عرض مشاركة واحدة
  31-10-2007 22:36   رقم المشاركة : 1
:: عضو ::
رائده
الصورة الرمزية رائده

تاريخ التسجيل : 17-07-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20

رائده غير متواجد حالياً
افتراضي وانطفأت شموع المخيم

وانطفأت شموع المخيم
المؤامرة الجهنمية على مخيم نهر البارد لم تتضح خيوط ملامحها بعد. وملف هذه النكبة التي أحرقت الاخضر واليابس لم تتكشف مسؤوليتها حتى الآن. الجرائم البشرية التي الحقت الاذى بأربعين الف فلسطيني مشرد في بحر الالم والعذاب اضافة لشهداء الجيش اللبناني وجرحاه الاشقاء. لم يكشف النقاب عن السر السحري في الملفات الامنية والسياسية، لذا نطالب بفتح ملف مخيم نهر البارد تفصيلياً وتحديد المسؤولية كاملة لأركان هذه الجريمة وكشف القطب المخفية.
اما ما يزيد الالم الداخلي فهو تعدد المنظمات الفلسطينية غير المسؤولة وتكاثر المنابر الاسلامية المتنافرة التي زادت الانشقاق الفلسطيني، اضافة لبعض الافكار والقيادات المستوردة. ان الشقاء والعذاب يكمنان، بحقيقة هذه القوى السياسية والاسلامية التي أثبتت عجزها المطلق في صمود وبقاء أهل نهر البارد وعدم التسرع بالهجرة القسرية تحت وطأة المدافع والقنابل. وقد وجدنا وشاهدنا أغلبية القيادات السياسية والدينية وقد سارعت بالهروب من مخيم نهر البارد، وهي ما زالت تدعي زوراً قيادة هذا الشعب المقهور.
ان هذه الفئات الهاربة ليست قدراً محتوماً على الشعب الفلسطيني المشرد، وما هي الاّ ظلال باهتة لم يبق لها في نفوسنا الثائرة مكان. ومع استمرار نكبتنا القسرية نقول للقوى السياسية والدينية الفاشلة: "اتقوا الله" واعترفوا بالفشل القيادي الذريع، واتركوا المجال للقوى الوطنية الشابة لتقرير العودة المرتقبة والحتمية الى مخيم البارد الجريح، وكفى سرقة للأحلام والمعونات المالية والعينية دون خجل او محاسبة ضمير او اتعاظ بنكبة 1948.



لقد انتهى عهد الوثنية وعبادة الاصنام الحجرية منذ قرون، فلماذا برزت اليوم الاصنام البشرية لتحل مكانها ونمشي وراءها بالهذيان وفقدان الذاكرة؟
بقلم جميل ياسين


التوقيع : رائده