منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > مخيم البداوي العام > منتدى مخيم البداوي


نازحو البارد يتمسكون بالبقاء في المدارس الرسمية في البداوي

الأهالي يهددون بتحركات شعبية ويطالبون «الأونروا» بالتدخل نازحو البارد يتمسكون بالبقاء في المدارس الرسمية في البداوي البداوي : في الوقت الذي تأخذ فيه أزمة الايواء الموقت لنازحي مخيم نهر البارد

 
  24-08-2007 20:31   رقم المشاركة : 1
الإدارة
ابو امين
الصورة الرمزية ابو امين

تاريخ التسجيل : 02-01-2007
مكان الإقامة : Berlin
عدد المشاركات : 1,624

ابو امين غير متواجد حالياً
افتراضي نازحو البارد يتمسكون بالبقاء في المدارس الرسمية في البداوي

الأهالي يهددون بتحركات شعبية ويطالبون «الأونروا» بالتدخل
نازحو البارد يتمسكون بالبقاء في المدارس الرسمية في البداوي

البداوي :
في الوقت الذي تأخذ فيه أزمة الايواء الموقت لنازحي مخيم نهر البارد طريقها نحو الحل، بعد موافقة الأونروا على نقل هذا المشروع الى جوار البارد واستخدام الأراضي التي قدمها لها بعض الملاكين الفلسطينيين هناك، ومباشرة العمل فيه بمجرد انتهاء العمليات العسكرية، والحديث عن إمكانية إقامة مدارس موقتة أو استئجار بعضها في جوار مخيم البداوي، ما سيسمح للنازحين بالبقاء في مدارس الأونروا التي يشغلونها منذ أكثر من ثلاثة أشهر، فان أزمة جديدة بدأت تطل برأسها لتقض مضاجع المسؤولين المعنيين، وهي قضية المدارس اللبنانية الرسمية التي يشغلها النازحون الفلسطينيون، ويبلغ عددها ثماني مدارس، ست في البداوي هي: الثانوية، المتوسطة، الروضة، الفجر، البداوي للبنين، والبداوي للبنات، واثنتان في التبانة هما: لقمان، والسلام. وتحتضن هذه المدارس نحو 500 عائلة، أي ما يقارب 3500 شخص، ومن المفترض بحسب التعليمات التي أعطاها وزير التربية والتعليم العالي الدكتور خالد قباني أن يصار الى إخلائها في مطلع شهر أيلول المقبل لتقوم وكالة الأونروا بعد ذلك باجراء أعمال الصيانة والتأهيل، تمهيدا لمباشرة الدوام الرسمي للمعلمين اعتبارا من منتصف شهر أيلول، ومن ثم البدء بتسجيل الطلاب، استعدادا لانطلاق العام الدراسي في مطلع شهر تشرين الأول المقبل.

لكن هذه الآلية المتعارف عليها مع حلول شهر ايلول من كل عام ما زالت تصطدم برفض النازحين إخلاء المدارس إلا الى جوار مخيم البارد أو الى أنقاضه، شأنهم في ذلك شأن سائر النازحين المتواجدين في مدارس الأونروا في مخيم البداوي، حيث أكد عدد كبير منهم أنهم متمسكون بموقفهم في البقاء في المدارس مهما كانت الظروف والمعطيات، وذلك كورقة ضغط لتأمين عودتهم الى مخيم البارد، مطالبين الأونروا بالاسراع بانجاز المساكن البديلة.

إلا أن ما ينطبق على مخيم البداوي في هذا الاطار لا يمكن أن ينطبق على المدينة، فاللاجئون الفلسطينيون من أبناء المخيم قد يوافقون على الانتقال الى مدارس بديلة في محيطه تفاديا لأزمات ومشاكل من شأنها أن تضاعف من الانقسام الفلسطيني، إلا أن ابناء البداوي لن يقبلوا بأي شكل من الأشكال أن يدفعوا ثمن نزوح أبناء البارد من عامهم الدراسي، لذلك فإن كثيرا من اللجان والهيئات الأهلية أبلغت المسؤولين المعنيين أنها ستنتظر حتى مطلع شهر أيلول، وإذا لم يصر الى إخلاء المدارس الرسمية فإن الاهالي سيتجهون الى تنظيم سلسلة تحركات في الشارع للمطالبة بالحفاظ على العام الدراسي، وعلى مستقبل أبنائهم.
وتشير اللجان الى أن أهالي البداوي استقبلوا النازحين على الرحب والسعة، لكن هناك الآلاف من الطلاب سيجدون أنفسهم نازحين، إذا لم يلتحقوا بمدارسهم مع بداية العام الدراسي، مطالبة الأونروا والمسؤولين فيها، والهيئة العليا للاغاثة، باتخاذ القرارات المناسبة في هذا الشأن.

وفي هذا الاطار علمت «السفير» أن لجنة من الأونروا قامت بجولة على مدارس البداوي وعقدت سلسلة اجتماعات مع النازحين وشرحت لهم الخطوات التي تنوي الوكالة اتخاذها وقرارها بنقل مشروع الايواء الموقت الى جوار البارد، وبتلبية كل مطالب النازحين بما يؤمن كل وسائل الراحة لهم، وأن اللجنة شددت على ضرورة إخلاء المدارس في الوقت المحدد، مشيرة الى ان الاونروا غير قادرة في الوقت الراهن على المباشرة بتنفيذ مشروع الايواء الموقت في جوار مخيم البارد بسبب المواجهات العسكرية الدائرة هناك، واعدة ببدء العمل بمجرد انتهاء المعارك وقضاء الجيش اللبناني على ما يسمى ظاهرة فتح الاسلام.

وأكدت المعلومات أن لجنة الأونروا عرضت إمكانية أن تدفع الوكالة مبلغ 600 دولار لكل عائلة كبدل إيجار منزل في أي منطقة تختارها لمدة ثلاثة أشهر على أن يتجدد دفع هذا المبلغ إذا ما دعت الحاجة، وذلك لحين أن يبصر مشروع الايواء الموقت في جوار البارد النور والذي من المفترض أن ينتقل إليه كل النازحين ما يساهم بتبديد هواجسهم ومخاوفهم وإعادة الأمور الى طبيعتها.

كما لفتت المعلومات الى ان لجنة الاونروا وضعت الفصائل الفلسطينية وقيادة المقاومة وهيئات المجتمع المدني الفلسطينية في أجواء هذه الازمة، وان الفصائل أخذت على عاتقها الاتصال بالنازحين والعمل معهم على معالجة هذه القضية بشكل هادئ.

من جهته، يؤكد عضو مجلس بلدية البداوي والمشرف على مجمع المدارس فيها أنور قبيطري أن العام الدراسي بالنسبة لأبناء مدينة البداوي خط أحمر ولا يمكن التهاون او التساهل فيه، وأن الأهالي لن يسكتوا على بقاء النازحين في المدارس، مشددا على ضرورة إخلائها ليصار الى تهيئة الاجواء لانطلاق الدراسة في مطلع تشرين الاول المقبل، لافتا الى أن أهالي البداوي قدموا كل ما يمكن من أجل إغاثة النازحين، وهم يتعاطفون معهم ويقفون الى جانبهم في مصابهم، إلا أن أحدا لا يرضى أن يهدر العام الدراسي وأن يشرد طلاب البداوي الذين يعدون بالآلاف خارج مدارسهم.


التوقيع : ابو امين

 
  25-08-2007 19:59   رقم المشاركة : 2
:: عضو ::
ابن فلسطين
الصورة الرمزية ابن فلسطين

تاريخ التسجيل : 20-05-2007
مكان الإقامة : مخيم البداوي
عدد المشاركات : 463

ابن فلسطين غير متواجد حالياً
افتراضي

شكرا" أبو أمين على المعلومات الثمينة
جزاك الله خيرا"
 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
نازحو مخيم نهر البارد يواصلون اعتصامهم المفتوح ابو امين الشتات والاجئين 23-04-2010 07:30
نازحو البارد لا يزالون ينتظرون تحقيق الوعود لبيب منتدى مخيم البداوي 02-02-2008 12:46
نازحو المدارس - الىالبارد الجديد ابو امين منتدى مخيم البداوي 24-09-2007 01:04
نازحو البارد || سنعود إلى مخيمنا .. وسننهض من بين الأنقاض ابو امين منتدى مخيم البداوي 18-09-2007 12:46
نازحو البارد .. هكذا صرفنا المليوني ليرة ابو امين منتدى مخيم البداوي 07-08-2007 15:51


الساعة الآن 09:37



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com