منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > منتدى فلسطين الحبيبة > الشتات والاجئين


إنجاز مخطط البارد القديم بكلفة 170 مليون دولار

احتمال جعل المخيمين رزمة واحدة إنجاز مخطط البارد القديم بكلفة 170 مليون دولار رشا الاطرش : وضعت هيئة تنسيق إعادة إعمار مخيم نهر البارد، في اجتماع عقدته في

 
  07-02-2008 12:22   رقم المشاركة : 1
:: عضو ::
لبيب
الصورة الرمزية لبيب

تاريخ التسجيل : 19-02-2007
مكان الإقامة : Baddawi-Camp
عدد المشاركات : 140

لبيب غير متواجد حالياً
افتراضي إنجاز مخطط البارد القديم بكلفة 170 مليون دولار

احتمال جعل المخيمين رزمة واحدة
إنجاز مخطط البارد القديم بكلفة 170 مليون دولار

إنجاز مخطط البارد القديم بكلفة 170 مليون دولار

رشا الاطرش :
وضعت هيئة تنسيق إعادة إعمار مخيم نهر البارد، في اجتماع عقدته في السراي الكبير، مساء أمس، برئاسة رئيس الحكومة فؤاد السنيورة والجهات المعنية، اللمسات النهائية على المخطط التصميمي الجديد لاعمار المخيم القديم، على أن يتم إطلاقه رسمياً في خلال 15 يوماً على الأكثر، بعد دعوة عدد من ممثلي الدول المانحة إلى بيروت. علماً أنه من المتوقع أن تكون المفوضة العامة لـالأونروا، كارن أبو زايد، في بيروت في 12 الجاري لهذه الغاية.
وفي حين ما زالت الأونروا تتمهل في إعلان رقم رسمي نهائي لكلفة إعادة الإعمار، فإن مصادر مقربة من هيئة التنسيق اشارت إلى أنها تبلغ حوالي مئة وسبعين مليون دولار، وأن بسط سيادة الدولة اللبنانية داخل المخيم، كالمخافر، بالإضافة إلى نشر الجيش على أطرافه، بات أمراً محسوماً.

وإذ كانت السفير قد ذكرت في وقت سابق أن الجيش كان جازماً في رفض إعادة إعمار الواجهة البحرية (على شريط ساحلي بعرض 50 إلى 75 متراً)، فإن هذا القرار تكرّس عملياً في التصميم، لتصبح هذه الواجهة منطقة شبه عسكرية مع إمكان إنشاء مشاريع صغيرة قابلة للضبط والرقابة.

وتفيد المعلومات أن وجهة النظر التي تدعم القرار بشأن الواجهة البحرية هي من شقين: أولاً، السيطرة على عمليات تهريب السلاح، مع التأكيد على أن هذا ليس قراراً لبنانياً وحسب، بل إنه منسّق مع ممثلي منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان. ثانياً، تطويق عمليات تهريب البضائع التجارية، مما يجعل الأسعار في المخيم أرخص بكثير منها في أسواق الجوار اللبناني، وبالتالي التقليل من المنافسة غير المشروعة والتي، بحسب وجهة النظر هذه، تساهم في شحن أجواء التشنج في المنطقة حيث تعلو أصوات محتجة على تحول المخيم إلى ما يشبه سوق حرة تصعب مجاراتها.

وفي هذا الإطار، يبرز حرص المعنيين على التعويض على أصحاب الأعمال والتجارة في المخيم لجهة ما خسروه من محلات وتجهيزات وبضائع وتوقف العمل، لكن من دون المخاطرة بفتح باب توتر مع الجيران اللبنانيين من التجار وأصحاب الأعمال، كما تفيد المصادر القريبة من هيئة التنسيق. علماً أن تجار البارد قدموا دراسة متكاملة لخسائرهم، يفترض مرورها عبر قنوات الأطراف الفلسطينية المعنية بالملف، ومنها إلى الأونروا لتلحظها من ضمن الجزء المخصص للتنمية الاجتماعية ـ الاقتصادية في موازنة الإعمار.

وعلمت السفير أن أبرز خصائص المخطط النهائي لاستيعاب 22 ألف نسمة، والذي يظهر نسبة إشغال البناء من الأرض بحوالي 65 في المئة، هي على الشكل التالي: ستتفاوت الأبنية ما بين طبقتين وثلاث وأربع طبقات (كحد أقصى)، على أن يلتــزم من يريد البناء لاحقاً فوق الطــبقة الثانية أو الثالثة بالقوانين اللبــنانية المرعية الإجراء في تنظيم البناء.

وعلى صعيد الوحدات السكنية، تمت مراعاة المساحات السابقة للمساكن، مع تقليص مساحات بعض المساكن الكبيرة لصالح توسيع الطرقات والمنازل التي كانت تضيق بسكانها.

وحضر في المخطط شرط النسيج الاجتماعي عبر الحفاظ على الجيرة في حي صفوري أو في حي سعسع الخ.. أما الطرقات، فستكون الداخلية منها بعرض خمسة أمتار (كمعدل وسطي)، مع مراعاة مناسبتها للبنية التحتية. في حين ستشق الطريق الرئيسية للسوق بعرض 12 متراً تقريباً، إنما بشكل مستقيم، أي مع إلغاء أي طرقات تتفرع منه.

وإذ لا تتوقع المصادر إنجاز عملية اعادة اعمار المخيم القديم بشكل كامل قبل ثلاث سنوات، فإن العودة التدريجية لسكانه لا ترتبط بالضرورة بهذا الموعد، وذلك يعتمد على إدارة الأونروا لعملية الإعمار، فإذا طبّقته على طريقة استكمال أقسامه، الواحد تلو الآخر، وإعادة الناس تباعاً إلى البلوكات المنجزة، اختصرت الوقت.

أما المسألة التي يستجد فيها النقاش فهي موضوع إعمار المخيم الجديد، وتشير المعلومات الى أن عدد الأبنية غير الآمنة والتي تتطلب هدماً كلياً أو جزئياً هو 73 بناء، في حين أن الكلفة المقدرة لإعماره هي خمسين مليون دولار.

ومن الأفكار المطروحة حالياً وجوب تقديم مشروع إعمار المخيم إلى المانحين كوحدة منكوبة متكاملة، بقسميه القديم والجديد، وأن الفلسطينيين هم دائماً مسؤولية الأونروا والمجتمع الدولي، والدولة اللبنانية تبقى مستعدة لتقديم الدعم اللوجستي والتقني، بينما كان المنطق السائد بعد انتهاء حرب البارد، يقول بتوزيع أدوار بين الأونروا كمرجعية إعمار للمخيم القديم وبين الدولة اللبنانية كمرجعية إعمار للمخيم الجديد المكوّن من أملاك خاصة فلسطينية ولبنانية (ذات تعقيدات قانونية جمّة).

وتقول مصادر الأونروا لـالسفير أنها ملتزمة في الوقت الراهن بإعمار المخيم القديم فقط لا غير، أي على مساحة الأرض الأصلية والبالغة حوالي 195 ألف متر مربع... لكن المؤشرات تدل أن الخيارات مفتوحة.

وعلمت السفير أن دولة الكويت هي حالياً من أبرز المهتمين بإنشاء مشاريع تنموية بقيمة عشرين مليون دولار، تشرف على تنفيذها في البلدات اللبنانية الست المحيطة بالمخيم، وذلك من أصل أربعين مليون دولار موعودة..


التوقيع : لبيب


 
  09-02-2008 20:59   رقم المشاركة : 2
:: عضو ::
ابن فلسطين
الصورة الرمزية ابن فلسطين

تاريخ التسجيل : 20-05-2007
مكان الإقامة : مخيم البداوي
عدد المشاركات : 463

ابن فلسطين غير متواجد حالياً
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يصبر أهلنا ويوفقكم ويزيد من ايمانهم

شكرا" أخي الكريم وبارك الله بجهودك
 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
منحة ألمانية بـ15 مليون يورو لإعمار مخيم نهر البارد مخيم البداوي الشتات والاجئين 19-05-2016 18:50
الأونروا تطلب 414 مليون دولار لدعم الفلسطينيين مخيم البداوي المواضيع العامة 10-12-2014 05:38
اليابان تساهم بـ5.8 مليون دولار أميركي لصالح اللاجئين الفلسطينيين مخيم البداوي الشتات والاجئين 17-11-2014 23:19
15 مليون دولار من السعودية لإستكمال اعمار مخيم نهر البارد مخيم البداوي الشتات والاجئين 13-11-2014 23:13
صناعة الخزف الفلسطيني.. ناتج بقيمة 60 مليون دولار سنويا ابن فلسطين التراث الفلسطيني 09-09-2013 10:02


الساعة الآن 11:03



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com