منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > مخيم البداوي العام > منتدى مخيم البداوي


 
  26-10-2008 05:41   رقم المشاركة : 11
:: عضو ::
the boss
الصورة الرمزية the boss

تاريخ التسجيل : 15-08-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591

the boss غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اعرف عدوك , يكشف خبايا و اسرار عن دولة الاحتلال, ( متجدد

الإرهاب الصهيوني :صورا جديدةلعملية تفجير فندق الملك داود في القدس المحتلة






كشف الموقع الخاص بتوثيق رئيس الوزراء "الإسرائيلي" الأسبق مناحم بيغن صورا جديدة لعملية تفجير فندق الملك داود في القدس المحتلة التي نفذتها العصابات الصهيونية قبل 62عاماً، وكانت التقطتها عدسة أحد الجنود البريطانيين.
ونشر الموقع صوراً للفندق بعد لحظات من التفجير الذي وقع في 22 يوليو/ تموز 1946 وهدم أجزاء كبيرة منه وتسبب بقتل 91 شخصا وإصابة 47 بجروح، ولاحقا أعلنت منظمة "الإيتسيل" بزعامة رئيسي الوزراء السابقين مناحم بيغن واسحق شامير المسؤولية عن العملية كجزء من عمليات إرهابية استهدفت اجبار الانتداب البريطاني على الرحيل من فلسطين.
وكان إرهابيو "الإيتسيل" قد تسللوا للفندق وتنكروا بلباس النادلين فيه ووضعوا جرار
حليب مملوءة بالمواد المتفجرة بزنة 350 كيلوجراماً وقبل التفجير بنصف ساعة أبلغ قادة الانتداب بالأمر لكنهم رفضوا إخلاء الفندق





وكان الجندي البريطاني هاردكاسل (80 عاما) المقيم في الولايات المتحدة اليوم قد احتفظ بالصور طيلة ستة عقود وحولها هذا الأسبوع لصديق يهودي قام بدوره بمنحها لموقع بيغن.
وفي حادثة أخرى كانت المنظمة الصهيونية قد قتلت في 17سبتمبر 1948 فولك برنادوت موفد الأمم المتحدة للوساطة بين العرب واليهود في فلسطين عقب اندلاع مواجهات فور صدور قرار التقسيم. كان الهدف من مهمته وقف المواجهات بين الطرفين المتنازعين وتطبيق قرار التقسيم.
المصدر: الخليج




التوقيع : the boss

 
  26-10-2008 05:42   رقم المشاركة : 12
:: عضو ::
the boss
الصورة الرمزية the boss

تاريخ التسجيل : 15-08-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591

the boss غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اعرف عدوك , يكشف خبايا و اسرار عن دولة الاحتلال, ( متجدد

باراك ابلغ الحاخام عوفاديا يوسف معلومة امنية هامة فاعلن الحاخام ان شاس لن تنسحب من الحكومة




أكد التلفزيون الاسرائيلي ان وزير الجيش الاسرائيلي التقى بالحاخام عوفاديا يوسف - الاب الروحي لحزب شاس المتدين - وان باراك نقل اليه معلومة امنية حساسة وهامة .

وفي اعقاب ذلك قام الحاخام يوسف بالاعلان ان كتلة شاس في الكنيست لن تنسحب من حكومة اولمرت ما أثار فضول الصحافيين والمحللين حول طبيعة هذه المعلومة .

وقال المحلل السياسي في القناة الثانية من التلفزيون الاسرائيلي منون ابراموفيتش: ان كتلة شاس التي كانت تهدد كل يوم بالانسحاب من الحكومة بسبب ومن دون سبب لم تعد الان تريد الانسحاب فماذا قال باراك للحاخام ؟

واضاف ساخرا: ان شاس كانت تريد الانسحاب من الحكومة بسبب المنخفض الجوي والان تتمسك ببقائها فيها فما الذي عرفه الحاخام يوسف من باراك؟

من ناحية ثانية تابعت اسرائيل ردود الفعل من العالمين العربي والاسلامي حول اغتيال عماد مغنية، وقال المحلل المعروف ايهود يعاري : ان موت مغنية يخيف مثل حياته .

ومن ناحية ثالثة قالت مصادر اسرائيلية مطلعة في مكتب رئيس وزراء اسرائيل ايهود اولمرت ان اولمرت قرر تمديد فترة حكم رئيس جهاز الموساد مئير داجان سنة اخرى لتصبح 7 سنوات وان الامر سيعرض على الجهات المختصة في الكنيست لاخذ الموافقة .

من ناحية رابعة بثت القناة الاسرائيلية الثانية تقريرا تلفزيونيا تحت عنوان ( عاصفة غزة ) نقلت من خلاله ما سجلته الكاميرا خلال مرافقتها للوحدة 630 في جيش الاحتياط حيت توغلت في منطقة كيسوفيم بالقطاع وقتلت مسلحين فلسطينيين بعد التقاط صورهما عبر التصوير الجوي .

المحلل العسكري روني دانييل قال عقب بث التقرير : ان اسرائيل يجب ان ترفض استمرار حرب الاستنزاف مع غزة ويجب الدخول الى هناك بعملية كبيرة ، وليس الى كل القطاع وليس الى مخيم جباليا او شارع عمر المختار وانما الى مناطق واسعة ودعا الى الكف عن الخوف من وقوع اصابات في جنود اسرائيل وصرخ يؤكد ( لا تخافوا من اصابة الجنود فكل يوم ندخل ولا يصاب جنود ويجب ان لا نتردد في الهجوم فاسرائيل لن تتحمل اكثر ) .

المحلل امنون ابراموفيتش حذر الاسرائيليين من اراء دانييل وقال : ان ما لم تحققه اسرائيل في غزة في غضون 4 ايام لن تحققه في احتلالها 4 شهور وفور عودة القوات الاسرائيلية من غزة سيسقط 20 صاروخا اخر على سديروت فماذا ستفعلون حينها ؟.


التوقيع : the boss

 
  26-10-2008 05:42   رقم المشاركة : 13
:: عضو ::
the boss
الصورة الرمزية the boss

تاريخ التسجيل : 15-08-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591

the boss غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اعرف عدوك , يكشف خبايا و اسرار عن دولة الاحتلال, ( متجدد

إسرائيل استخدمت قنبلة فراغية في قصف مخيم البريج بغزة

كشفت مصادر فلسطينية أن جيش الاحتلال استخدم قنبلة فراغية جديدة ذات قوة تدميرية هائلة للمرة الأولى في قصف مخيم البريج وسط قطاع غزة مساء أول من أمس والذي أدى إلى سقوط تسع شهداء و77 جريحاً بينهم عدد كبير من الأطفال رغم أن الاحتلال ينفي علاقته بالمجزرة.

وشيع الفلسطينيون أمس الشهداء الثمانية الذين سقطوا في القصف الذي استهدف منزل قائد سرايا القدس الشهيد أيمن فايد، وسط دعوات بالثأر والرد المزلزل.

وقالت مصادر فلسطينية لوكالات الأنباء إن «طائرات الاحتلال استخدمت في قصفها لمنزل الفايد قنبلة جديدة تستخدم للمرة الأولى تجمع بين قدرتها التدميرية والتفريغية».

وأضافت المصادر أن «التفجير الكبير الذي سمع على بعد أكثر من 20 كيلومترا من مكان الانفجار والقدرة التدميرية الأفقية الهائلة للمنازل المجاورة». «إضافة إلى إصابة العديد من الجرحى بتهتكات داخلية دون علامات جرح خارجية تدل على النوعية الجديدة من القنابل التي بدأت إسرائيل في استخدامها للمرة الأولى».

وأكدت على أن «أحد الشهداء استشهد على بعد أكثر من 150 متراً من مكان القصف دون أن تظهر عليه علامات الإصابة فيما تهتكت معظم الأعضاء الداخلية لجسمه جراء التفجير التفريغي للقنبلة التي تم إطلاقها على المبنى».

وقال شهود إن «القنبلة التي ألقيت على منزل الشهيد الفايد تشابه القنبلة التي ألقيت على منزل الشهيد صلاح شحادة في منطقة الدرج« في العام 2002».

يشار إلى أن إسرائيل تنفي أن تكون وراء الجريمة في محاولة للنأي بنفسها عن ردود الفعل الدولية جراء الأضرار الكبيرة التي طالت منطقة مدنية.



التوقيع : the boss

 
  26-10-2008 05:43   رقم المشاركة : 14
:: عضو ::
the boss
الصورة الرمزية the boss

تاريخ التسجيل : 15-08-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591

the boss غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اعرف عدوك , يكشف خبايا و اسرار عن دولة الاحتلال, ( متجدد

فضيحة جديدة : قائد الكوماندوز البحري الاسرائيلي يفرض الخاوات على جنوده


تحقق الشرطة العسكرية الاسرائيلية في فضيحة جديدة اكتشفت بعد ان اشتكى جنود الكوماندوز البحري الاسرائيلي المعروف باسم " شيطت 13 " بان قائدهم يفرض عليهم الخاوات المالية بحجة معاقبتهم على التأخير والاهمال في اللباس او اي مخالفة نظامية اخرى حيث يفرض عليهم غرامات مالية خلافا للقانون وان احد لا يعرف اين استقرت الاموال المجبية .

ويتشكل الكوماندوز البحري من عدة وحدات صغيرة حيث اكتشفت الفضيحة الجديدة في الوحدة الافضل من بين وحدات الكوماندوز البحري اذ عمد قائد الوحدة الى جباية الاموال من جنوده قبيل تسريحه من الخدمة العسكرية بذريعة فرض النظام والانضباط داخل الوحدة .

واضافت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية التي اوردت النبأ ان الشرطة العسكرية والنيابة العامة تحقق مع عدد من الجنود لجمع افاداتهم وللتأكد بان الامر لم يتعد كونه خللا قياديا الى مستويات جنائية .

وحسب افادة احد الجنود فقد حدد القائد تسعيرة للمخالفات المتوقعه ففي حال تأخر احد الجنود عن بقية الوحدة خلال تدريب المسيرة الطويلة يفرض عليه غرامة مالية قدرها 50 شيقلا وارتفعت هذه التسعيرة الى 70 شيكلا على جنود القوات النظامية الذين يتلقون رواتب جيدة .


التوقيع : the boss

 
  26-10-2008 05:44   رقم المشاركة : 15
:: عضو ::
the boss
الصورة الرمزية the boss

تاريخ التسجيل : 15-08-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591

the boss غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اعرف عدوك , يكشف خبايا و اسرار عن دولة الاحتلال, ( متجدد

إسرائيل تستخدم وحداتها الأكثر مهارة في مواجهة المقاومة بغزة


بعد ثلاثة أشهر على ما كشفته فصائل فلسطينية، اعترف الجيش الإسرائيلي بأنه يستخدم وحداته الخاصة الأكثر نخبوية في العمليات ضد حركات المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقد اضطرت إسرائيل للاعتراف بهذه الخطوة بعدما أصيب، الليلة قبل الماضية، أحد جنود وحدة "سييرت متكال" (سرية الأركان)، التي تتبع مباشرة رئيس هيئة اركان الجيش ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية. وذكرت وسائل الاعلام الإسرائيلية اول من أمس أن الدفع بـ«سييرت متكال» للقتال في قطاع غزة جاء نتيجة قرار رئيس هيئة اركان الجيش الاسرائيلي جابي اشكنازي الذي اعتبر أن مشاركة هذه الوحدة باتت ضرورية في سعي جيش الاحتلال لحسم المواجهة مع حركات المقاومة.
ونقلت الإذاعة العبرية عن مصدر في قيادة المنطقة الجنوبية قوله:" إنه الى جانب "سييرت متكال"، تعمل وحدة الكوماندوز البحرية، التي يطلق عليها "القوة 13"، والتي كانت مسؤولة عن اختطاف قائد كبير في "القوة التنفيذية" التابعة لحكومة اسماعيل هنية المقالة قبل ثمانية اشهر، بالاضافة الى وحدة "شلداغ" التي اقيمت بشكل خاص لتنفيذ عمليات خاصة في عمق الأراضي الفلسطينية".
واضافت المصادر الاسرائيلية أن هذه الوحدات تقوم بعمليات التصفية والاختطاف والمداهمة السريعة ونصب الكمائن المسلحة والتسلل الى داخل مناطق السلطة، وجميع هذه الوحدات تعمل بالتنسيق الكامل مع جهاز المخابرات الاسرائيلية العامة (الشاباك)، حيث ان هذا الاخير يوفر المعلومات الاستخبارية اللازمة لتنفيذ عمليات التصفية والاختطاف والمداهمة طبقا للمعلومات التي يقدمها عملاؤه من الفلسطينيين.
واكدت الصحف الاسرائيلية أن البيانات التي اعلنتها فصائل المقاومة خلال الشهرين الماضيين حول نجاحها في التصدي لوحدات اسرائيلية خاصة في عمق قطاع غزة تبين أنها صحيحة، مشيرة الى أنه في بعض الأحيان اضطرت هذه القوات الى الفرار وترك سلاح وعتاد مهم وتجهيزات معقدة.
ويعرف أن معظم القادة العسكريين والسياسيين الإسرائيليين الأكثر لمعاناً ترعرعوا في صفوف «سييرت متكال»، مثل وزير الدفاع الحالي ايهود باراك، ورئيسي الاركان السابقين: آمنون شاحاك، والجنرال موشيه يعلون نائب رئيس هيئة الاركان، ورئيس الموساد الاسبق داني ياتوم.
واشتهرت هذه الوحدة بتخليصها ركاب طائرة اسرائيلية تم اختطافهم في العاصمة الاوغندية السابقة (عنتيبي) عام 1976، الى جانب مسؤولية هذه الوحدة عن تصفية ابي جهاد، الرجل الثاني في حركة فتح عام 1988. في نفس الوقت، تبين أن الجيش الاسرائيلي يقوم بتشغيل وحدة خاصة من المستعربين في قطاع غزة على غرار وحدة «دوفيديفان» العاملة في الضفة الغربية ويطلق عليها «شمشون».
ويعمل افراد هذه الوحدة ضد حركات المقاومة في عمق الأراضي الفلسطينية، وهم متنكرون في زي عربي حتى لا يثيروا الشكوكَ والشبهات حولهم. وينشط أفراد هذه المجموعة في المنطقة المحاذية للخط الفاصل بين إسرائيل وقطاع غزة، للقيام باختطاف المزارعين وتسليمهم لمحققي جهاز المخابرات الداخلية (الشاباك)، الذين يقومون باستجوابهم والضغط عليهم لتقديم معلومات تفيد في ضرب المقاومة الفلسطينية. وكشفت صحيفة «يديعوت أحرنوت» النقاب أخيراً أن بعض الفلسطينيين الذين تقوم هذه الوحدة باختطافهم يتم ابتزازهم من قبل محققي «الشاباك»، لدفعهم للعمل كمخبرين لجيش الاحتلال.


التوقيع : the boss

 
  26-10-2008 05:45   رقم المشاركة : 16
:: عضو ::
the boss
الصورة الرمزية the boss

تاريخ التسجيل : 15-08-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591

the boss غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اعرف عدوك , يكشف خبايا و اسرار عن دولة الاحتلال, ( متجدد

عتبرها عقابا إلهيا على إقرار الكنيست بحقوق المثليين

نائب متشدد يحمّل الشاذين جنسيا مسؤولية الهزات الأرضية بإسرائيل



حمّل نائب يهودي متشدد في البرلمان الإسرائيلي مثليي الجنس في الدولة العبرية مسؤولية التسبب بسلسلة الهزات الأرضية التي ضربت إسرائيل والمنطقة مؤخرا.
فقد استغل النائب من حزب "شاس" شلومو بنزري مداخلته أمام لجنة برلمانية تناقش استعداد إسرائيل لاحتمال وقوع الزلازل، لتوجيه انتقاد شديد إلى ظاهرة المثلية الجنسية، التي تعتبرها الديانة اليهودية فاحشة، وقال "نحن نبحث عن حلول دنيوية لمنع وقوع زلازل، ولكن لدي طريقة أخرى لمنعها، الكتاب المقدس يقول "إن أحد اسباب وقوع الزلازل هي المثلية الجنسية التي يعتبرها البرلمان (الكنيست) مشروعة".
وأضاف "قال الرب إنه إذا حركتم أعضاءكم التناسلية في المكان غير المناسب، سأحرك العالم لكي تفيقوا"، وفق ما أشارت تقارير صحيفة نشرت الخميس 21-2-2008.
ورفع البرلمان الإسرائيلي صفة الجرم عن المثلية الجنسية عام 1988، ومنذ ذلك الوقت صادق على قوانين تعترف بحقوق مثليي الجنس.
وهز زلزالان -كان مركزهما في لبنان- أنحاء كبيرة من إسرائيل الأسبوع الماضي؛ حيث وقع أولهما بعد يومين من سماح النائب العام الإسرائيلي للأزواج من نفس الجنس بتبني الأطفال، وأعلن النائب العام ميني مزوز عن قراره في مسألة التبني، بعد نجاحات أخرى للمثليين الإسرائيليين أشعلت غضب المتدينين المحافظين.
وأجبرت قرارات المحكمة في السنوات الأخيرة الحكومة الإسرائيلية على الاعتراف بالزيجات بين أفراد الجنس الواحد، التي تتم في الخارج ومنح الأزواج المثليين حقوق ومزايا الميراث التي تمنح للمواطنين الإسرائيليين الآخرين من المتزوجين.
وخلال أسبوعين في شهري نوفمبر وديمسبر، ضربت 4 زلازل أجزاء من إسرائيل والأردن والأراضي الفلسطينية.
ولم تتسبب أي من الهزات الأرضية في وقوع إصابات خطيرة أو خسائر كبيرة.
وسبق أن أصدر نواب البرلمان عن "شاس"، بيانات في الماضي اعتبرها إسرائيليون آخرون شائنة، مثل إلقاء اللوم في حادث تصادم بين قطار وحافلة عام 1985، أسفر عن مقتل 22 شخصا، على عدم اتباع الإسرائيليين لأحد الطقوس اليهودية.



«جواسيس جدعون»: الموساد اخترق عواصم عربية وحاول اغتيال صدام وسمم الشهيد عرفات

فلسطين-الكوفية برس

يتداخل الأسطوري مع الواقعي في كتاب عن «بطولات» جهاز المخابرات الإسرائيلية «الموساد» وتاريخه السري الذي يكشف توطيد العلاقة مع جهاز الاستخبارات الأميركي «سي آي إيه» واختراق العواصم العربية ومحاولة اغتيال الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والتلميح باغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.


والكتاب من تأليف غوردن توماس، يهودي من أصل بريطاني، عاش فترات من حياته بين مصر في زمن الاحتلال البريطاني وفلسطين تحت الانتداب البريطاني. ويلقي المؤلف أضواء على ما يمثله رجال الموساد قائلاً إنهم كانوا بالنسبة الى مير عميت الذي ترأس الجهاز بين عامي 1963 و1968 مثل جدعون «وهو بطل العهد القديم الذي أنقذ اسرائيل من قوى العدو المتفوقة لأنه امتلك استخبارات أفضل».


ويوضح توماس أنه في منتصف الخمسينات زود الموساد بمعدات حديثة جداً بعد أن تأسست «شراكة» بينه وبين وكالة المخابرات المركزية الأميركية «سي آي إيه».


كما يقول انه أثناء «التحضيرات» لحرب يونيو 1967 كان يوجد داخل كل قاعدة جوية مصرية ومركز قيادي عسكري عميل للموساد «ثلاثة منهم على الأقل في مركز القيادة العامة في القاهرة وكانوا ضباط أركان حرب» وتجمع أمام الموساد كل مخططات تفصيلية بالتوقيت المناسب لتوجيه الضربة للقوات الجوية المصرية وحدد الوقت بين الثامنة والثامنة ونصف صباحاً وهو وقت يفصل بين النوبات.



وفي فصل عنوانه «بعد صدام» يقول انه في مطلع عام 2003 قبل شن الحرب الأميركية على العراق كانت هناك عملية اغتيال تشغل مئير داغان الرئيس الحالي للموساد حول أفضل طريقة لقتل صدام حسين.


ويقول انه في حين كانت الدبابات الإسرائيلية تحاصر الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات حتى أكتوبر 2004 كان خبراء الموساد يراقبون «كل كلمة يتفوه بها.. وقال رئيس الوزراء السابق أرييل شارون علانية انه لن يكون هناك سلام دائم حتى يرحل ياسر عرفات»، مضيفا أن عرفات كان حتى رحيله يمثل بالنسبة للإسرائيليين الأب الروحي للإرهاب، أما إدارة بوش فقد اعتبرته شخصاً منبوذاً».


ويضيف أنه في معهد اسرائيل للأبحاث البيولوجية «تم ابتكار كل الأسلحة التي استطاع بها عملاء الموساد اغتيال عشرات (الإرهابيين) باستخدام مواد سامة لا تترك أثرا. مضيفا أن الشهيد عرفات «عدو الموساد اللدود، مات بشكل غامض ومحاط بالسرية.. لن يعرف أحد الآن أبداً؛ فيما إذا كان الرجل مات مسموماً».


التوقيع : the boss

 
  26-10-2008 05:46   رقم المشاركة : 17
:: عضو ::
the boss
الصورة الرمزية the boss

تاريخ التسجيل : 15-08-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591

the boss غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اعرف عدوك , يكشف خبايا و اسرار عن دولة الاحتلال, ( متجدد

في العام 2007: يهاجرون من إسرائيل أكثر ممن يهاجرون إليها..
معاريف – من داليا مزوري (25-2-2008) :


زعماء إسرائيل يكثرون من الإعلان بان وضعنا لم يكن أفضل من ذلك، ولكن فحصا لمعطيات الهجرة يثبت بأنه على الأقل في نظر اليهود في الخارج فان إسرائيل هي مكان أقل جذبا مما كانت في الماضي: في العام الماضي كان عدد المهاجرين من إسرائيل أكثر من عدد المهاجرين اليها.
في العام 2007 سجل العدد الادنى من المهاجرين الى اسرائيل منذ أكثر من 20 سنة. 18.129 فقط، اقل بعشرة اضعاف من السنة الذروة 1990. ويدور الحديث عن انخفاض بمعدل نحو 6 في المائة مقابل عدد المهاجرين في العام 2006. وللتذكير، فقد وصل في العام 1990 الى اسرائيل قرابة 200 الف مهاجر.
توزيع البلدان الاصلية التي وصل منها المهاجرون في العام 2007 هو: 3.250 من روسيا، 1.450 من اوكرانيا، نحو 3.600 من اثيوبيا، 2.335 من فرنسا، 2.094 من الولايات المتحدة، 562 من بريطانيا وغيرها. ربع المهاجرين الذي وصلوا العام الماضي كانوا أطفالا حتى سن 14. معدل الشباب الذين وصلوا من اثيوبيا هو الاعلى، اما المعدل الاعلى لكبار السن هو في اوساط المهاجرين من الاتحاد السوفييتي سابقا. 53 في المائة من المهاجرين هم نساء.
واين حبذ أو اضطر المهاجرون إلى السكن؟ على نحو يشبه السنوات الخمس الأخيرة، 22 في المائة استقروا في الجنوب، 20 في المائة في الوسط، 12 في المائة في تل أبيب، 19 في المائة في شرقي القدس، 16 في المائة في الشمال، 7.5 في المائة في حيفا و فقط 3 في المائة في يهودا والسامرة.
عار تسول الجيش الإسرائيلي

بقلم: عوفر شيلح

كاتب دائم في الصحيفة

قبل بضع سنين سُرب إلى الصحف رسالة، كتبها ضابط صف في لواء المظليين محاولاً جعل شركات تتبرع بتحسين ظروف الخدمة في سريته. وصف الرجل، الذي انساق قليلاً في محاولته إحراز هدفه، بألوان قاتمة ظروف الحياة في بيوت بعض المحاربين. وصرخت العناوين عن «مظليين جائعين»؛ قال قائد اللواء افيف كوخافي رداً على ذلك أن محاربي اللواء يأتون من جميع طبقات شعب إسرائيل، وان وضع جزء من هذه الطبقات لا يتجاوز الجنود الخارجين منها. وفي الجيش مع ذلك، لا يوجد جنود جائعون ـ بل انه يقوم بأعظم ما يستطيع لمساعدة جنوده في عودتهم إلى بيوتهم.

كانت إهانة الجيش الإسرائيلي ولواءه المنتخب مفهومة ومحقة، بيد أن قليلين فقط ربطوا بين هذا النبأ وقصة أخرى، نشرها الجيش بإبراز قبل ذلك ببضعة أسابيع فقط وهي أن عائلة ضابط في دورية المظليين، جرح في عملية في المناطق، قد تبرعت للوحدة بدروع واقية من نوع متقدم لم تكن الوحدة تملكها. نقل ناطق الجيش الإسرائيلي إلى الصحف صورة العائلة الفخور مع قادة الوحدة، وكان ذلك برهان آخر على الصلة الوثيقة بين الجيش والشعب.

إن قليلاً فقط من خارج الجيش، ولا احد من داخله، وقفوا على إشكالية هذه الصورة، بغير ما صلة بإخلاص العائلة المتبرعة وايرادتها الخيرة. إن قليلاً فقط فكروا بصوت مرتفع في انه إذا كانت دورية المظليين محتاجة إلى دروع واقية فاخرة، فإن الجيش الإسرائيلي يجب أن يزودها بمثلها ـ وإلا فإنها لا يجب أن تأخذها كتبرع أيضاً. واقل منهم من قالوا أن الجيش، الذي يفتخر قادته بالتبرع المدني بالوسائل القتالية، لا يستطيع أن يأتي بمزاعم عندما يستعمل تشبيهات واستعارات عن الفقر والنقص من اجل تسول تبرع.

في نظام العلاقات المعقد بين الجيش الإسرائيلي والمجتمع الإسرائيلي أصبح دعم الجنود وبخاصة الجنود المقاتلون نوعاً من العجل الذهبي، الذي يشوش على كل حكم داخل الجيش وخارجه. تبذل مبالغ ضخمة على حملات إعلانية عجيبة. وتسرب معطيات مشوهة إلى الإعلام، الذي يسارع إلى إبراز عناوين مثل «واحد من كل أربعة لا يجند»، من غير أن يقف عند أن الحديث عن حقائق ديمغرافية تنبع من تسويات سياسية (الحريديون) أو من سياسة الجيش نفسه (تركٌ نفسي). ويفتخر الجيش الذي تموله مبالغ ضخمة تبلغ نحو من 40 مليار شاقل، هي ثمرة عمل كل إسرائيلي في أثناء شهر كامل في السنة، بالتبرعات لاحتياجات تنفيذية ولرفاهة الجندي، مما يفترض أن يكون ممولاً بميزانية الأمن، ولماذا لا يكون كذلك.

ان قليلاً فقط يفهمون الصلة بين هذا الخليط المعيب، تخلي الجيش عن قيمه عن وعي، وبين الطمس على المفاهيم الذي يعبر عنه باستعمال القوة الخائف في أيام حرب لبنان الثانية، صدوراً عن تصور أن «المجتمع غير مستعد للضحايا» ـ في حين أن المجتمع بالفعل كان مستعداً للضحايا، بل ربما للكثير منهم، وان الجيش هو الذي أوجد لنفسه عالماً وهمياً مليئاً بالخوف وعدم الفهم.

لهذا يجب أن نبارك قرار نائب رئيس الأركان دان هرئيل، على تحديد معايير شديدة لجمع الوحدات العسكرية للتبرعات. احتج جندي على النبأ الذي نشرته صحيفة «معاريف» قائلاً: «إذا لم يدعونا نجمع التبرعات فسنضطر إلى شرب الكوكا كولا واكل البسكويت في احتفالاتنا». ربما يبين القادة منذ الآن من هرئيل فنازلاً لمرؤوسيهم أن الشعار القديم «هذا ما يقدمه الجيش الإسرائيلي» ما يزال ساري الفعل. وربما تنقطع المشاهد المعيبة ٍلأماسية وحدة تنفق عليها مصادر خاصة، شعر كل من كان فيها مرة بعدم ارتياح كبير. وربما تنقل الرسالة البسيطة التي تقول أن المجتمع الإسرائيلي يعطي الجيش الإسرائيلي فوق حاجته من الخدمة والمال، والتأييد والشرعية، وان ما يجب عليه فعله هو أن يحسن استعمال هذه الموارد بدل ان يطلب المزيد.


التوقيع : the boss

 
  26-10-2008 05:47   رقم المشاركة : 18
:: عضو ::
the boss
الصورة الرمزية the boss

تاريخ التسجيل : 15-08-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591

the boss غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اعرف عدوك , يكشف خبايا و اسرار عن دولة الاحتلال, ( متجدد

كتاب "موسادي" حافل بالأسرار: "جنون" ديان وغولدا يقف وراء "إخفاق حرب الغفران"


الإنذارات تواردت بغزارة، وأغلبيتها جاءت من مصادر جيدة وموثوقة. حرب يوم الغفران لـم تهبط فجأة على غولدا مئير وموشيه ديان. هما عرفا أن الحرب وشيكة، لا بل وأملا في اندلاعها ــ هذا ما يدعيه دافيد أربيل وأوري نئمان، رجلا الـموساد البارزان

في السابق من خلال كتابهما الجديد "جنون من دون غفران" الذي يصدر في هذه الايام بواسطة "يديعوت احرونوت".
على حد قول أربيل ونئمان، القيادة السياسية والعسكرية لدولة اسرائيل كانت مدركة تماما للانذارات التي تتالت على طاولتها وعرفت ان الحرب قريبة. ومع ذلك، هي لـم تفعل شيئا حتى تمنعها وكانت مستعدة لدفع ثمنها من خلال اعتبارات باردة تهدف الى دفع بعض الأهداف الاستراتيجية الى الأمام.
الكتاب يرتكز، بين ما يرتكز عليه، على بروتوكولات الجلسات التي عُقدت في الايام السابقة للحرب وعلى تقارير استخبارية وضعت على طاولة رئيس الوزراء ووزير الدفاع في تلك الايام. نئمان وأربيل يكشفان النقاب عن سبعة انذارات مهمة كانت قد وُجهت لديان وغولدا مئير، والتي كان من شأنها أن تشعل أضواء حمراء من قبل ظهيرة يوم الغفران بزمن. فرضيتهما ترفض نظرية "الـمفاجأة" وتأتي خلافاً للرأي السائد في أن أمان (شعبة الاستخبارات العسكرية) لـم توفر الإنذار الـمطلوب. على حد قول الـمؤلفين كل قضية الـمفاجأة تلك كانت فرية ابتدعت في وقت لاحق لتمكين قادة الدولة من التملص من تهمة الفشل.
"الـمفاجأة"، يقول أوري نئمان في هذا الاسبوع، "هي ورقة التين التي جاءت لتغطية الحقيقة. بعد أن تبين لصانعي القرارات أن الامور جرت بصورة مغايرة عما توقعوه، قرروا تعليق الفشل على مشجب الـمفاجأة التي لـم يكن بامكانها ان تحدث بسبب كثرة الإنذارات".
مؤلفا الكتاب يقولان إن من خُدع فعلاً هو شعب اسرائيل واشخاص كثيرون في مناصب مركزية مهمة حتى في صفوف الجيش. "لـم تكن كل حكومة اسرائيل راغبة في هذه الحرب"، يقول أوري نئمان. "الجزء الأكبر من الحكومة لـم يعرف عموما بما يحدث. هناك ايضا أشخاص مثل وزير الـمالية بنحاس سفير والذين كانوا أعضاء في الـمجلس الوزاري الـمصغر، ومع ذلك أُخفيت الامور عنهم. ولكن كانت هناك نواة أُطلق عليها الـمطبخ وشارك فيها ديان وغولدا ويسرائيل جليلي. بين فينة واخرى كان يغئال ألون ايضا يشارك في جلسات الـمطبخ وطاقم اختصاصي من وزارة الدفاع ورئيس هيئة الاركان ورئيس "أمان" وغيرهم من الـمساعدين الـمختلفين. هم جلسوا في الـمطبخ وقاموا بطهي مستقبلنا".

ما الذي حدث هناك حسب رأيكم؟
"سمعنا شهادات، ولكن ليست لدينا وثائق. وليست هناك ايضا وثائق حسب رأينا لأن الـمسؤولين في تلك اللحظات يقومون باغلاق الـميكروفونات في الجلسات ويطلبون من الكاتبة بأن تتوقف عن التدوين. ولكن في هذه الجلسات كان هناك قرار حول التصور في أن الحرب يمكن أن تكون جيدة لاسرائيل.
"هناك أمور لا يمكن التحدث حولها، ولكن كانت هناك امور عبر السنين أقلقتني ودعّمت شعوري بأن الامور الحقيقية كانت مغايرة عما أظهرته لجنة أغرانات أمام الجمهور. دافيد أربيل وأنا، أوري نئمان، سمعنا شهادات من اشخاص ادعوا انهم كانوا قد حذروا الحكومة. أجبرنا أنفسنا على عدم التحدث عن الامور التي لـم تسمح وزارتنا في السابق بنشرها بعد. هذا يعني أننا لـم نذكر كل شيء حتى الآن".
الكتاب يتحدث بصورة موسعة عن سلسلة الإنذارات التي تواترت على الـموساد وأمان في الاسابيع التي سبقت الحرب. بواسطتها يقوم أربيل ونئمان باعداد لائحة الاتهام ضد وزير الدفاع ورئيس الحكومة.
نئمان: "هذا الفريق السياسي الأمني عرف وتوجه لهذه الحرب بعيون يقظة. هو عرف أنهم سيضطرون الى دفع الثمن. ولكنه اعتقد أن الثمن لن يكون باهظا وأن دفعه جدير من اجل الهدف لأننا سنحقق من خلالها الـمزيد من الانجازات والثروات التي تستوجب خوض الـمخاطرة. ولكنهم عرفوا بصراحة ووضوح أن الحرب على الأبواب. كانت هناك إنذارات مفصلة طُرحت بصورة منتظمة على النقاش في ديوان وزير الدفاع. الـمستوى السياسي الـمقرِر كان مطلعا على هذه الـمعلومات إلا أنه قرر بالرغم من ذلك عدم استدعاء الاحتياط وعدم توجيه ضربة وقائية وانما السماح للعرب البدء بالافتراض أنهم سيضربوننا. قيادتنا اعتقدت: اذا ضربناهم بعد حرب اخرى قاموا هم بالـمبادرة اليها (ونحن فوجئنا بها بين مزدوجين) وبالرغم من ذلك نجحنا في قلب القدر على فيه - فسيكون بامكاننا ان نأتي للعالـم وللعرب وان نقول لهم لا مفر، أنتم تريدون صنع السلام معنا، فلتفعلوا ذلك في الحدود التي نقررها نحن. هذا هو السبب من وراء ملاءمة الحرب الـمفترضة لهم".
أربيل ونئمان كتبا أن: "السعي الى تعديل الحدود والى تسوية جيواستراتيجية جديدة دفع الى اغلاق العيون على الـمستوى السياسي والعسكري. هذا كان جذر النواقص والاخلالات والخسائر الفادحة التي لحقت بالجيش في الايام الاولى من حرب الغفران. الامر لـم يحدث بسبب إخفاق أمني وانما بسبب الجنون".
وأنتم تتهمون القيادة السياسية بالتفريط بالجنود على مذبح هذا الجنون؟
أوري: "أنا لا أتهمهم بالتفريط والاستباحة وانما بالتخطيط الخاطىء وبالأحلام الكبيرة. الـمخططون اعتقدوا أن لدينا ما يكفي من القوة على الارض وأنه عندما يجتاز الـمصريون القناة لن تكون هناك مشكلة في ضربهم. التصور كان أن الجيش النظامي سيقوم بايقاف التقدم ومن ثم يتم استدعاء الاحتياط فننتقل نحن الى الطرف الآخر ونفرض شرق اوسط جديدا مع حدود جديدة".
حسب الكاتبين، رئيس هيئة الاركان الـمتوفى دافيد اليعازر ايضا، كان شريكا في هذه الرؤية. "دادو لعب الدور الذي طلبته منه هذه الـمجموعة من دون أن يعرف بالـمرة أنه يقوم به"، يقول نئمان. "هو ايضا مثل غولدا وديان كان ينتمي للتيار الذي يعتقد أن حدود دولة اسرائيل كما حُددت في عام 1948 هي مأساة للأجيال، وعليه يتوجب توسيعها. كما اعتقدوا ان حربا اضافية ستمهد الطريق في الساحة الدولية ايضا وعند العرب لقبول هذا الـموقف".
أربيل: "لجنة أغرانت نفذت حكمها فيه. ولكنها قامت ايضا بعمل لا يُغتفر عندما لـم تمس الـمستوى السياسي. طوال سنوات تجولت مع هذا التناقض مدركا أن اللجنة قد ألقت بكامل الـمسؤولية على الجيش والاستخبارات. الاستخبارات تلقت ضربة وعن حق لانها تصرفت بصورة غير صحيحة في تلك الفترة وفشلت في تقديراتها. ولكننا نعرف كل السنين أن الـمستوى السياسي كان يحصل على كامل الصورة وليس من الاستخبارات فقط والتي كان من واجبها أن تُشعل عنده آلاف الأضواء الحمراء، خصوصا عند شخص يدرك مجريات الامور مثل ديان. وبالرغم من ذلك خرجوا من الـمسألة من دون أن تُمس شعرة من رأسهم".

يُغلقون الجرح النازف
نئمان وأربيل يصرحان أنهما يقومان من خلال كتابهما باغلاق ما تركته لجنة أغرانات مفتوحا عندما لـم تحدد الـمذنب الـمركزي ولـم تقدمه للـمحاكمة. "لجنة أغرانات فرت من تقديم الـمذنبين للـمحاكمة. هذا الامر أبقى جرح حرب الغفران نازفا. الآن، بعد تدوين الكتاب، سيصبح الأمر أقل إيلاما، وربما سيكون بالامكان اغلاق حكاية يوم الغفران والاستراحة منها".
هذا أول كتاب حول يوم الغفران يكتبه رجال الـموساد. دافيد أربيل (69 سنة) كان رئيس التوجيه، وبعد ذلك ممثلا للـموساد في اوروبا والولايات الـمتحدة. أوري نئمان (66 سنة) كان رئيس قسم الابحاث في الـموساد. عندما اندلعت حرب يوم الغفران كانا في بداية طريقهما. أربيل عاد قبل اندلاع الحرب بعدة اشهر من مهمة تنفيذية في الخارج. في يوم الخميس، السابق للحرب، طلبوا منه الـمساعدة في سفر تسفيكا زمير الى الخارج. الـمقصود هنا تلك الرحلة التي توجه فيها رئيس الـموساد للالتقاء في لندن بالعميل "بابل" (الـمصدر الـمصري الذي حذر من اندلاع الحرب).
"كانت هناك في ذلك الحين مصاعب لاخراجه من البلاد"، يقول أربيل، "هذا حدث عشية يوم الغفران وكانت هناك مشاكل مع الرحلات. في نهاية الـمطاف أخرجناه بطريقة ما الى الخارج، وفي ظهيرة اليوم التقيت في مصعد الـمبنى بصديق كان في وحدة جمع الـمعلومات في الـموساد. هو سألني هل تعرف لـماذا سافر تسفيكا؟ قلت له: ليس لدي أي تصور. أنا أعرف فقط أن هناك شيئا ما عاجلا. عندئذ قال لي: ماذا، ألا تعرف؟ هناك حرب.
"هذا يعني أن الناس عرفوا أن الحرب قادمة. وفي يوم السبت اندلعت هذه الحرب ولـم أشعر بأي انفعال، كنت واثقا أن الجميع على أهبة الاستعداد وأن كل شيء على ما يرام. بعد ذلك جاء الانهيار الذي ظل يطاردني لسنوات طوال. طول السنين حملت في دخيلتي الحاجة لفهم ما حدث هناك".
في تلك الفترة كان أوري نئمان مسؤولا عن اقامة قسم يتولى الابحاث حول افريقيا وآسيا. بفضل عمله تسلـم من حين لآخر أوراقا أُعدت في قسم الابحاث في أمان. تلك الـمعلومات التي وردت هناك تشير، كما يقول نئمان، الى وجود معلومات تفصيلية ومذهلة حول التحضيرات في الجانبين الـمصري والسوري. "كُتب هناك أن الـمصريين يقومون بالزج بالاسلحة والذخائر وانهم شرعوا في جلب الجسور والـمدافع الـمائية لاقتحام خط بار - ليف كما أنهم ألغوا إجازات كل الضباط. نفس الشيء حدث مع سورية. وبالرغم من ذلك شاهدت سطرا في الأسفل كُتب فيه: الحرب لن تحدث حسب تقديرنا.
"كنت أكنّ في ذلك الحين احتراما كبيرا جدا لـ أمان. ولكن هذه الـملاحظة أوجعتني. وعندما اندلعت الحرب تزعزعت ثقتي بالابحاث الاستخبارية وتساءلت كيف يحدث أن من يرى كل هذه الامور والحقائق أمام عينيه يصل في نهاية الـمطاف الى استخلاصات معكوسة".
إثر توصيات لجنة أغرانات تقرر اقامة قسم ابحاث في الـموساد. أوري نئمان أُلحق بهذا القسم وفي مرحلة معينة أصبح رئيسا له. مواد استخبارية كثيرة مرت من بين يديه، وبعضها يتعلق بالانذارات ما قبل الحرب. هذا الامر جعله يتساءل دائما عما حدث بالرغم من كل هذه الانذارات، واستنتاجه كان ان القيادة لـم تكن على ما يرام.
"الصورة الصعبة كانت منتصبة أمام ناظري ديان وغولدا. ديان رأى نفسه دائما كشخص ذكي ومدرك للامور ويعرف الشرق الاوسط أفضل من الآخرين. في مرات كثيرة تحدث قائلا أنه ليس بحاجة الى تقديرات الاستخبارات وأنه يستطيع ان يقرأ الـمواد لوحده وأن يستخلص الاستنتاجات الصحيحة من ذلك. ديان وغولدا حصلا على الوثائق وعرفا كل شيء، إلا أنهما فضلا عدم ادراك الحقائق. عندما رحل العلـماء السوفييت من مصر كان ذلك مؤشرا آخر لدرجة أن الأعمى حتى يُفسره على انه تحضير للحرب.

إنذار "بابل"
الشعور بأن الحرب وشيكة تحول الى أمر أكثر تأكيدا قبل اطلاق النار بـ 36 ساعة، عندما قام عميل الـموساد "بابل" بإرسال شيفرة الى العنوان السري والتي كانت ترجمتها كالتالي: "أطلب الالتقاء على عجل للتحدث بصدد الحرب". هذه الرسالة وصلت الى هيئة الـموساد في يوم الخميس عند الـمساء.
"ديان كان يعرف مزايا الـمصدر الاستخباري الـمصري جيدا. وهو لـم يكتف بخلاصة الـمعلومات الاستخبارية التي كان يرسلها، وانما طلب الـمواد الخام التي كانت تصل من الـمصدر الـمصري، واعتاد على قراءتها بصورة دائمة".
ربما يمكن الادعاء أن اطلاق صافرة الحرب لـم يكن ليتم بناء على إنذار وصل من "بابل" في الخامس من تشرين الاول، إلا أن هذا الانذار لـم يكن وحيدا وانما كان واحدا من جملة متنوعة من الـمعلومات التي تدفقت على الهيئة الاستخبارية. الانذار الاول صدر عن قائد الـمنطقة الشمالية في حينه، اسحق حوفي، الذي قال في جلسة القيادة في 24 ايلول أن الجيش السوري موجود في حالة استعداد هجومية، الامر الذي يمكنه من شن هجوم مفاجىء. ديان رد عليه قائلا أن السوريين لن يخرجوا الى الحرب في التوقيت الحالي.
في اليوم التالي وصل إنذار من الحسين، ملك الاردن. "الـملك حسين طلب الالتقاء مع القيادة الاسرائيلية"، يقول اوري نئمان. "غولدا مئير هي التي اعتادت الالتقاء به. هذا اللقاء جرى في مقر الـموساد. الـملك جاء مع اثنين أو ثلاثة من مساعديه وأوضح لغولدا أن مصادر الاردنيين الجيدة تشير الى أن السوريين يستعدون للحرب. هذا كان إنذار صريح وليس تقديرا من سياسي. الإنذار ارتكز على مصدر عرف بعضنا أنه موجود وانه كان في مرتبة عالية جدا في سورية. هذه ليست معلومات جاءت من طرف ما. وهذا شيء كان ديان وغولدا يعرفانه. الحسين قال صراحة: كل شيء ينفذ على انه مناورة إلا أن القوات موجودة في حالة هجوم".
في موازاة الـمحادثة بين الـملك حسين وغولدا مئير، جلس ضابط الاستخبارات الرئيس أهارون لوبران ورئيس الـموساد تسفيكا زمير في غرفة مجاورة مع شخصية بارزة في حاشية الـملك وعرفت جيدا ما هو الـمصدر السوري الحساس. تلك الشخصية تحدثت عن الاستعدادات التي يقوم بها الجيش السوري في اطار تأهبه لشن الحرب بالتنسيق مع مصر.
الانذار الثالث الذي يتحدث عنه الكتاب ورد من وكالة الاستخبارات الـمركزية الاميركية في الليلة الفاصلة بين 29 - 30 ايلول. تقرير الـ سي.آي.ايه تحدث عن ان الجيش السوري قد دخل في أهبة الاستعداد للقتال.
الانذار الاضافي الذي يتحدث عنه أربيل ونئمان كان إنذار "كورت". "كورت" هذا كان ضابطا عالي الرتبة في الجيش الـمصري وحذر من أن الحرب ستُشن من خلال خدعة الـمناورة. انذار "كورت" مهم لانه كان اول إنذار يُفصل الادعاء بأن الحرب ستُشن من خلال خدعة الـمناورة.
الكتاب يتحدث عن إنذارين آخرين وردا من مصر من مصادر بقيت أسماؤها سرية ودعمّت اقوال "كورت". "ومع ذلك لـم يتزحزح أي شيء"، يقول نئمان. "فقط عندما جاء "بابل" وقال ما قاله استسلـم الجميع واستجابوا. حتى من رغب في حينه لـم يعد بامكانه ان يتجاهل الامر. يتوجب أن نذكر ان هذا الـمصدر كان فريدا من نوعه، والجميع قدروا أننا سنسمع منه بالضبط ما يحدث في ساعة الـمحك. في كل الاحوال، حتى بعد إنذار بابل نفسه واصل ديان رفض توجيه ضربة استباقية. حتى خلال الـ 48 ساعة الأخيرة عندما أصبح واضحا أن الامر واقع لا محالة".
بعد مرور كل هذه السنين، هل أدى الـموساد دوره الـمنوط به في هذه الحرب؟
نئمان: "لـم يكن هناك جهاز استخباري أعرفه استطاع تحقيق كل هذه الانجازات الهائلة في جلب الـمعلومات مثل الـموساد. ولكن لدي ايضا انتقاد موجه له: أنا اعتقد انه كان على رئيس الـموساد أن يدق الطاولة بصورة أقوى، وأن يقول أن الامور التي يطرحها الـموساد تؤكد قرب اندلاع الحرب. هذا كان خطأ زمير. صحيح ان الـموساد كان في ذلك الحين مجرد ذراع لجمع الـمعلومات، إلا أنني اعتقد أنه كان على زمير أن يتجاوز حدود وظيفته".
أربيل: "بما أن الـموساد عرف مصادره جيدا فقد كان بامكانه ان يقول الامور بصوت أكثر ضجيجا. كان عليه أن يؤكد الحقائق، ومع ذلك اقول ان القيادة كانت تعرف حتى لو صرخ، وأن الـمشكلة هي هوس القيادة العليا التي عرفت ولكنها لـم تغير من موقفها.
عن "يديعوت احرونوت"


التوقيع : the boss

 
  26-10-2008 05:48   رقم المشاركة : 19
:: عضو ::
the boss
الصورة الرمزية the boss

تاريخ التسجيل : 15-08-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591

the boss غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اعرف عدوك , يكشف خبايا و اسرار عن دولة الاحتلال, ( متجدد

في تحلل تام من أي التزام قانوني أو أخلاقي: قوات الاحتلال تستهدف المدنيين والمنشأت المدنية 5 شهداء اطفال في اليوم لثاني للمجزرةالاسرائيلية المفتوحة بغزة


ارتفع عدد الشهداء في مخيم جباليا وحي التفاح جراء العملية العسكرية البرية والجوية صباح اليوم السبت الى 33 شهيدا بينهم ثلاثة اطفال، بعد قصف تجمع للمدنيين اسفر عن استشهاد 4 مواطنين مدنيين اضافة الى 69 جريحا بعضهم في حالة الخطر.


وفيما لم تصدر ردود فعل عن الحكومات العربية حتي ظهر اليوم على هذه الاعتداءات الاسرائيلية وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس ما يجري في غزة بـ "اكثر من محرقة" و"ارهاب دولي". وكان عباس يشير بذلك الى ما تفوه به نائب وزير الدفاع الاسرائيلي ماتان فنلائي الجمعة بقوله ان اطلاق الصواريخ من غزة على اسرائيل سيسفر عن "محرقة" للفلسطينيين مستخدماً في ذلك الكلمة العبرية "شوا" التي تترجم بالانكليزية الى "هولوكوست". وقد تناقلت وسائل الاعلام الغربية تصريح فلنائي على صعيد واسع.

وسقط معظم الشهداء نتجة قصف صاروخي بالطائرات الحربية الاسرائيلية فيما نفذت قوات اسرائيلية "خاصة" بمساندة الدبابات توغلا في منطقتة الكاشف شرق جباليا ومنطقة أبو صفية شرق غزة، بغطاء من الطائرات الحربية التي تمطر المنطقة بالصواريخ والقذائف. وبعد هذه الاعتداءات منذ فجر اليوم يصل عدد ضحايا الهجمات والغارات الاسرائيلية على القطاع منذ الاربعاء الماضي الى 47.

وقال شهود عيان لـ"القدس" ان حربا وجهاً لوجه تدور في انحاء متفرقة من جباليا وحي التفاح. وصرح نائب وزير الدفاع الاسرائيلي ماتان فيلناي للاذاعة العامة: "انني اطلق على ذلك اسم عملية واسعة وليس عملية برية كبيرة. اننا نتحرك خصوصا مع الطيران ولو اننا سنلجأ ايضا الى قوات برية". وبذلك نفى الجنرال في الاحتياط فيلناي رداً على سؤال ان تكون عملية التوغل هذه تشكل شرارة عملية برية واسعة النطاق تقضي باعادة احتلال جزئي لقطاع غزة كان اشار اليها في الاسابيع الاخيرة المسؤولون ووسائل الاعلام الاسرائيل.

واكدت مصادر طبية أن طائرات الاحتلال ودباباته تطلق الصواريخ والقذائف و نيران الاسلحة الرشاشة صوب منازل المواطنين وسيارات الإسعاف التي تحاول الوصول إلى المكان لانتشال الشهداء والجرحى بشكل كثيف. وقد نفذت طائرات الاحتلال سلسلة غارات طوال الليل مع بدء توغل محدود في المخيم، ما اسفر عن استشهاد هذا العدد الكبير من المواطنين والمقاومين


التوقيع : the boss

 
  26-10-2008 05:48   رقم المشاركة : 20
:: عضو ::
the boss
الصورة الرمزية the boss

تاريخ التسجيل : 15-08-2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591

the boss غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اعرف عدوك , يكشف خبايا و اسرار عن دولة الاحتلال, ( متجدد

الروس ضد «الطابور الخامس»


بقلم: ليلى جاليلي

المهاجرون الروس يحبون الكلاب بدرجة كبيرة الدليل على ذلك أن الكثيرين جلبوا معهم كلابهم عندما قدموا إلى البلاد وصرفوا عليهم الموارد حتى عندما كان دخلهم محدودا،ً من الناحية الأخرى المهاجرون من روسيا لا يحبون العرب كليا. هم يقولون ذلك جهاراً ذلك لأن الناطقون باللغة الروسية يعتبرون اللياقة السياسية نفاقاً ورياء. هم يكتبون ذلك بصورة أساسية والاستطلاعات بدورها تشير إلى موقفهم المعادي من العرب (20 % من مواطني إسرائيل). هاتان العاطفتان المتناقضتان (للكلاب والعرب) لا تلتقيان في عالم السياسة الطبيعي إلى أن أتت عضو الكنيست ليا شمطوف من «إسرائيل بيتنا» وربطت بينهما بصورة لا تنفصم ولصالح الكلاب.

الحلقة التي تربط العاطفتين هي تصريح وزير الداخلية مئير شطريت عن عزمه إقامة مدينة عربية جديدة. الناطقون بالروسية على ما يبدو ما زالوا يأخذون تصريحات الإسرائيليين القدامى على محمل الجد. وعلى الفور خرجت كل المردة والشياطين العنصرية من القمقم. شمطوف أجادت الدور التي كانت حتى ما قبل حين نائبة لرئيس بلدية نتصرات عيليت المدينة المختلطة. «الوزير شطريت مستعداً لمساعدة العرب ولكنه ليس مستعداً لمساعدة أصحاب الكلاب» صرخت العناوين في عدد من وسائل الإعلام الناطقة بالروسية.

شمطوف تقول: «أنا مذهولة لأن الوزير الذي يهدر الملايين بسهولة لإقامة مدن عربية جديدة ليس مستعداً للتوقيع على أمر يلزم البلديات بتخصيص مناطق صغيرة في المتنزهات القائمة لصالح الكلاب». (شطريت رفض تأييد هذا الاقتراح مؤخراً في اللجنة الوزارية لشؤون التشريع).

هذا فصل واحد من قضية عرب إسرائيل التي تشغل بال وسائل الإعلام الناطقة بالروسية مؤخراً. جدول أعمال هذه الوسائل يتطابق في السنوات الأخيرة مع وسائل الإعلام الناطقة بالعبرية ولكن ليس كليا. ما زالت هناك أمور أكثر صلة وإلحاحاً للناطقين بالروسية وعلى رأسهم أولئك الذين توجد لهم صلة بوزارة الداخلية التي يترأسها شطريت وما زال هناك مؤثرون على الرأي العام بينهم الذين يقدرون على فرض جدول أعمال إعلامي وعلى رأسهم رئيس «إسرائيل بيتنا» افيغدور ليبرمان. وعندما تلتقي هاتان القوتان تحدث فرقعة إعلامية كبيرة.

هذا ما حدث في الآونة الأخيرة: شطريت وعد بإقامة مدينة عربية وهو في أم الفحم وفي موازاة ذلك ومن دون أية صلة عاد افيغدور ليبرمان وزير الشؤون الاستراتيجية سابقاً إلى قاموسة القديم. هو تهجم على عضو الكنيست جمال زحالقة من التجمع الديمقراطي الوطني واسماه بـ «الطابور الخامس». وسائل الإعلام قامت بما تبقى من المهمة وما لم يحظى بالاهتمام بالعبرية احتل عناوين صارخة في الصحف والشبكات الناطقة بالروسية: «شطريت يبني الطابور الخامس».

في إطار ذلك الخبر التحريضي الحاقد يوصف شطريت باستهزاء كمن يطمح لأن يكون بالنسبة للعرب مثلما كان بطرس الأكبر بالنسبة للروس عندما أقام بطرسبورغ. حتى لا ينتفخ شطريت بسبب هذه المقارنة يحرصون في الخبر على إبراز الفرق: شطريت لا يفهم في التاريخ بالمرة، ذلك لأن بطرس بنى مدينة جديدة للروس وليس للألمان الذين ارسلهم إلى خارج المدينة. ذكر الألمان ليس صدفة كلمة «الطابور الخامس» تمتلك مغزى خاص عند القادمين من الاتحاد السوفيتي سابقاً. استخدموه عندما قاموا بالترحيل الجماعي للسكان «غير الموالين» في الاتحاد السوفيتي خلال الحرب العالمية الثانية.

وسائل الإعلام الناطقة بالروسية تكثر من الاستعانة بتداعيات لا تعني الكثير للإسرائيليين القدامى. إلا أنها تثير لدى المهاجرين الروس عالما كاملاً من المشاعر. شطريت يوصف في وسائل إعلامهم كمن يحب العرب ويكره الروس: هو يبني مدينة عربية بينما يقومون بإزالة بؤر استيطانية يهودية وهو يعمل لصالح العرب بينما يحاول التشدد في قانون العودة الذين يمس بالقادمين من رابطة الشعوب وهو عموماً لا يحب طابع الدولة اليهودية ويعمل على تقليص حجم الأغلبية اليهودية. وهو لا يرغب بأن يكون وزير داخلية اليهود وإنما بطرس الأكبر للعرب الذين لا يوجد شك في أنهم «طابور خامس». إقامة مدينة عربية هو فكرة سخيفة، من سياسي معادي للمهاجرين الروس وفقاً لكافة المعايير عندهم.

كلمة «طابور خامس» تتحول إلى كلمة مرادفة للعرب في إسرائيل عندهم وذريعتهم: «كلكم تفكرون بهذه الطريقة إلا أننا الوحيدين الذين نتجرأ على المجاهرة بذلك» احد المحللين السياسيين من الوسط الروسي في البلاد يقول أن الحديث عن الكلاب والعرب في نفس السياق يكتسب مغزى مختلفاً عندهم لأنهم من ثقافة سياسية مغايرة


التوقيع : the boss

 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
دولة فلسطين the boss الشتات والاجئين 09-03-2010 21:09
اعرف لغة عدوك the boss اخبار الجاليات العربية في اوروبا والعالم 21-11-2009 13:32
طفلة فلسطينية تروي تفاصيل تصفية الاحتلال لوالدتها فلسطين عربيه الشتات والاجئين 30-06-2008 07:39
الأقصى .. يئن تحت قيد الاحتلال! ابو امين المدن الفلسطينية 27-06-2008 00:51
الأعراس الفلسطينية.. نكهة التراث رغم الاحتلال... مخيم البداوي التراث الفلسطيني 09-02-2008 09:12


الساعة الآن 21:09



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com