منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > مخيم البداوي العام > منتدى مخيم البداوي


النازحون إلى البداوي يطالبون بالعودة السريعة ويناشدون المؤسسات الدولية

النازحون إلى البداوي يطالبون بالعودة السريعة ويناشدون المؤسسات الدولية النازحون إلى البداوي يطالبون بالعودة السريعة ويناشدون المؤسسات الدولية الوقوف الى جانب قضيتهم مصادر صحية تنذر من كوارث اجتماعية مع

 
  11-08-2007 12:35   رقم المشاركة : 1
الإدارة
ابو امين
الصورة الرمزية ابو امين

تاريخ التسجيل : 02-01-2007
مكان الإقامة : Berlin
عدد المشاركات : 1,624

ابو امين غير متواجد حالياً
افتراضي النازحون إلى البداوي يطالبون بالعودة السريعة ويناشدون المؤسسات الدولية

النازحون إلى البداوي يطالبون بالعودة السريعة ويناشدون المؤسسات الدولية

النازحون إلى البداوي يطالبون بالعودة السريعة ويناشدون المؤسسات الدولية

النازحون إلى البداوي يطالبون بالعودة السريعة ويناشدون المؤسسات الدولية
الوقوف الى جانب قضيتهم مصادر صحية تنذر من كوارث اجتماعية مع انتهاء شهر آب

البداوي / 75 يوماً مرّت ومخيم نهر البارد ما زال يرزح تحت نير المعارك التي فرضتها عليه عصابة شاكر العلسي بعد تمركزها بداخله وإختياره موقعاً مهماً لإطلاق مخططاتها الارهابية··· 75 يوماً والنازح الفلسطيني ما زال يتكبّد الأمرّين داخل مخيم البداوي ويعايش الإذلال بكل أنواعه فمن الغرفة التي تضم أكثر من ثلاث عائلات، الى الشارع المكتظ بالسكان والنازحين، الى الامراض المعدية التي باتت تنذر بأخطار وكوارث اجتماعية إن طالت فترة النزوح أكثر فأكثر، من كل ذلك الى ما هو أهم كالمعاناة النفسية والصدمات المتتالية على رأس الشعب الفلسطيني الذي خسر كل ما يملك داخل مخيم البادر فلا منزل ولا ممتلكات وكل هذا يهون أمام فقدانه أمل العودة الى المخيم، وبالرغم من المعاناة النفسية الكبيرة تجده يأمل بالعودة السريعة ولو على أنقاض المخيم، هو اليوم ينسى مرضه، وينسى معاناته تحت أشعة الشمس الحارقة داخل أزقة مخيم البداوي ويحدثك عن العودة متفائلاً ولو كان متشائماً ومؤمناً بأبعاد ما يحاك لهذا الشعب من مخططات، مصراً على العودة الى المخيم أولاً ومن ثمَّ الأرض الأم أرض فلسطين·
داخل مخيم البداوي وبعد فقدان الأمل من تقديم العون والمساعدة، الشعب الفلسطيني يناشد المؤسسات الدولية ضرورة الوقوف على معاناته ويحذّر من أمراض معدية وكوارث اجتماعية خاصة مع حلول فصل الشتاء إذا ما استمرت الأوضاع بالشكل القائم، لا وبل هو يؤكد أنه مقبل على الأسوأ ولهذا يجب التنبُّه للأمر···

"لواء الفيحاء والشمال" جال داخل مخيم البداوي والتقى بعضاً من الأهالي الذين افترشوا الطرقات بعدما ضافت بهم المنازل، رحّبوا بفكرة زيارة الصحافيين لهم والمؤسسات الاجتماعية ولكنهم طالبوا بإهتمامات أكبر وأهم وعلى صعد دولية كون المأساة كبيرة والمعاناة أكبر وجمعيات حقوق الانسان لن تقبل بما يتعرَّضون له من إذلال وقهر وتعذيب النفس قبل الجسد·

كارثة إجتماعية
الدكتور لبيد الأيوبي أخصائي أمراض جلدية وتناسلية وتجميل تحدَّث عن معاناة النازحين فقال: يومياً نعالج حالات جلدية صعبة جراء المعاناة التي يعيشها النازح داخل المدارس، ومثلما لاحظت فإنَّ معظم الحالات التي تأتي تعد في غاية الخطورة ونادرة ومعدية جداً فضلاً عن حالات جديدة من أمراض الحساسية والفطريات والسماط والأكزيما والجرب والقمل والتي باتت مستشرية بشكل رهيب داخل مخيم البداوي·

وأشار إلى أنه يومياً هناك ما لا يقل عن مئة مريض يأتون بهدف العلاج والمركز يقدم لهم كافة الخدمات وهناك أخصائيون جلديون وصحة عامة وأطفال وغدد بيد أن الامراض الجلدية تبقى الأبرز والأكثر انتشاراً·
والحمد لله إن المعالجة تتم بالشكل المناسب بغية القضاء على هذه الأمراض وهذا كله بفضل الهلال الأحمر القطري الذي يقدّم الخدمات اللازمة وحتى الادوية مرتفعة الثمن· فما من مريض يزورنا إلاّ ويحصل على العلاج الكامل والشافي بإذن الله·
ورداً على سؤال قال: طبعاً الحالات الموجودة تهدد بكوارث اجتماعية كبيرة اذا ما استمرت الأوضاع على ما هي عليه ونحن نحذّر منها كونها أمراض معدية وخطيرة· وأعتقد بأننا مع أواخر شهر آب ونصف شهر أيلول سنشهد حالات صحية ستؤثر سلباً على المجتمع·
وختم قائلاً: نطالب جميع المؤسسات الصحية بالتعاون ومد يد المساعدة للشعب الفلسطيني الذي يعاني الأمرّين جراء التهجير المفروض عليه·

العودة بأسرع وقت
المواطنة رحاب محمد علي حسن روت معاناتها قائلة نناشد كل مسلم عربي مؤمن صالح يخاف الله الوقوف الى جانب قضيتنا ويعيدنا الى مخيمنا سريعاً، نحن نعيش داخل مخيم البداوي مأساة كبيرة، ولهذا نحن نناشد العلماء المسلمين الدفاع عنّا ومساعدتنا في العودة الى مخيمنا·
لم يعد بمقدورنا تحمُّل التهجير والعيش داخل مخيم البداوي الذي يكتظ بالسكان، الحياة لا تطاق وإن كانت المساعدات تأتينا فإنها لا تحل مشاكلنا·
أما عن أخبار بيتها في البارد فقالت: لا أعرف عنه شيئاً ربما تدمر بالكامل ولكن مهما يكن نحن نتمنى العودة السريعة ولو على أنقاض المخيم·
وحدها الصحافة والمؤسسات الاجتماعية تسألنا عن معاناتنا، في حين أن الجهات الأخرى لا تعنيها أمورنا فقط هي تطالبنا بالصبر والمتابعة لذلك نحن نشد على أيديهم ضرورة إنهاء المعارك وإعادة إعمار المخيم لنعود اليه في أقرب وقت ممكن·

نناشد الجميع مساعدتنا
جمال أبو علي (نازح) قال: كل المعطيات تدل على أن المسألة ما زالت طويلة جداً لا سيما بعد 75 يوماً من المعارك وما من أفق سياسي محدد لإنتهائها· القضية أبعد من معركة إنها أزمة سياسية حقيقية طبعاً لم يعد بإمكاننا العيش أكثر داخل مخيم البداوي وبالشكل القائم حيث الإكتظاظ السكاني والأمراض المعدية باتت مستشرية والوضع إذا ما تواصل على ما هو عليه فإنه حتماً ينذر بعواقب وخيمة·

وهنا أناشد اللجان الشعبية والمؤسسات الأهلية والفصائل الفلسطينية بالإضافة لمؤسسة الأونروا تحمُّل مسؤولياتها كما وأحث المؤسسات الدولية الوقوف على أوضاعنا وخاصة أننا على أبواب فصل الشتاء·
ورداً على سؤال قال: من سابع المستحيلات قدرتنا على إعادة إعمار منازلنا، فمن يشاهد المخيم بأم العين يلمس مدى الدمار فهو أشبه بمرض سرطاني ينبغي إقتلاعه من جذوره، وأي إنسان عادي يعجز عن القيام بذلك، لكن بنفس الوقت كل شخص لديه اللهفة للعودة الى المخيم ولو على الركام، بيد أنها صدمة كبيرة للجميع·
وعن منزله قال: أعتقد بأنه قد تدمر بالكامل نظراً لوجوده في قلب المعارك·

بالتأكيد أتمنى أولاً أن نعود الى وطننا فلسطين أما الأمنيات الحاضرة فتبقى معلقة على إنهاء أزمة البارد ونعود لنعيش بإستقرار وأمان، ولكن حتى هذه اللحظة نحن لا نتوقع ذلك لأنني كما سبق وقلت فإن المعطيات كلها تشير الى عدم إمكانية العودة نظراً للواقع السياسي الموجود في البلد والذي أتى على رأس الشعب الفلسطيني·
من هنا نناشد المؤسسات الدولية حل مشكلتنا، وكفلسطينيين نرى بأن المنظمات الفلسطينية تستهتر بقضيتنا وقضية معاناتنا هي فقط تطالبنا بالصبر والإستمرار والنضال ونحن نسألها ماذا بعد ذلك؟!

وختم قائلاً: لا تهمنا المساعدات الغذائية نحن بحاجة الى تعويضات نفسية بعدما تدمرت منازلنا وفقدنا كل ما نملك، الشعب الفلسطيني مصدوم مما تعرَّض ويتعرض له من الذل جراء العيش داخل المدارس وتكبدنا الكثير من الخسائر أوضاعنا لم تعد تحتمل ولا بد من ايجاد الحلول·

ذل وإهانة
من جهتها إيمان أحمد عوض قالت: نعيش أوضاعاً مأساوية يعلمها الجميع ومع ذلك لا نجد من يقف الى جانبنا· كل يوم نشعر بالذل والإهانة كوننا نعيش داخل المدارس مع عائلات كثيرة ضمن غرفة واحدة· لا نعرف شيئاً عن مستقبلنا ومستقبل أولادنا نزحنا من داخل مخيم البارد ليلاً ولم نخرج معنا سوى أولادنا واليوم نحن نعاني الأمرين ونحتاج الى المساعدة·
وختمت متمنية العودة الى المخيم بأسرع وقت ممكن·

صبر ونضال
نايف أحمد قال: مصرون على العودة الى المخيم وأرى أنه بتصميم الأهالي سيتم ذلك سنعود الى المخيم ولو على ركامه ونحن نتكفل بإعادة إعماره حجراً فوق حجر لن نتنازل عن حقوقنا أبداً·
وأكد أن هناك ظلماً لاحقاً بالشعب الفلسطيني والأنظمة العربية كلها اتفقت على إذلاله وإخضاعه للمخططات الاميركية ولكننا بإذن الله سنفشلهم بصبرنا وصمودنا وعزيمتنا·
وختم قائلاً السير الى تطبيق القرار 194 يكون من خلال العودة الى نهر البارد وهي قريبة إن شاء الله·

ضرورة رفع الأضرار
حياة الحاج قالت: أهالي نهر البارد يعيشون أوضاعاً مأساوية لا تقل أهمية عن تلك التي يعيشها أهالي مخيم البداوي، لا يجوز السكوت عن معاناتنا التي تخطت كل الحدود· يجب إنهاء المعركة بأسرع وقت ممكن مع ضرورة إعادة اعمار المخيم بهدف عودة النازحين إليه قبل حلول فصل الشتاء·

وختمت الحاج مشيرة الى الأوضاع الاقتصادية المتردية داخل مخيم البداوي وإلى معاناة الأهالي، مطالبة بضرورة رفع الضرر عن الجميع·


التوقيع : ابو امين

 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
كاغ تزور عين الحلوة || لا نملك الحلول السريعة لمعاناتكم مخيم البداوي المواضيع العامة 30-08-2016 15:10
سكان مخيم السبينة بريف دمشق يطالبون بالعودة إلى منازلهم مخيم البداوي الشتات والاجئين 27-04-2016 11:25
النازحون من مخيمات سوريا يقيمون اعتصام مطلبي في مخيم البداوي ابن فلسطين منتدى مخيم البداوي 25-05-2015 14:17
نص الشكوى المرفوعة إلى المحكمة الجنائية الدولية ابو امين اخبار الجاليات العربية في اوروبا والعالم 09-08-2014 03:21
النازحون / لن نخرج من المدارس إلا إلى أنقاض مخيم نهر البارد أو جواره ابو امين منتدى مخيم البداوي 20-08-2007 03:01


الساعة الآن 09:23



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com