منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > مخيم البداوي العام > منتدى مخيم البداوي


بعد أن احترقت أطروحته في مخيم نهر البارد وهجّر إلى البداوي

بعد أن احترقت أطروحته في مخيم نهر البارد وهجّر إلى البداوي سامر ياسين يعيد إنجازها في أسبوعين مع لوحة الكوفية الفلسطينية الفلسطيني سامر منذر ياسين عندما تشتد العزيمة

 
  11-08-2007 12:40   رقم المشاركة : 1
الإدارة
ابو امين
الصورة الرمزية ابو امين

تاريخ التسجيل : 02-01-2007
مكان الإقامة : Berlin
عدد المشاركات : 1,624

ابو امين غير متواجد حالياً
افتراضي بعد أن احترقت أطروحته في مخيم نهر البارد وهجّر إلى البداوي

بعد أن احترقت أطروحته في مخيم نهر البارد وهجّر إلى البداوي
سامر ياسين يعيد إنجازها في أسبوعين مع لوحة الكوفية الفلسطينية

بعد أن احترقت أطروحته في مخيم نهر البارد وهجّر إلى البداوي

الفلسطيني سامر منذر ياسين

عندما تشتد العزيمة وتقوى الارادة ويتشبث المرء بهدف يسعى إلى تحقيقه فلا يمكن أن تقف في مواجهته اية مصاعب أو معوقات تعترض سبيله· وهذا ما تمسك به اهالي مخيم نهر البارد النازحون ثانية إلى مخيم البداوي، وما افرزته نتائج امتحانات الثانوية العامة بفروعها الاربعة والشهادة المتوسطة حيث كادت نسبة نجاح الطلاب الفلسطينيين تصل إلى 100% في بعض هذه الشهادات فضلاً عن علامات تقدير نالها العشرات منهم·

وفي كل قصة نجاح مسيرة كفاح وتصميم يرويها طالب مُجد حرص على تجاوز محنة التهجير ليتابع دراسته في ظل اوضاع اجماعية واقتصادية وسكنية صعبة لا توفر له الراحة والسكينة والاستقرار، ولكن رغم هذه الضغوطات فقد تجاوز مئات الطلاب محنتهم وانتصروا على كل المعوقات، واستشعروا أصداء صبرهم وعنادهم وتمسكهم بأهداف العلم والثقافة التي لا شك انها المنفذ الوحيد لأمل مشرق بعد طول عناء·

حكاية سامر منذر ياسين
وسامر منذر ياسين طالب جامعي في سنة التخرج الخامسة في معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية، الفرع الثالث بطرابلس، هو من سكان مخيم نهر البارد، برزت موهبته الفنية منذ سنوات فشارك في أكثر من عشرين معرضاً في طرابلس وجونية وعالية ومختلف مناطق الشمال وهو يتابع دراسته الجامعية في قسم الرسم والتصوير·

وفي سنة التخرج كان عليه ان يحضّر رسالة دبلوم وعملاً تطبيقياً فنياً يناقشهما في حزيران المنصرم، فبدأ عملية التحضير لبحث الدبلوم الذي اختاره عن الفنان الفلسطيني اسماعيل شموط رائد الفن التشكيلي الفلسطيني المعاصر، لما يراه من تعبير صادق عن الأزمة الفلسطينية طوال عقود المأساة، فعمد سامر ياسين إلى تجميع مصادر البحث والمراجع المهتمة بالفنان الفلسطيني اسماعيل شموط، متنقلاً من كتاب إلى مجلة إلى موقع على الانترنت حيث تشكلت لديه محصلة ضخمة وغنية من المعلومات ساعدته على كتابة بحثه بصورة معمقة ووافية، ولم يبق أمامه سوى عملية الطبع لتقديمها إلى المعهد ليقرأها استاذه المشرف الدكتور رياض عوض، والاستاذ المناقش الدكتور رياض عويضة، بعد أن يجيزها مدير المعهد الدكتور علي العلي ورئيس قسم الرسم والتصوير الدكتور محمد عزيزة، ولكن!!

يقول سامر ياسين: بدأت معركة مخيم نهر البارد في 23 أيار حيث تقطع القصف على مقر جماعة فتح الاسلام وظننا ان الامر لن يستغرق سوى بضعة أيام سارعنا خلالها إلى النجاة بانفسنا مع العائلة المكونة من تسعة اشقاء ووالدين باتجاه مخيم البداوي، وكان منزلي في طبقة ثانية تعذر علي الوصول اليه لانقاذ أطروحتي الجامعية، واستمر اللجوء في مخيم البداوي عدة اسابيع وأنا أمني النفس بالعودة إلى مخيم البارد، ولكن القصف ازداد، وتعنتت الجماعة الارهابية واستمرت في عنادها وصلفها وعلمت ان منزلنا قد تهدم ولا أمل في الحصول على الأطروحة·

وأخبرت مدير المعهد ورئيس القسم والاساتذة المشرفين بوضعي فأقروا لي فرصة تأجيل مقدارها ثلاثة أشهر، اي لدورة ثانية، علماً بانه كان يتوجب عليّ انجاز مشروعي التطبيقي الذي اخترت له عنوان الكوفية الفلسطينية اضافة إلى 11 عملاً فنياً مرادفاً اسميتها فسحة أمل، لأني لم اطق أن اكون أنا وفني ورسالتي الجامعية خارج القضية الفلسطينية·

وحرصت على أن ترمز الكوفية الفلسطينية إلى الاطار الجامع الذي يوحد الشعب الفلسطيني كما كان يسعى إلى ذلك القائد أبو عمار، ولا أنكر أن ما جرى من اقتتال الاخوة في غزة قد انعكس ايضاً على عملي في لوحة الكوفية الفلسطينية تشكيلاً ولوناً كما كان للتهجير الثاني من مخيم البارد بصماته الواضحة على اللوحة التي سارعت إلى انجازها بلهفة بقياس مترين ومتر ونصف المتر·

بقي عليّ، يضيف سامر ياسين، أن أتحدى ذاتي وأباشر في كتابة اطروحتي عن الفنان الفلسطيني اسماعيل شموط بكل عزم فلجأت من جديد إلى مكتبة المعهد ومكتبات أساتذتي والمكتبات العامة والخاصة وأرشيف العديد من المجلات الفنية، وانغمست في كتابة البحث وانا أحتفظ بكمية وافرة من معلومات البحث الذي اصبح تحت ركام القصف·

ويشير سامر ياسين بكل تواضع وثقة بقوله: لقد انجزت الرسالة مجدداً خلال اسبوعين فقط، وعندما دخلت المعهد فوجئ رئيس المعهد والاساتذة بحضوري وبانجاز البحث خلال هذه الفترة الوجيزة، وجرت المناقشة في اليوم التالي حيث ابدى الجميع اعجابهم وتقديرهم لهذا الانجاز، ونلت درجة جيد جداً·

كما ناقشت مشروعي التطبيقي الكوفية الفلسطينية التي تختصر معاناة الشعب الفلسطيني ومعاناتي شخصياً في مخيمي البارد والبداوي، شاكراً الله على عدم سيطرة فتح الاسلام على المخيم وإلا سيطر الإرهاب والتكفير واعداء الثقافة والفن على أرجائه وقيّدوا كل تحرك إنساني وثقافي·

واختصرت للجنة التقييم موضوع لو حتى بالقول: كل الناس لهم وطن يسكنون فيه، إلا نحن فلنا وطن يسكن فينا واطلقت فيها صرختي ليعود الجميع تحت سقف الكوفية الفلسطينية التراثية، ويحطموا جدران الفصل وقضبان السجون والحواجز المصطنعة بين ابناء الشعب الفلسطيني·

وختم سامر ياسين مشيراً إلى انه ينوي متابعة دراسة الدكتوراه في الوقت الذي يسعى للعمل في الاونروا كموجّه للتربية الفنية بعد أن تستقيم الأحوال، شاكراً كل من دعمه وساعده على انجاز لوحته وبحثه، لافتاً إلى أنه واحد من عشرات المكافحين لمتابعة الدراسات العليا بعزم وايمان·

عبد القادر الاسمر
 
  30-10-2009 21:01   رقم المشاركة : 2
:: عضو ::
عاشت فتح
الصورة الرمزية عاشت فتح

تاريخ التسجيل : 09-01-2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 593

عاشت فتح غير متواجد حالياً
افتراضي

بوركت اخي ابو امين ويعطيك العافية على ماقدمت من جهود وتقدم لنا

لك التحية والاحترام
 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
وفاة عامل في مخيم نهر البارد بعد سقوطه عن الطابق الثالث مخيم البداوي الشتات والاجئين 23-03-2016 10:35
أهالي نهر البارد من دون مياه بعد انقطاع ما يقارب الأسبوع ابن فلسطين الشتات والاجئين 04-10-2014 12:55
موقوفي أحداث مخيم نهر البارد إلى الحرية ابن فلسطين الشتات والاجئين 11-07-2012 10:38
إلى أهالي نهر البارد... إلى اللاجئين مرّتين ابو امين منتدى مخيم البداوي 26-10-2007 00:00
النازحون / لن نخرج من المدارس إلا إلى أنقاض مخيم نهر البارد أو جواره ابو امين منتدى مخيم البداوي 20-08-2007 03:01


الساعة الآن 17:06



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com