افتتحت، اليوم الأحد، في العاصمة اللبنانية بيروت، أعمال المؤتمر الثالث لإقليم حركة فتح في لبنان.

وجرى الافتتاح بحضور عضوي اللجنة المركزية عزام الأحمد مشرف الساحة اللبنانية، وجمال محيسن مفوض الأقاليم الخارجية وعدد من كوادر مفوضية التعبئة والتنظيم، وسفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور وأعضاء قيادة الساحة في لبنان، وممثلي فصائل منظمة التحرير وحركتي حماس والجهاد الاسلامي وممثلين عن القوى والأحزاب اللبنانية.

وأشاد محيسن بانعقاد الأقاليم في مواعيدها تطبيقا للنظام الداخلي للحركة بكل شفافية وديمقراطية بما يساعد في تطوير أداء المؤسسات التنظيمية لحركة فتح وتجديد انتخابات قياداتها في مختلف المؤسسات .

وأكد أن ذلك سيساعد شعبنا في مجابهة الاخطار التي يتعرض لها في ظل استمرار سياسة الاستيطان وتهويد القدس والمسجد الاقصى، مؤكدا تمسك حركة فتح وقياداتها باتفاق المصالحة الفلسطينية وضرورة الالتزام بها من أجل الاسراع بإنهاء الانقسام لحماية الثوابت الفلسطينية الوطنية.

وحيا الأحمد أعضاء المؤتمر والذي يأتي انعقاده في موعده في إطار التمسك بالنظام الداخلي ومترافقا مع خطوات تطوير عمل المؤسسات الحركية كافة في الساحة اللبنانية والتي تعتبر جزءا لا يتجزأ من تطوير مؤسسات منظمة التحرير في الساحة لتحقيق أدائها في خدمة أبناء شعبنا في المخيمات.

وعبر الأحمد عن تمسك القيادة الفلسطينية بالثوابت الوطنية، وهي تخوض مختلف أساليب النضال لتحقيق حقوق شعبنا الثابتة وغير القابلة للتصرف والتي تتمثل في إنهاء الاحتلال الاسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وتأمين حق العودة للاجئين وفق قرار الأمم المتحدة 194.

وعبر الأحمد عن شكره للبنان قيادة وشعبا على احتضان الثورة الفلسطينية منذ انطلاقها، وعلى استضافة أبناء شعبنا كضيوف مؤقتين لا يقبلون عن دولتهم الفلسطينية بديلا.

من جانبه أكد أمين سر قيادة الساحة في لبنان فتحي أبو العردات مجددا عدم التدخل بالشأن اللبناني الداخلي ورفض كل المحاولات التي تجري لزج المخيمات الفلسطينية في الصراعات القائمة في المنطقة، مؤكدا وحدة الموقف الفلسطيني في رفض ذلك، مطالبا بتحسين الظروف المعيشية لأهلنا في المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وبعد انتهاء جلسة الافتتاح تم تثبيت العضوية في المؤتمر بحضور 165 عضوا، وغياب 3 أعضاء فقط، وتم انتخاب رئاسة المؤتمر وإقرار جدول الأعمال الذي بدأ اعضاء المؤتمر نقاشه بالاستماع ومناقشة التقرير السياسي والتنظيمي للجنة الإقليم .

ويواصل المؤتمر أعماله حيث من المتوقع الانتهاء من انتخاب لجنة إقليم جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق