم حتى تحرير فلسطين وعودة اللاجئين.

بدوره شكر عضو قيادة منطقة الشمال ابو خالد غنيم الجماهير التي شاركت في المسيرة ، وشكر اللجنة الشعبية على استضافتها مؤكداً على الوحدة الوطنية وحماية امن المخيمات عبر التنسيق بين الفصائل.









اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللجنة الرياضية في منطقة الشمال نظمت بطولة المدارس المتوسطة في لعبة كرة القدم للفتيات

نظمت اللجنة الرياضية في منطقة الشمال ...