الأوقاف والهيئة الاسلامية || من ينزعج من الأذان فليرحل

أصدرت الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس اليوم السبت بيانا مشتركًا أكدتا فيه أن الأذان شعيرة من شعائر الاسلام، وانه مرتبط بركن من أركان الإسلام الصلاة، وأن من ينزعج منه عليه أن يرحل.

وقالا في البيان: إنه رغم فشل الكنيست الإسرائيلي في إصدار قرار بشأن الأذان في مدينة القدس المحتلة بخاصة، وفي فلسطين بعامة.

وأضاف إلا أن الاحتلال لم يتوقف عن محاولات أخرى لإسكات الأذان بأي طريقة من الطرق الملتوية والغادرة، فيطرح ما يسمى رئيس بلدية القدس المحتلة اقتراحاً جديداً يتضمن تخفيض أجهزة الصوت حين رفع الأذان في مدينة القدس .

وشددت الهيئة والأوقاف في بيانهما أنهما وعموم المواطنين لن يسمحوا لأي جهة بالتدخل في الشؤون الدينية للمسلمين.

وذكر البيان أنه في حالة تدخل الاحتلال في موضوع الأذان فإن كل مسلم في القدس وأكناف القدس ملزم أن يحرص على رفع الأذان بالطريقة التي يراها مناسبة.

القدس المحتلة – وكالات
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق