الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | ندوة حاشدة في باريس من أجل تحرير جورج عبد الله من سجون الامبريالية

ندوة حاشدة في باريس من أجل تحرير جورج عبد الله من سجون الامبريالية

شهدت هتافات من أجل عبدالله وسعدات/ رفاق عمر النايف: ” يا عمر ارتاح ارتاح نحن نواصل الكفاح”

ندوة حاشدة في باريس من أجل تحرير جورج عبد الله من سجون الامبريالية

14:42 – 21 مارس, 2016

رسالة باريس / دائرة الإعلام المركزي

عقدت ندوة سياسية وثقافية حاشدة في العاصمة الفرنسية باريس دعت إليها العشرات من القوى اليسارية والتقدمية من أجل اطلاق سراح المناضل العربي الأممي جورج ابراهيم عبد الله المعتقل في السجون الفرنسية منذ نحو 32 عاما.

وشاركت في الندوة العديد من القوى وممثلي حركات التحرر، من الولايات المتحدة ( سود من أجل فلسطين ) بمشاركة منسق حملة التضامن الدولية مع القائد أحمد سعدات الرفيق خالد بركات، وكريستيان ديفيس عن حركة سود من أجل فلسطين.

وطالبت المداخلات بضرورة تحرر الرفيق المناضل جورج عبدالله من السجون الفرنسية، وجميع المعتقلين السياسيين في العالم أجمع، بما في ذلك الأسيرات والأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، والمعتقلين السياسيين في سجون الولايات المتحدة الأمريكية.

وتحدث في الندوة ممثلو عدد من المنظمات المرتبطة بقضية المناضل عبدالله، نددوا خلالها بسياسة الدولة الفرنسية القمعية تجاه المناضل عبدالله، ومن خلال سعيها لتجريم حملة المقاطعة الدولية وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على الاحتلال BDS، واعتبروا هذه المحاولات جزء لا يتجزأ من السياسة الاستعمارية الفرنسية في تعاملها مع القضية الفلسطينية، جنباً إلى جنب مع الامبريالية الأمريكية والصهيونية.

وأكد الرفيق بركات في مداخله له على أن استمرار اعتقال جورج عبدالله في السجون الفرنسية منذ أكثر من ثلاثين عاماً، يعني أننا ما زلنا لم نحقق القوة والضغط اللازمتين للإفراج عنه، محملاً الحكومتين الفرنسية واللبنانية، والولايات المتحدة، والكيان الصهيوني مسئولية استمرار اختطافه، أي معسكر الأعداء الامبريالية والصهيونية والقوى الرجعية.






اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حملة صهيونية ضد الجبهة الشعبية في بريطانيا

08 تشرين ثاني / نوفمبر 2017 بوابة الهدف _ وكالات ...