التحالف يدين تسليم أمريكا للدكتور الأشقر لكيان العدو وتدعو للإفراج الفوري عنه

دانت القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفسطينية خطوة الإدارة الأمريكية بتسليم المناضل الفلسطيني الدكتور عبد الحليم الأشقر لـكيان العدو الصهيوني وحملتها كامل المسؤولية عن حياته، خاصة بعد أن قضى سنوات من الاعتقال التعسفي والإقامة الجبرية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت القيادة المركزية في بيان لها اليوم : إن خطورة هذا الإجراء الأمريكي اللا قانوني والغير إنساني أنه يأتي في سياق السياسات الأمريكية المعادية لشعبنا وأمتنا وحقوقنا الوطنية والتاريخية والانحياز الأمريكي السافر مع كيان العدو، والذي قد يكون مقدمة لآجراءات أخرى تفتح الباب واسعا أمام اختطاف أو إعتقال إو إغتيال عدد من المناضلين الفلسطينيين او العرب الذين يناضون سياسة أمريكا ويناضلون من أجل الحرية والإستقلال الوطني وتحرير بلدانهم من الإحتلال الصهيوني والأمريكي.

واعتبر التحالف في بيانه: أن هذه الخطوة العدائية ستزيد من حالة التوتر والسخط والرفض لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة والعالم، خاصة في ظل طرحها لخطط ومشاريع لتصفية القضية والحقوق الفلسطينية تحت ما يسمى بصفقة القرن.

وحذر تحالف قوى المقاومة الفسطينية الولايات المتحدة من الإستمرار في هذه السياسة المعادية لشعبنا وحقوقنا، داعياً جماهير شعبنا وجماهير أمتنا العربية والإسلامية بالتحرك السريع من أجل وقف هذه السياسة الرعناء، وطالب كافة المؤسسات الدولية المعنية وخاصة مجلس حقوق الإنسان والمؤسسات الإخرى بتحمّل مسؤولياتهم في التدخل السريع والعاجل للإفراج الفوري عن الدكتور المناضل عبد الحليم الأشقر وضمان عدم تعرض حياته للخطر.

بيروت – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق