وينكم عني لنصرة الأسرى المرضى

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين، حملة لنصرة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بعنوان وينكم عني.

وأوضح القائمون على الحملة، أنها تهدف لتسليط الضوء على ما يتعرض له الأسرى المرضى في السجون خاصة مع سياسة الإهمال الطبي وحرمانهم من العلاج، مشيرين إلى أن الاحتلال يفرج عن عدد من الأسرى الفلسطينيين في اللحظات الأخيرة عندما يتأكد من أن المرض تمكن منهم وهم في طريقهم للموت.

وكان رئيس هيئة شؤون الأسرى، عيسى قراقع، طالب في وقت سابق بمحاكمة الأطباء الإسرائيليين العاملين في مصلحة سجون الاحتلال لمشاركتهم في سياسة الإهمال الطبي وقمع الأسرى.

وأكد قراقع أن أطباء مصلحة السجون هم جزء من عملية القتل الصامت والممنهج بحق الأسرى، عبر ارتكابهم لأخطاء طبية متعمدة وممارسة الإهمال الطبي، مشدداً على أنهم جزء من عملية التعذيب ويستخدمون لهذا الغرض.

ويواصل الأسرى في سجون الاحتلال، إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الثامن على التوالي بعنوان الحرية والكرامة بمشاركة 1500 أسير لاستعادة حقوقهم.

ويطالب الأسرى في إضرابهم الذي بدأ في السابع عشر من الشهر الحالي باستعادة حقوقهم كحقهم في الزيارة وانتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وإنهاء سياسة العزل، وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، والسماح بإدخال الكتب والصحف والقنوات الفضائية، إضافة إلى مطالب حياتية أخرى.

الضفة المحتلة – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق