هل بدأت تظهر معالم إنتهاء الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية ..؟!

يا لها من مهزلة .. حيث يتم التحضير لما أسموه “بمؤتمر السلام” بقيادة وبدعوة من الولايات المتحدة الأمريكية .. وبمشاركة وبحضور دولة الإحتلال .. وغياب وتجاهل كلي للسلطة الفلسطينية .. وذلك في 25 و 26 يونيو حزيران من العام الجاري في البحرين …!!

إن ما يسمى بمؤتمر السلام في الشرق الأوسط برئاسة الولايات المتحدة .. هو في الحقيقة مؤتمر البيت الأبيض .. وهو مقدمة لما يسمى بصفقة القرن التي تطبخ بهدوء منذ عامين في مطابخ الغرب ودولة الإحتلال .. وستركز هذه الخطوة على الإستثمارات والتنمية الإقتصادية في المنطقة .. التي يمكن أن يبنى عليها لحل الصراع .. حسب تصريحات ومعتقدات اللآعبين والداعين للمؤتمر .. وتعتمد على إنشاء مشاريع البناء في الأراضي الفلسطينية .. التي سيتم تمويلها من قبل الدول العربية الغنية.. وقد صرح بالأمس محمد اشتية ومحمود عباس .. بأنهم لم يستشاروا في ذلك .. ولَم تتم دعوتهم للمؤتمر المزمع عقده .. بل ولا علم لهم بما يجري بهذا الخصوص .. دون أن يفصحوا عن مدلولات هذه الخطوات .. فيا لها من مهزلة .. ولَك الله يا فلسطين .. ولعل الواهمون يصحون من غفلتهم ..!!

د. احمد محيسن -برلين في 2019/05/21

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق