خلال لقائه “حزب الله” موسى: للتحرك والإسراع في منح التصاريح وإدخال مواد البناء إلى “الرشيدية”

صور – وكالة القدس للأنباء

التقى القيادي في “حركة الجهاد الإسلامي”، الحاج أبو سامر موسى، يرافقه الحاج أبو العبد عوض، مسؤول منطقة الجنوب الأولى في “حزب الله”، السيد أحمد صفي الدين، اليوم الإثنين في صور.

وناقش الجانبان التطورات الأخيرة في المنطقة، وخاصة ما يجري في القدس والضفة المحتلتين، وبارك المجتمعون العمليات الجهادية التي إنطلقت وكان باكورتها الشهيد ضياء التلاحمة ابن “حركة الجهاد الإسلامي”، وأكدوا على نهج المقاومة أسلوباً وحيداً لتحرير فلسطين، خصوصاً بعد فشل كل رهانات التسوية مع الكيان الصهيوني الغاصب .

وتطرق موسى للأوضاع الإجتماعية والمعاناة التي يعيشها أبناء المخيمات في صور، وتحديداً مخيم الرشيدية، وتداعيات القرار الظالم بمنع إدخال مواد البناء إلى المخيم، “حيث لامس الظلم لإفتقاد مقومات بناء القبور للأموات”، بالإضافة للإجراءات الأمنية المتبعة على مدخل المخيم.

وطالب موسى المعنيين في الدولة اللبنانية و”وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا” بالتحرك والإسراع في إدخال مواد البناء، ومنح التصاريح لمشروع النبى التحية، ودعا إلى “التعاون من أجل تحصين الوضع الأمني داخل المخيم وتسهيل فرص العمل، من خلال إلغاء قرار المنع، مما يساهم في إيجاد بيئة مريحة حاضنة للمقاومة لا تتأثر بعوامل خارجية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق