ألمانيا ـ مفوض مكافحة معاداة السامية يدعو لارتداء الكيباه

في خطوة تضامنية مع يهود ألمانيا ضد موجة معاداة السامية التي تفاقمت في الآونة الأخيرة، دعا مفوض الحكومة الاتحادية لمكافحة معاداة السامية المواطنين جميعا لارتداء “الكيباه” اليهودية أو القلنسوة اليهودية يوم السبت المقبل.

ناشد مفوض الحكومة الألمانية لمكافحة معاداة السامية المواطنين الألمان ارتداء “كيباه” اليهودية (القلنسوة اليهودية) يوم السبت المقبل.

وقال المفوض الحكومي فليكس كلاين لصحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء(28 أيار/مايو 2019) إنه يسعى بذلك إلى إظهار التضامن مع اليهود والدفاع عن حرية العقيدة والتنوع الاجتماعي في بلاده. وأضاف كلاين “أناشد جميع المواطنات والمواطنين في برلين وفي كل مكان بألمانيا ارتداء كيباه يوم السبت المقبل، إذا تم التحريض ضد إسرائيل وضد اليهود بطريقة لا تطاق مجددا خلال ‘يوم القدس’ ببرلين”، حيث تنظم جماعات فلسطينية احتجاجات في ذكرى الاحتلال الإسرائيلي للقدس الشرقية خلال حرب الأيام الستة عام 1967.

وبدلا من ذلك، دعا كلاين المواطنين الألمان إلى المشاركة في مسيرات مضادة موالية لإسرائيل في برلين .

وكان كلاين قد صرح يوم السبت الماضي بأنه يتعين على اليهود ألا يظهروا بالكيباه في كل مكان بألمانيا، وبرر ذلك بـ”تزايد انعدام ضبط النفس والفظاظة المجتمعية”، والتي تمثل تربة خصبة لمعاداة السامية. يذكر أن عدد الهجمات المعادية للسامية ارتفع بقوة على مستوى ألمانيا في عام 2018.

وقال كلاين في تصريحاته التي تم نشرها اليوم “إذا اتخذت الأوساط السياسية والمجتمع إجراء ضد معاداة السامية بقوى موحدة، سيكون لدينا فرصة حقيقية للانتصار في هذه المعركة”.

وكان المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتفن زايبرت قد طالب بضرورة اهتمام مؤسسات الدولة بإتاحة إمكانية ارتداء الكيباه (القلنسوة اليهودية) بشكل آمن في كل مكان بألمانيا. وقال زايبرت أمس الاثنين بالعاصمة برلين: “يتعين على الدولة ضمان ممارسة العقيدة بحرية لكل شخص”، مؤكدا أنه لابد أن يتسنى لكل شخص في أي مكان بألمانيا – حتى مع ارتدائه الكيباه- أن يتحرك بأمان، وقال: “إننا نتحمل هذه المسؤولية”.

ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق