منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > مخيم البداوي العام > منتدى مخيم البداوي


النازحون / لن نخرج من المدارس إلا إلى أنقاض مخيم نهر البارد أو جواره

الإيواء في محيط البداوي لا يزال متعثراً.. والتطمينات لا تكفي النازحون / لن نخرج من المدارس إلا إلى أنقاض البارد أو جواره البداوي : لم تنفع حتى الآن المحاولات

 
  20-08-2007 03:01   رقم المشاركة : 1
الإدارة
ابو امين
الصورة الرمزية ابو امين

تاريخ التسجيل : 02-01-2007
مكان الإقامة : Berlin
عدد المشاركات : 1,624

ابو امين غير متواجد حالياً
افتراضي النازحون / لن نخرج من المدارس إلا إلى أنقاض مخيم نهر البارد أو جواره

الإيواء في محيط البداوي لا يزال متعثراً.. والتطمينات لا تكفي
النازحون / لن نخرج من المدارس إلا إلى أنقاض البارد أو جواره


البداوي :
لم تنفع حتى الآن المحاولات التي بذلت وما زالت تبذل على أكثر من صعيد لاقناع نازحي مخيم نهر البارد القبول بالايواء المؤقت في محيط مخيم البداوي، بالرغم من كل المواقف الايجابية والتطمينات التي أطلقتها الجهات الرسمية اللبنانية والفلسطينية حول إعادة إعمار مخيم البارد والعودة الحتمية إليه. كل ذلك لم يبدد هواجس ومخاوف اكثرية النازحين من إمكانية تحويل الايواء المؤقت الى إيواء دائم وشطب مخيم نهر البارد عن خارطة المخيمات الفلسطينية في لبنان على غرار ما جرى في النبطية وتل الزعتر.

وأكد النازحون خلال سلسلة لقاءات عقدوها في مراكز نزوحهم رفضهم المطلق مغادرة المدارس التي باتت بالنسبة لهم ورقة الضغط الوحيدة على وكالة الاونروا والحكومة اللبنانية من أجل تنفيذ رغبتهم باقامة مشروع الايواء المؤقت إما في محيط مخيم البارد، او على أنقاض المخيم، كما جاء في العرائض التي وقعها النازحون والتي ترفع تباعا الى مدير عام الاونروا في لبنان ريتشارد كوك لاطلاعه على مواقف النازحين بشكل مباشر من هذه القضية التي باتت تشكل أزمة حقيقية. وكانت الاونروا أعلنت صراحة وفي أكثر من مناسبة أن اراضي البارد تدخل ضمن المرحلة الثالثة من مشروع الايواء المؤقت، وذلك بعد دفع بدلات إيجار منازل لالف عائلة، والايواء في محيط البداوي، لكن عدم إنتهاء المعارك الدائرة هناك بين الجيش اللبناني وتنظيم فتح الاسلام يحول دون إمكانية تنفيذ عقود الايجار وإجراء الدراسات لوضع المنازل المؤقتة هناك، في حين ان قرب العام الدراسي يجعل الاونروا مضطرة للتفتيش عن أراض بديلة في البداوي لنقل النازحين الموجودين في هذه المدارس إليها تأمينا لانطلاق طبيعي للدراسة، على أن يصار بعد إنتهاء المعركة الى نقل العائلات الموجودة في المرائب والمساجد والمراكز الأخرى والمنازل إلى محيط البارد.

واكدت مصادر في الاونروا لـ«السفير» أن الوكالة غير متمسكة بأراضي البداوي، وهي مستعدة لتنفيذ كل رغبات النازحين في أي مكان يختارونه، إلا أن هناك صعوبة في الوقت الحالي في الانتقال الى محيط مخيم نهر البارد وإرسال فرق العمل لاجراء الدراسات، طالما ان المواجهات العسكرية لا تزال دائرة هناك.

من جهتها اكدت اللجنة الوطنية لأبناء مخيم نهر البارد التي انبثقت عن اللقاءات التي نظمها النازحون للمتابعة، أن الوضع صعب وخطير ولم يسبق له مثيل في التاريخ المعاصر، حيث ان اكثر من أربعين ألف فلسطيني يعيشون في العراء من دون أي مأوى، مستغربة الإصرار على استئجار أراض في محيط مخيم البداوي رغم كل النداءات والبيانات والمراسلات والمناشدات التي اطلقت، وخصوصا أن عددا من تجار واهالي المخيم قدموا أراضيهم مجانا للاونروا لاقامة المساكن المؤقتة عليها، وهي اوسع وارحب مما يمكن أن يتوفر في محيط مخيم البداوي.

واكدت اللجنة في بيان لها: «لن يخرج أحد من المدارس، إلا الى أنقاض مخيم البارد أو الى محيطه، ولن يخرج احد إلى محيط مخيم البداوي، ولن يكون هناك تعطيل للعام الدراسي، والأونروا ملزمة بحل هذا الاشكال، وإن من يماطل ويسوّف ويتلكأ ومن يسانده ويغطي عليه في عدم إستئجار أراض في جوار البارد هو من يتحمل المسؤولية الكاملة حتى عن تأخير العام الدراسي، وإننا في هذا المجال نريد ان نفهم، لماذا لا تستأجر الاراضي في محيط البارد؟ فالمحلات التجارية على الأوتوستراد من مفرق المحمرة الى العبدة تفتح أبوابها يوميا وبصورة طبيعية، وأهالي المحمرة وأهالي ببنين وبحنين والعبدة في بلداتهم وفي منازلهم، وهناك عائلات فلسطينية تأوي الى هذه البلدات، فلماذا التذرع بالأوضاع الأمنية؟».

من جهته عقد تحالف القوى الفلسطينية في الشمال إجتماعا طارئا خصصه للبحث في قضية الايواء المؤقت وإعادة الاعمار، وأكد على إعادة أعمار البارد والعودة الحتمية إليه، مشددا على ضرورة استئجار أراض في محيط البارد تجسيدا لحق العودة، وعلى أن لا يتم البناء في تخوم مخيم البداوي قبل إنجاز عقود الايجار لاراض مماثلة في مخيم البارد، كما دعا التحالف الى الاهتمام بالعام الدراسي المقبل، وبالــعودة الفورية للنازحين القادرين على السكن في منازلهم الصالحة داخل المخيم.

وطالب التحالف الاونروا بتقديم الاغاثة التامة للنازحين وتغطية تكاليف الطلاب الجامعيين ومعالجة الجرحى، والسعي الى وقف الاجراءات الأمنية غير المبررة بحق الفلسطينيين على الحواجز، وحل قضــــية الموقوفين الأبرياء وعدم تحميلهم وزر ما ارتكبته ما يسمى بظاهرة فتـــح الاسلام بحق الشعبين الفلسطيني واللبناني.


التوقيع : ابو امين

 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
ما يتعرض له اللاجئون في لبنان من قبل الأونروا هو من ارتدادات النكبة مخيم البداوي الشتات والاجئين 15-05-2016 20:59
مجندة إسرائيلية / أنا بين قطيعٍ من الإناث وأتمنى لو أني فلسطينية مخيم البداوي المواضيع العامة 23-10-2015 10:29
نهر البارد / النازحون يعتصمون أمام مكتب الأونروا مطالبين بتحسين أوضاعهم مخيم البداوي الشتات والاجئين 05-12-2014 19:12
احتفال بافتتاح المدارس وتسليم الرزمة الاولى من مخيم نهر البارد ابو امين الشتات والاجئين 30-10-2011 23:19
بعد أن احترقت أطروحته في مخيم نهر البارد وهجّر إلى البداوي ابو امين منتدى مخيم البداوي 30-10-2009 21:01


الساعة الآن 19:33



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com