منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > مخيم البداوي العام > منتدى مخيم البداوي


الأونروا تباشر تنفيذ مشروع الإيواء المؤقت في ذوق بحنين

الأونروا تباشر تنفيذ مشروع الإيواء المؤقت في ذوق بحنين نازحون على إحدى شرفات البداوي غسان ريفي - البداوي : شكل انطلاق المرحلة الأولى من مشروع الايواء المؤقت لنازحي

 
  18-09-2007 12:37   رقم المشاركة : 1
الإدارة
ابو امين
الصورة الرمزية ابو امين

تاريخ التسجيل : 02-01-2007
مكان الإقامة : Berlin
عدد المشاركات : 1,624

ابو امين غير متواجد حالياً
افتراضي الأونروا تباشر تنفيذ مشروع الإيواء المؤقت في ذوق بحنين

الأونروا تباشر تنفيذ مشروع الإيواء المؤقت في ذوق بحنين

الأونروا تباشر تنفيذ مشروع الإيواء المؤقت في ذوق بحنين
نازحون على إحدى شرفات البداوي


غسان ريفي - البداوي :
شكل انطلاق المرحلة الأولى من مشروع الايواء المؤقت لنازحي مخيم نهر البارد في ذوق بحنين في جوار المخيم حالة من الارتياح في صفوف النازحين، الذين ما زالوا ينتظرون تحديد موعد للدخول الى منازلهم لتفقد الأضرار التي لحقت بها جراء المواجهات العسكرية، وانتشال ما بقي سالماً من حاجياتهم وأغراضهم الشخصية.

فقد اعلنت وكالة الاونروا، يوم أمس، عن إطلاق المرحلة الاولى من إعمار المساكن المؤقتة على أرض بمساحة 25 ألف متر مربع استأجرتها في ذوق بحنين، مؤكدة أنها ستمضي في تنفيذ باقي مراحل المشروع تباعا وصولا الى إيواء كل العائلات التي فقدت مساكنها في مخيم البارد.

ويقول مسؤول الاغاثة في الأونروا محمد عبد العال لـالسفير إن الوكالة بدأت بتنفيذ خطتها الرامية الى إعادة نازحي مخيم البارد والتي وعد بها المدير العام ريتشارد كوك، وقد انطلقت المرحلة الأولى بالتعاون والتنسيق مع الجيش اللبناني، وهناك اراض جديدة في المنطقة ذاتها وفي مناطق اخرى محيطة بالبارد سنبدأ العمل فيها في وقت قريب، وستقوم الورش الفنية ببناء المساكن المؤقتة على هذه الاراضي، وبمجرد ان تبصر هذه المساكن النور سنبدأ بنقل النازحين إليها بما يساهم في تخفيف الاكتظاظ الحاصل في مراكز النزوح وفي تطمين النازحين بانهم سيكونون على مسافة قريبة من مخيمهم.

في غضون ذلك تتجه الانظار نحو الحلول الاضافية المقترحة ضمن المخيم الجديد، خصوصا انه بعد دخول وفد الاونروا ومؤسسة ماغ وشركة خطيب وعلمي الى المخيم والاطلاع على الاضرار الناتجة عن المواجهات العسكرية، باتت ثمة تأكيدات بحسب التقارير المرفوعة الى إدارة الاونروا والى رئيس لجنة الحوار اللبناني ـ الفلسطيني السفير خليل مكاوي ان الدمار في المخيم القديم يفوق الـ 90 فيما هناك أكثر من 50٪ من أبنية المخيم الجديد ما تزال صالحة للسكن، وأن 15٪ تحتاج الى إعادة ترميم وتأهيل، ما يفسح في المجال أمام إمكانية نقل الكثير من العائلات الى هذه الأبنية وما يحيط بها من كاراجات ومحلات تجارية وقاعات وغيرها.

وعلمت السفير أن اقتراحاً رفعته الفصائل الفلسطينية خلال اجتماعها الأخير مع إدارة الأونروا يقضي بإقامة مساكن مؤقتة ضمن المخيم الجديد، لجهة شارع أبو علي مصطفى المحاذي لمنطقة النهر حيث توجد أراض لبنانية وفلسطينية يمكن استئجارها، إضافة إلى مبان خاصة بالأونروا تستخدم كمدارس ومراكز اجتماعية وصحية وهي مدمرة بشكل كامل، حيث يمكن هدمها وجرفها وإقامة مساكن مؤقتة على طول هذه المساحة، إضافة الى استخدام الأبنية الصالحة والكاراجات والأراضي المحيطة بها.

ويساهم هذا الاقتراح بإيواء أكثر من ألفيّ عائلة، ويؤدي بالتالي الى حل نحو 40٪ من أزمة النزوح، ويساهم أيضاً بتثبيت المخيم كمساحة لجوء ورمز للنكبة يعاد إعمارها امام أعين قاطنيها.

ويؤكد مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو جابر أن الأزمة الحالية تحتاج الى بذل الكثير من الجهود لسحب فتائل الانفجار الاجتماعي الذي قد يحصل في حال استمر الوضع على ما هو عليه، فهناك وضع مأساوي بكل ما للكلمة من معنى، ولا نريد ان تستغل هذه الأمور وأن يستخدم الفلسطيني من جديد متاهات الازمة اللبنانية. لافتاً الى أنه إذا دخل مئة شخص الى المخيم وأقاموا في منازلهم الصالحة للسكن، فهذا من شأنه ان يحبط مقولة ان لاعودة ولا إعمار لمخيم البارد، وأن يخرس كل الأصوات التي تحاول إثارة الشغب في هذا المجال، وأن يدخل بالتالي الطمأنينة الى نفوس النازحين بأن المخيم باق وأنه سيعود على ما كان عليه في السابق.

ويقول أبو جابر: إننا كأبناء مخيم البارد خصوصاً، وكشعب فلسطيني عموماً لا نريد الدخول الى التناقضات السياسية اللبنانية الداخلية، ولا نريد التصادم مع أي فريق، فنحن مع كل لبنان، ونأمل ان يكون كل اطياف المجتمع اللبناني معنا ومع فلسطين ومع قضيتها العادلة. لذلك نطلب من السلطة السياسية تحديد موعد نهائي للعودة الى البارد واقله الى المخيم الجديد او للدخول وتفقد المنازل والمحلات وجنى العمر الذي ضاع تحت الانقاض. لقد راجعنا قيادة الجيش في ذلك فأبلغتنا أن هذه القضية تعود الى السلطة السياسية، التي عليها أن تفي بوعودها بإعادة العائلات الى منازلها الصالحة فتساهم في حل المشاكل الفلسطينية ـ الفلسطينية، واللبنانية ـ الفلسطينية الناتجة عن استمرار إقامة النازحين في المدارس ضمن المخيم وخارجه، ونحن على أبواب انطلاق العام الدراسي، لذلك فان إعادة الناس بشكل سريع الى منازلهم الصالحة من شأنه أن يحل هذه الأزمة التربوية وأن يجنب 11 ألف طالب فلسطيني ضياع العام الدراسي، وان يعيد أبناء مدينة البداوي الى مدارسهم في الموعد المحدد.


التوقيع : ابو امين

 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
عصبة الأنصار تباشر في تنفيذ تعهدها بضبط الأمن مخيم البداوي الشتات والاجئين 05-09-2016 10:15
وفود طبية أجنبية تجري عمليات صعبة بجنين مخيم البداوي المواضيع العامة 28-04-2016 21:29
احتفال باختتام مشروع دعم برلمانات مدارس الأونروا في لبنان مخيم البداوي المواضيع العامة 23-04-2016 21:50
«الإيواء المؤقت» يحتاج إلى أرض تؤويه.. والغضب يجتاح النازحين وسيم منتدى مخيم البداوي 24-09-2007 13:59
الأونروا توقع عقود الأراضي المخصصة للإيواء المؤقت لنازحي مخيم البارد ابو امين منتدى مخيم البداوي 28-08-2007 13:38


الساعة الآن 06:38



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com