لعشاق الألعاب الاكترونية.. إنتل تطرح معالجات جديدة بقدرات هائلة

أطلقت شركة إنتل معالجات جديدة من طراز الجيل العاشر وأي 9/ (i9) للألعاب الإلكترونية ولقطاع الأعمال إضافة إلى عدد من معالجات زيون/ (Xeon)، حيث ستتيح لأجهزة الحاسوب قدرات لم نعهدها من قبل.

وأعلنت الشركة أن معالج الجيل العاشر سيسمى باسم أيس ليك، حيث سيتيح استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي بسرعات مضاعفة بخمس مرات أكثر عن المعالجات الصغيرة الأخرى.

ووفقا لقناة الحرة فإن أيس ليك سيضم معالج أيرس بلس للرسومات، والذي يقدم تجربة بصرية مختلفة للمستخدمين خاصة للذين يلعبون الألعاب الإلكترونية، إضافية إلى مستقبل بيانات وايرلس أسرع بثلاث مرات عن مثيلاته وبسعة وسرعة تتجاوز غيغا بايت.

كما سيمكن المعالج عرض الصور والفيديوهات بجودة عالية (HDR) أو الـ (4K) من دون أية تأثيرات يمكن أن تشكل ضغطا على الأداء، فيما سيكون المعالج رباعي النواة متاحا ضمن طرازات (i3) و(i5) و(i7).

وأشارت الشركة إلى معالجات (i9) و(XEON) والمخصصة للألعاب الإلكترونية وقطاعات الأعمال.

وجاء معالج (i9) ثماني النواة مخصصا للأجهزة المكتبية والمحمولة، ويتيح خصائص عديدة أهمها سرعة الأداء ومعالجة البيانات بوتيرة ثابتة، ناهيك عن مزايا الحماية العالية، وبسرعات (4.8 GHz) و(5 GHz).

وطرحت إنتل معالجات (XEON) الجديدة التي تستطيع تحليل البيانات بسرعة عالية وآنية بما يجعله ملائما جدا لتطبيقات الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة.

ويأتي المعالج في إصدارات مختلفة ثمانية النواة، ومستقبل وايرلس وذاكرة مؤقتة حتى 128 غيغا بايت.

المصدر : الحرة

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق