مسيرة بإسطنبول بذكرى الاعتداء الصهيوني على سفينة “مرمرة”

تظاهر عشرات الأشخاص في مسيرة بمدينة إسطنبول لإحياء الذكرى الثامنة للاعتداء الصهيوني على سفينة مافي مرمرة التركية بينما كانت في طريقها لإيصال مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة.

وانطلقت المسيرة التي نظمتها هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)، من مدخل المترو وحتى مدرسة غلطة وسط شارع الاستقلال الشهير بمنطقة تقسيم، وسط المدينة.

وندد المشاركون بالاعتداءات الصهيونية المتكررة بحق الشعب الفلسطيني.

ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين وصور الشهداء الذين سقطوا جراء الاعتداء على سفينة مافي مرمرة، ولافتات كتب عليها شعارات منها القدس إسلامية، والرحمة لشهداء مرمرة.

كما رددوا هتافات منها الموت لإسرائيل، وسلام لفلسطين والاستمرار للمقاومة، وإسرائيل القاتلة ارحلي من فلسطين، ومافي مرمرة شرفنا، والمسجد الأقصى ليس وحيدًا.

وفي كلمة له خلال المسيرة، قال بولنت يلدريم رئيس (IHH): نحن نحيي ذكرى الاعتداء على سفينة مرمرة التي ارتقى فيها شهداء من أجل الأقصى، واليوم لا يزال الشهداء يرتقون في غزة أيضًا من أجل الأقصى.

أضاف يلدريم: القدس مسرى النبي محمد وستظل للمسلمين رغم ما تفعله إسرائيل وما تقوم به من اعتداءات ضد الشعب الفلسطيني.. شهداء مافي مرمرة سيظلوا في قلوبنا.

وتابع: رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قاتل، والجنود الإسرائيليون كذلك، وقضيتنا ليست مجرد شعارات.

وفي 31 مايو/أيار 2010، شنّ العدو الصهيوني هجوماً على سفينة مافي مرمرة ضمن أسطول مساعدات عُرف باسم أسطول الحرية أبحر بهدف كسر الحصار الذي فرضته على قطاع غزة براً وبحراً وجواً.

وأدى الاعتداء الذي شنته قوات بحرية خاصة على السفينة آنذاك، إلى استشهاد 10 متضامنين أتراك وإصابة 56 آخرين.

وكانت مافي مرمرة أبحرت من مرفأ لارنكا القبرصي بعد رحلة طويلة واستعدادات دامت لعدة شهور، من قبل منظمات إغاثية دولية وتركية منها هيئة الإغاثة الإنسانية التركية، وحملت على متنها 750 ناشطًا من 37 دولة معظمهم من تركيا، ومساعدات إنسانية للمحاصرين.

إسطنبول – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق