الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | لقاء للأمن المجتمعي في مخيم البداوي لن نسمح لأحد أن يخرب مخيمنا

لقاء للأمن المجتمعي في مخيم البداوي لن نسمح لأحد أن يخرب مخيمنا

لقاء للأمن المجتمعي في مخيم البداوي

لن نسمح لأحد أن يخرب مخيمنا

فلنكن يدا واحدة فالهاجس الأمني هاجس حقيقي.

تحت عنوان” أمن وصلاح مخيمنا يبدأ بمشاركتك وجهدك” عُقد اللقاء الاول مع أهالي وفعاليات وفصائل مخيم البداوي حول موضوع الأمن المجتمعي ، وذلك يوم الثلاثاء 21 أيار 2013، في البيت الكشفي. وقد بدأ بتلاوة عطرة من القرأن الكريم للشيخ أحمد عطية الذي بارك هذا اللقاء.

قدم للقاء السيد أبو رامي وهبة الذي عرّف عن هدف اللقاء والتداعيات له، إذا قال” تنادت مجموعة من المؤسسات والفعاليات في مخيم البداوي بسبب الوضع السياسي والعسكري في المحيط، لما له من خطورة على أمن المجتمع، ولنا تجارب سابقة في مخيم نهر البارد ومخيمات سوريا، لذلك كانت اللقاءات السابقة وهذا اللقاء للخروج بتوصيات لتنفيذها مع المقاومة في آن معا”.

أما كلمة وجهاء المخيم فقد قدمها الأستاذ عبد الرحمن علوش والتي أطلع من خلالها الحاضرين على مجموعة النشاطات التي تمت مع معتمدي فصائل المقاومة لتحقيق الأمن وطمأنينة أهلنا في المخيم، وعليه فإن المقاومة هي سقفنا، وهدفنا مصلحة شعبنا ولا مطمع لنا في ذلك، والتركيز على الوحدة والمحبة والابتعاد عن العنعانات التنظيمية.

أما كلمة النساء والأمهات فقدمتها السيدة أم نادر شامية وركزت فيها على دور الأمهات في المجتمع ودعتهن إلى إلى أخذ دورهن في مراقبة الأبناء وإبعادهم عن المشاكل الاجتماعية التي قد تؤدي إلى مشا كل أمنية”.

وقدم الأستاذ اسامة العلي كلمة باسم الشباب والمعلمين قال فيها” إن الفلسطيني أينما كان في بلاد اللجوء هو مكسر عصا في البلدان المستضيفة، إذ أن الأعين تراقب المخيمات، وإلى الآن لم ننس مخيم نهر البارد، ولا مخيمات سوريا بالرغم من أن الفلسطينيين طالبوا بإبعادهم عن الشأن السوري، فدمرت المخيمات ومنها عاصمة الشتات وعصب الوجود الفلسطيني في سوريا و خان الشيخ وجرمانا والنيرب…الخ، ”

وتابع” في الفترة الأخيرة تم تداول مخيم البداوي بشكل لافت في الإعلام اللبناني وبصورةمبالغ فيها نافست مخيم عين الحلوة ، لذلك تداعينا للحفاظ على أمن المخيم”.

ودعا الناس لتكون أكثر حيطة حذر من أي شيء يثير الرعب في المخيم وتبليغ اللجنة الأمنية في المخيم فورا، وركز على دور الشباب والمعلمين والمؤسسات في التوجيه، مشيرا إلى أن الوضع حرج جدا وعلينا المحافظة على أمن المخيم، وختم هناك من يريد أن يجر المخيم إلى مشكل، ولن نسمح لأحد أن يخرب مخيمنا، فلنكن يدا واحدة فالهاجس الأمني هاجس حقيقي.

تخلل اللقاء عدة مداخلات واقتراحات من قبل الحضور. ويشار إلى أن هذا اللقاء لن يكون الأخير وستتبعه سلسلة لقاءات آخرى عملية.
















اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يواصل مكتب متابعة شؤون النازحين في مخيم البداوي توزيع ربطات الخبز المقدمة من الهلال الاحمر الكويتي

مخيم البداوي – موقع عبد خطار لليوم الرابع على التوالي ...