منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > منتدى فلسطين الحبيبة > الشتات والاجئين


أطباء ومحامون بلا عمل .. و72 مهنة محرمة على اللاجئين

أطباء ومحامون بلا عمل .. و72 مهنة محرمة على اللاجئين العمالة الفلسطينية في لبنان.. قنبلة موقوتة فادي الغوش ـ بيروت هشام عليوان - بيروت أكثر من

 
  09-03-2008 01:03   رقم المشاركة : 1
الإدارة
ابو امين
الصورة الرمزية ابو امين

تاريخ التسجيل : 02-01-2007
مكان الإقامة : Berlin
عدد المشاركات : 1,624

ابو امين غير متواجد حالياً
افتراضي أطباء ومحامون بلا عمل .. و72 مهنة محرمة على اللاجئين



أطباء ومحامون بلا عمل .. و72 مهنة محرمة على اللاجئين
العمالة الفلسطينية في لبنان.. قنبلة موقوتة


أطباء ومحامون بلا عمل .. و72 مهنة محرمة على اللاجئين


فادي الغوش ـ بيروت هشام عليوان - بيروت
أكثر من (65%) من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر، وهي نسبة طبيعية بالنظر إلى أن نسبة البطالة تصل إلى حوالى (60%) بين مجموع اللاجئين، ذكورا واناثا. وفي دراسة أجرتها دائرة شؤون اللاجئين في لبنان التابعة لمنظمة التحرير بالتعاون مع مؤسسة فريد ريش ايبرت خلص الباحثان الدكتور يوسف الماضي المدير الفني للمكتب المركزي للاحصاء والمصادر الطبيعية، ورشا صلاح مارسلان الباحثة في مجال التنمية الاجتماعية، أن عدة عوامل تسهم في الصعوبات التي يعاني منها اللاجئون في لبنان، وأول هذه الأسباب افتقارهم إلى الحقوق المدنية والاجتماعية، ومن ضمنها حق العمل والضمان الاجتماعي وحق الاقامة والتنقل، حيث ان عدم الاستقرار والوضع الاقتصادي والاجتماعي المتدهور والوضع السكني والصحي السيئ في المخيمات بالاضافة إلى تدني المستوى التعليمي يجعل من المخيمات قنابل اجتماعية موقوتة، سرعان ما تتفجر تحت عناوين سياسية إذا ما توافرت الظروف كما حدث في نهر البارد.
ممنوعون من العمل
فاللاجئون الفلسطينيون المقيمون في لبنان منذ العام 1948 ما زالوا ممنوعين من العمل في أكثر من 72 مهنة إلا في حال الحصول على اذن عمل وهو أمر شبه مستحيل. فمنذ ذلك العام لم يحصل الفلسطينيون على أكثر من 2500 اذن عمل، فضلا عن عدم أحقيتهم بالتمتع بأي ضمان اجتماعي أو صحي في لبنان أيا كانت المهنة التي يمارسونها.
وتفيد الدراسة ان قوة العمل في مخيم "نهر البارد" تبلغ حوالى (71%) من مجمل السكان، فيما تبلغ نسبة البطالة من أصل قوة العمل هذه حوالى (20.3%)، وتستقطب العمالة اليدوية أكثر من نصف المشتغلين في المخيم في حين ان حوالى خمس المشتغلين فقط يعملون في الاعمال المهنية والكتابية و(4.5%) في القطاع الزراعي، واللافت أن ثلاثة أرباع المشتغلين يعملون بأجر نقدي في حين ان (22%) من المشتغلين يعملون لحسابهم والبقية (3%) يعملون كأصحاب اعمال.
ويبلغ متوسط الدخل الشهري للأسرة في هذا المخيم (369 ألف ليرة لبنانية) أي حوالى 246 دولارا أمريكيا، ومتوسط حجم الأسرة هو خمسة أفراد مما يعني ان متوسط دخل الفرد الشهري يبلغ (73.8 ألف ليرة لبنانية) أي 49 دولارًا.
اما مخيم "البداوي" فتصل نسبة البطالة بين صفوف الذكور فيه إلى حوالى (43%) من أصل قوة العمل التي تبلغ أصلا (67.5%)، وهي بين بطالة موسمية وبطالة دائمة. ويستقطب قسم العمل اليدوي في التوزيع المهني أكثر من نصف المشتغلين في حين نجد ان قطاع الزراعة لا يستقطب أي مشتغل، ويأتي المهنيون والاداريون والمشتغلون بالاعمال الكتابية بالمرتبة الثانية. وقد بينت الدراسة أن متوسط دخل الأسرة الشهري في هذا المخيم يبلغ (361 ألف ليرة لبنانية) أي حوالى 241 دولارا أمريكيا، فيما متوسط حجم الأسرة في هذا المخيم (5.1 أفراد) وبالتالي يصبح متوسط دخل الفرد الشهري (71 ألف ليرة لبنانية) أي 47 دولارًا.
وفى مخيم "شاتيلا" تصل نسبة البطالة الدائمة والموسمية في صفوف القوى العاملة فيه حوالى 40% للذكور. وهنا أيضا يستقطب قسم العمال والصناع والفعلة حوالى 60% من المشتغلين، و5% فقط من الذكور يعملون في القسم المهني والاداري واكثر من 80% من المشتغلين يعملون بأجر نقدي.
بطالة وفقر مدقع
وتصل نسبة البطالة الدائمة والموسمية في مخيم "برج البراجنة" حوالى (39%) من مجموع القوى العاملة. ويستقطب قسم العمال والصناع والفعلة حوالى (57%) من المشتغلين الذكور، معظمهم من عمال البناء. ويصل متوسط دخل الأسرة إلى (331 ألف ليرة لبنانية) أي 221 دولارًا، بما يوازي (72 ألف ليرة للفرد شهريا) أي 48 دولارا، وهذا يعني ان ثلاثة أرباع السكان يعيشون تحت خط الفقر.
وفي مخيم "مار الياس" تصل فيه نسبة البطالة الدائمة والموسمية إلى حوالى (42%) للذكور في صفوف القوى العاملة. ويستقطب قسم العمال والصناع والفعلة حوالى (42%) من مجموع المشتغلين غير أن الاعمال المهنية والادارية والمكتبية تستقطب أكثر من ثلث المشتغلين وأكثر من خمس المشتغلين يعملون في البيع والشراء والخمس الآخر يعمل في الخدمات. وتبين نتائج المسح أن حوالى ثلاثة أرباع المشتغلين يعملون بأجر نقدي والبقية يعملون لحسابهم وبالأخص العاملين في البيع والشراء. ويصل متوسط دخل الأسرة إلى (367 ألف ليرة لبنانية) أي 245 دولارًا، ومتوسط دخل الفرد الشهري (79.8 ألف ليرة) أي 54 دولارًا، مما يعني ان حوالى ثلاثة أرباع السكان يعيشون تحت خط الفقر.
وتتدنى نسبة البطالة في صفوف القوى العاملة إلى حوالى (12%) بمخيم "الجليل" وهي نسبة منخفضة مقارنة ببقية المخيمات، حيث ان قسم العمال والصناع والفعلة يستقطب ما يقارب نصف المشتغلين وقسم المهنيين والفنيين يستقطب حوالى ربع المشتغلين. ويصل متوسط دخل الأسرة الشهري إلى (350 ألف ليرة أي 233 دولارا) بما يوازي (73 ألف ليرة) كمتوسط للدخل الفردي الشهري أي (49 دولارا)، ما يدل على أنه حتى في هذا المخيم فإن حوالى ثلاثة أرباع السكان يعيشون تحت خط الفقر.
وينسحب الواقع المؤلم نفسه على أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين وهو مخيم عين الحلوة قرب صيدا، حيث يبلغ متوسط دخل الاسرة الشهري (291 ألف ليرة أي 294 دولارًا) أي (63 ألف ليرة للفرد بمعدل 42 دولارا) ما يعني ان أكثر من ثلاثة أرباع السكان يعيشون تحت خط الفقر.
محامون وأطباء بلا عمل
محمد النجار شاب في بداية العقد الثالث من عمره، ولد في بيروت من أم لبنانية وأب فلسطيني، تلقى كل علومه المدرسية في لبنان، نجح ورغب في دراسة المحاماة فدخل كلية الحقوق ليفاجأ أنه ممنوع من ممارسة هذه المهنة.. لأنه فلسطيني. فتحول إلى مدرس في احد المعاهد التقنية كما يعمل كمنسق لبرنامج المساعدات القانونية في المنظمة الفلسطينية لحقوق الانسان.
طبيبة الاسنان الدكتورة اميليا الهابط التي امضت سنوات طويلة من عمرها في الدراسة وهي ممنوعة أيضا من ممارسة مهنتها، وتكتفي بوظيفة طبيبة اسنان في المستشفيات التابعة لوكالة غوث اللاجئين (الاونروا).
واضافت انا فلسطينية من مواليد مخيم برج البراجنة درست المرحلة المدرسية كلها في لبنان ثم حصلت على منحة في مدينة كييف لدراسة طب الاسنان، وبالفعل ذهبت إلى هناك ودرست سنة كاملة اللغة الروسية ثم ثماني سنوات طب وبعد ذلك عدت إلى لبنان.
إميليا حاولت التحايل على القانون اللبناني وفتحت عيادة خاصة رغم أن ذلك ممنوع منعًا باتًا ولكن تحت اسم طبيب اسنان لبناني وهذا الاجراء أيضا غير قانوني لكنها وجدت بعد فترة ان الاطباء اللبنانيين أنفسهم بدأوا بمضايقتها معتبرين أنها تسرق منهم لقمة عيشهم وهذا بالطبع غير صحيح، لذلك اقفلت العيادة ودخلت إلى المخيم الذي هو المكان الوحيد الذي يمكن ممارسة المهنة فيه، فعملت في الهلال الاحمر الفلسطيني ثم في الاونروا وربما كانت أول طبيبة أسنان في مخيم برج البراجنة، وكان ذلك في العام 1985 أثناء حرب المخيمات. وكان الراتب ولا يزال لا يتعدى المائتي دولار للطبيب هناك. وبقي الامر على ما هو عليه حتى العام 1991 حتى عملت بدوام جزئي في الاونروا ثم أصبحت بدوام كامل.
وتضيف: يحصل الطبيب الفلسطيني في أحسن الاحوال على راتب شهري لا يتعدى الألف دولار في الاونروا وهذا مبلغ لا يساوي شيئًا بالمقارنة مع الوضع المعيشي في لبنان بالمقارنة مع راتب بمائتي دولار اذا عمل في الهلال الفلسطيني. لذلك فإن الطبيب الفلسطيني هو طبيب مع وقف التنفيذ.


التوقيع : ابو امين

 
  09-03-2008 07:01   رقم المشاركة : 2
:: عضو ::
alima

تاريخ التسجيل : 10-02-2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 126

alima غير متواجد حالياً
افتراضي

اخي ابو أمين الله يبارك فيك على هذا الموضوع الذي والله اعجبني كتير لأنه بالفعل جدير بالاهتمام لذلك نشارك معك هذا الرأي ويجب من رعاة الامور أن يكونوا على قد المسؤولية وأن يعالجوا هذه السلبية الموجودة في المخيمات وأن يتمتع الشباب والصبايا بالمزايا العملية التي افنوا اعمارهم بالعلم والجهد الكبير لأجل بناء مستقبلهم ، اتمنى من الله أن تنحل هذه المشكلة في القريب العاجل


التوقيع : alima
إِذا كَشَفَ الزَمانُ لَكَ القِناعا ----- وَمَدَّ إِلَيكَ صَرفُ الدَهرِ باعا
فَلا تَخشَ المَنيَّةَ وَاِلقَيَنها ----- وَدافِع ما اِستَطَعتَ لَها دِفاعا

 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
الجهاد تستقبل منظمة أطباء بلا حدود في مخيم الرشيدية مخيم البداوي الشتات والاجئين 12-05-2016 14:55
نجاح أول عملية زراعة كلى على أيدي أطباء فلسطينيين مخيم البداوي المواضيع العامة 06-04-2016 06:37
ورشة عمل حول اللاجئين الفلسطينيين في مخيم البداوي مخيم البداوي منتدى مخيم البداوي 31-03-2016 05:38
أبو حسنة / الأونروا أنهت 85% من عملية تقييم أضرار العدوان مخيم البداوي المواضيع العامة 27-11-2014 11:11
قواعد مهمة في معالجة الخطأ the boss منتدى مخيم البداوي 01-04-2009 02:53


الساعة الآن 04:27



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com