الرئيسية | الشتات الفلسطيني | بيان صادر عن إجتماع القيادة السياسية الفلسطينية،الذي خصص لمتابعة قرارات الأنروا
بيان صادر عن إجتماع القيادة السياسية الفلسطينية،الذي خصص لمتابعة قرارات الأنروا

بيان صادر عن إجتماع القيادة السياسية الفلسطينية،الذي خصص لمتابعة قرارات الأنروا

بيان صادر عن إجتماع القيادة السياسية الفلسطينية،الذي خصص لمتابعة قرارات الأنروا الظالمة التي استهدفت الإستشفاء والطبابة للاجئين الفلسطينيين في لبنان

عقدت القيادة السياسة الفلسطينية،إجتماعاً يوم الثلاثاء 9/2/2016 في سفارة دولة فلسطين في العاصمة اللبنانية بيروت،وقد شارك في الإجتماع أعضاء خلية الأزمة المنبثقة عن القيادة السياسية الفلسطينية لمتابعة ملف الأنروا في لبنان،وقد خصص الإجتماع لبحث اخر المستجدات المتعلقة بالقرارات والإجراءات الظالمة التي اتخذتها إداراة وكالة الانروا في لبنان،والتي استهدفت قضية الإستشفاء والطبابة للاجئين الفلسطينيين،وقد صدر عن الإجتماع البيان التالي:-

1. وجه المجتمعون التحية الى الجماهير الفلسطينية المنتفضة في الوطن المحتل،والتي تخوض معركة الكرامة والحرية والإستقلال،وتدافع عن الحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني وعن المسجد الأقصى الشريف وكافة المقدسات الدينية في فلسطين.

2. وجه المجتمعون التحية أيضاً للأسرى والمعتقلين في سجون ومعتقلات العدو الصهيوني الغاشم،وفي طليعتهم الأسير البطل الصحفي محمد القيق الذي يخوض معركة الأمعاء الخاوية البطولية منذ 25 تشرين الثاني /نوفمبر 2015 ضد سياسة الإعتقال الإداري التعسفي.

3. رحب المجتمعون باللقاءات والحوارات الجارية في الدوحة بين حركتي “فتح وحماس” من أجل إنهاء الإنقسام وتنفيذ إتفاق المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية .

4. تغتنم القيادة السياسية الفلسطينية وجود المفوض العام للأنروا السيد بيار كراهنبول في لبنان،لتؤكد على تمسكها بالأنروا باعتبار أنها وجدت لمساعدة وإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين،وعلى هذه القاعدة فأنها تطالب إدارتها في لبنان،بالتراجع عن كل القرارات والإجراءات الظالمة التي أتخذتها مؤخراً والتي طالت العديد من الخدمات والتقديمات للاجئين الفلسطينيين،وعلى سبيل الذكر لا الحصر،خطة الطوارئ لأهلنا أبناء مخيم نهر البارد المنكوب،والمساعدة المالية للإيواء التي كانت تقدمها لأهلنا النازحين من مخيمات سوريا إلى لبنان،وتدعوها أيضاً للتراجع عن خطتها الأخيرة المتعلقة بالإستشفاء والطبابة والتي تجبر المرضى الفلسطينيين على المساهمة بدفع مبالغ مالية من قيمة الإستشفاء في المستشفيات المتعاقدة معها وكالة الأنروا،تتراوح بين 5% و45% حيث تصل قيمة هذه النسبة على المرضى لدى غالبية المستشفيات إلى آلاف الدولارات،في الوقت الذي يعيش 65% من اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان دون خط الفقر،وفق الدراسة التي أجرتها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت في صيف 2010.

5. تؤكد القيادة السياسية الفلسطينية دعمها الكامل لخلية الأزمة المنبثقة عنها،والمكلفة بمتابعة ملف الأنروا،وتنظيم برامج التحركات الجماهيرية الإحتجاجية في كافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان،ضد إجراءات وقرارات الأنروا الظالمة.

6. وفي ختام الإجتماع ،نعت القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان،المتضامنة الكبيرة كونسبسيون الشهيرة “بكوني” التي تعود أصولها إلى أميركا اللاتينية، والتي لم تبرح خيمة صغيرة كانت قد اقامتها منذ عقود من اجل فلسطين حتى وفاتها امام البيت الأبيض،وتنديداً بالسياسات الإسرائيلية،وبالتجارب النووية والحروب والعنف ضد الأطفال في العالم.

7. كما جهت القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان،التهاني والتبريكات للرفاق في حزب الشعب الفلسطيني والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في الذكرى المجيدة لانطلاقتهما.

القيادة السياسة الفلسطينية في لبنان

9/2/2016

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحاج رفعت شناعة : الأخوة والأخوات أشكركم جميعا على مداخلاتكم القيمة

الأخوة والأخوات أشكركم جميعا على مداخلاتكم ...