اعتقال زعماء أكبر عصابة لتهريب البشر في تركيا

بعد تحريات استمرت عاما كاملا، ألقت الشرطة التركية القبض على زعماء أكبر عصابة لتهريب البشر. وبحسب الشرطة التركية، جنت العصابة مبالغ طائلة من عمليات التهريب.

اعتقلت الشرطة التركية زعماء أكبر عصابة لتهريب البشر في أوروبا. إذ ساعدت آلاف المهاجرين غير الشرعيين على الوصول إلى أوروبا من الشرق الأوسط. وقالت شرطة إسطنبول إنه جرى اعتقال 20 شخصا منهم زعيم العصابة أكبر عمر توفيق في عمليات بأربعة أقاليم تركية بعد تحريات استمرت عاما كاملا.

وأضافت الشرطة أن هذه الشبكة ساعدت بصورة أساسية مواطنين أفغان وعراقيين وسوريين على الوصول إلى بلدان أوروبية عن طريق تركيا سواء عبر البر أو البحر، مضيفة أن تلك الشبكة كانت تتعاون مع عصابات تهريب أخرى في أوكرانيا وإيطاليا واليونان.

وذكرت الشرطة في بيان أن عملياتها أسفرت عن اعتقال 569 مهاجرا غير شرعي ومصادرة ست سيارات وستة قوارب. وجنت هذه العصابة، ومعظم زعمائها من شمال العراق، نحو مليوني يورو سنويا.

وأظهرت لقطات مصورة نشرتها الشرطة قواتها الخاصة وهي تقتحم مقر إقامة المشتبه بهم وتصادر هواتف ومواد مخدرة وأجهزة رقمية.

في عام 2015 ووصل ما يقارب مليون مهاجر ولاجئ إلى دول الاتحاد الأوروبي. كثير منهم فروا من الصراع والفقر في الشرق الأوسط وأفريقيا. وكانت تركيا واحدة من نقاط الانطلاق الرئيسية لرحلات المهاجرين الخطرة إلى أوروبا والتي لقي فيها الألاف منهم حتفهم.

وانخفضت الأعداد بشكل حاد في العام التالي عندما بدأت تركيا فرض مزيد من القيود على المهاجرين الذين يحاولون العبور من أراضيها إلى أوروبا، وذلك في مقابل مساعدات بقيمة ثلاثة مليارات يورو من الاتحاد الأوروبي ووعد بتخفيف قيود منح التأشيرة للأتراك.

د.ص، ي ب ( رويترز)

المصدر: مهاجر نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق