منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > منتدى فلسطين الحبيبة > المدن الفلسطينية


القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009

القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009 المستقبل - السبت 5 تموز 2008 - العدد 3008 - فادي شامية (*) في مسقط، وأثناء الدورة الخامسة عشرة لمجلس وزراء الثقافة

 
  06-07-2008 13:24   رقم المشاركة : 1
الإدارة
ابو امين
الصورة الرمزية ابو امين

تاريخ التسجيل : 02-01-2007
مكان الإقامة : Berlin
عدد المشاركات : 1,624

ابو امين غير متواجد حالياً
افتراضي القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009

القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009

المستقبل - السبت 5 تموز 2008 - العدد 3008 -

فادي شامية (*)
في مسقط، وأثناء الدورة الخامسة عشرة لمجلس وزراء الثقافة العرب للعام 2006، بادر وزير الثقافة الفلسطيني، عطاالله أبو السبح، في حكومة حماس المقالة، إلى اقتراح تبنّي القدس عاصمةً للثقافة العربية عام 2009، فوافق الحضور بالإجماع، واتفقوا على أن تقام فعاليات ونشاطات الاحتفالية في جميع الدول العربية، كما في القدس وسائر الأراضي الفلسطينية.

على هذا الأساس عقدت السلطة الفلسطينية مؤتمراً صحفياً أعلنت فيه تشكيل لجنة الاحتفالية، بحيث يكون رئيسها الأعلى هو الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وتضم أيضاً الشاعر محمود درويش كرئيس للجنة، ود.حنان عشراوي كرئيسة للمكتب التنفيذي للجنة، إضافة إلى ممثلين عن المؤسسات الأهلية والثقافية في القدس. وقد تتالت التطورات إلى أن تم تشكيل المكتب التنفيذي في 2/1/2008.

وفي وقت لاحق، أعلنت وزارتا الثقافة والإعلام في قطاع غزة عن تشكيل لجنة للاحتفالية، تضم رموزاً ثقافية ودينية وسياسية وأدبية من القطاع تحت اسم "اللجنة الوطنية المشرفة على فعاليات القدس عاصمة للثقافة العربية"، وقد باشرت هذه اللجنة اجتماعاتها ووضعت خطة تحرك لإطلاق فعاليات الاحتفالية مع بدء العام 2009، وخصصت لها ميزانية حكومية بتاريخ 4/5/2008. من جهتها أعلنت مؤسسة القدس الدولية وعدد من المؤسسات غير الرسمية إطلاق "الحملة الأهلية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية للعام 2009" بتاريخ 3/7/2008، من دمشق (عاصمة الثقافة العربية للعام 2008).

في العادة فإن احتفاليات الثقافة تقام في العواصم نفسها، من خلال فعاليات تستعرض المخزونات الثقافية الخاصة. وعادة ما تعمل اللجان المنظمة لهذه الاحتفاليات في العاصمة المعنية بالاحتفالية وليس في أي عاصمة أخرى. في حالة القدس الوضع مختلف، لأن المدينة تحت الاحتلال، ما يجعل إنجاز الاحتفالية على وجهها المعتاد أمراً مستحيلاً، وهو إن تمّ يشكّل شكلاً من أشكال الاعتراف بشرعية الاحتلال، ناهيك عن أن الاحتلال سيكون متحكماً بصورة هذه الاحتفالية ومحتواها.

ومن المتوقع أن يشهد العام 2009 إذن، واحدة من أغرب الاحتفاليات الثقافية العربية، إن لم تكن هي بالفعل أغرب، وأهم، وأدق، احتفالية أطلقتها جامعة الدول العربية منذ بدء مشروع إعلان العواصم العربية دورياً، عواصمَ للثقافة. فالقدس ليست مدينة عادية، لا من حيث مكانتها، ولا من حيث رمزيتها، وهي فوق ذلك تمر بظروف رهيبة، أخطر ما فيها هو تزييف الهوية العربية والإسلامية للمدينة، بفعل العمل الممنهج للاحتلال منذ العام 1948، والذي وصل إلى حد منع أي مظهر من مظاهر التحضير لهذه الاحتفالية، باعتبارها إعلاناً عن الوجه الحقيقي للقدس. أما طابع الدقة فمردّه إلى الظروف الانقسامية المؤسفة التي تمر بها القضية الفلسطينية، ما ينعكس تجاذباً لا يوفّر أي مناسبة أو حدث.

وتأتي هذه الاحتفالية في واقع خطير على يمر على المدينة المقدسة، لدى المسلمين والمسيحيين واليهود، ولا سيما في ذلك الجانب الثقافي والحضاري، لجهة تزييف تاريخ القدس، والعبث بآثارها، وهو جانب لا يقل أهمية عن مأساة المدينة الظاهرة في كل إعلان عن مشروع استيطاني جديد، ومع كل كشف لحفريات أو أنفاق، ولا سيما تحت المسجد الأقصى.
ومن المفيد التذكر في هذا المجال أن منظمة المؤتمر الاسلامي كانت قد اعتبرت السنة التي تبدأ بيوم 5/6/2007 إلى 5/6/2008م سنة إنقاذ القدس، إلا أن العام المحدد انقضى، ولم يتم إنقاذ أي شيء في القدس، بل يمكن القول إن العام الماضي كان من أثقل الأعوام وأشدها على القدس وأهلها.

قد نشهد في مخيمات اللاجئين في لبنان والدول المجاورة، كما في بيروت والعواصم العربية المختلفة، فعاليات عديدة من أجل القدس، وهي فعاليات مطلوبة لجهة تأكيد الوعي الشعبي بأهمية القدس، لكن، وفي ظل انعدام القدرة حالياً على تغيير سلوك الاحتلال الإسرائيلي المتمسك بالمدينة، فيمكن اعتبار أن الاحتفالية الحقيقية بالقدس، والهدية الكبرى التي يمكن تقديمها لها، هي النجاح في أن تكون القدس "عاصمةً" للعرب والمسلمين من الانقسام والتشرذم، وأن ينجح الفلسطينيون، ومن خلفهم العرب والمسلمون من تجاوز انقساماتهم، أقله بالنسبة إلى القدس، الأرض التي باركها الله، والمدينة التي تعانقت في سمائها أصوات المآذن وأجراس الكنائس، وجمعت تحت قبابها، وفي رحابها كل أطياف الأمة.

(*) كاتب سياسي


التوقيع : ابو امين

 
  06-07-2008 14:12   رقم المشاركة : 2
:: عضو ::
عاشت فتح
الصورة الرمزية عاشت فتح

تاريخ التسجيل : 09-01-2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 593

عاشت فتح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009

اخي ابو امين

ان القدس كانت ولا تزال وستبقى عاصمة الثقافة العربية وعاصمة الدول العربية

ستبقى هي العاصمة الابدية لدولتنا اولا ً وستبقى عاصمة العرب الذين تخلو عنها وباعوها لليهود

ستبقى القدس كالسندان لا يهمها طرق مهدات العالم

بارك الله فيك وجزاك الله كل الخير

والى لقاء قريب في القدس ان شاء الله
 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
إعلان القدس عاصمة للإعلام العربي لعام 2016 مخيم البداوي المواضيع العامة 23-05-2016 20:40
مهرجان الثقافة العربية في برلين ابو امين اخبار الجاليات العربية في اوروبا والعالم 19-11-2010 16:41
شاهد صور من مخيم البداوي لعام 2009 ابو امين منتدى مخيم البداوي 26-12-2009 14:07
مجموعة صور متنوعة لعام 2009 من مخيم البداوي ابو امين منتدى مخيم البداوي 21-02-2009 07:57
صور مخيم البداوي الجديده لعام 2009 ابو امين منتدى مخيم البداوي 19-02-2009 23:43


الساعة الآن 22:44



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com