ترامب يطلب من اليابان شراء الأسلحة الامريكية

جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ترويجه لأسلحة بلاده ومعداتها العسكرية، ليعلن لدى وصوله إلى العاصمة اليابانية طوكيو اليوم، أن لدى واشنطن أسلحة ومعدات هي الأفضل، واليابان كالحلفاء الآخرين ستطلب الحصول عليها، وهو الأمر الذي كان قد فعله مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، لدى زيارته واشنطن.

وكرر ترامب، في كلمة أمام اجتماع قادة الأعمال بطوكيو، اليوم السبت، أن لدى بلاده معدات عسكرية هي الأفضل، واليابان سوف تضع طلبات للحصول عليها​​​، مشيرا إلى أن العلاقة مع اليابان أقوى من أي وقت مضى وهذه فترة مميزة للتجارة بين البلدين.

وأوضح ترامب لرجال الأعمال اليابانيين سوف ننظر أيضا في طلبات أخرى مرتبطة بالمصانع، مؤكداً أنه حان الوقت للاستثمار في الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا التوقيت هو الأفضل.

كما أعلن أن بلاده خفضت الضريبة المفروضة على الشركات اليابانية. قائلا خفضناها من 41% إلى نسبة أقل، وذلك أدهش الجميع، وهو ما يعني أن الاستثمارات سوف تتدفق.

ومنذ وصوله للرئاسة في الولايات المتحدة، لم يترك الرئيس الأمريكي مناسبة دون أن يستغلها في طلب ضخ المزيد من الأموال في قطاع الدفاع من حلفائه في حلف الناتو، والترويج لأسلحة بلاده ومنتجاتها، والطلب من الدول التي يعتبر أنها واقعة تحت مظلة الحماية الأمريكية دفع الأموال لقاء ذلك، على غرار ما فعل مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز عندما فاجأه في اتصال هاتفي بدفع ثمن الحماية الذي تؤمنه بلاده للسعودية، وكذا فعل مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عندما ضغط لإجبارها على زيادة نسبة تمويل بلادها للحلف.

ووصل ترامب وزوجته ميلانيا صباح اليوم السبت إلى العاصمة طوكيو في زيارة رسمية، من المقرر أن يلتقي خلالها إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو، ليصبح بذلك أول زعيم أجنبي يلتقيه منذ توليه عرش البلاد مطلع مايو الجاري.

المصدر : روسيا اليوم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق