الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | اعتصام جماهيري رفضاً لقرارات الاونروا الجائرة بحق اهالي مخيم نهر البارد

اعتصام جماهيري رفضاً لقرارات الاونروا الجائرة بحق اهالي مخيم نهر البارد

بدعوة من الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في الشمال اقيم اعتصام استنكاراً لسياسات الاونروا الرامية الى ايقاف حالة الطوارئ وتوقيف بدلات الايجار وتخفيض فاتورة الاستشفاء لاهالي مخيم نهر البارد، وذلك يوم الخميس 24/7/2013 امام مكتب الاونروا في مدينة طرابلس.

شارك في الاعتصام المئات من اهالي مخيم نهر البارد والبداوي بالاضافة الى ممثلي الفصائل الفلسطينية ورفع المعتصمون لافتات تطالب الاونروا بالعودة عن قرارها واخرى تطالب برحيل “ان ديسمور” لأنها عنصرية بامتياز.

اما السيد ابو ليد غنيم وهو احد فعاليات مخيم نهر البارد المشاركين في الاعتصام رأى بأن هذه القرارات التي اتخذتها ان ديسمور جائرة وغير انسانية وتصيب كل ابناء المخيم بضرر اطفال وشيوخ ونساء، لأنها بايقافها للايجارات تضع العائلات في مهب الريح وعلى قارعة الطريق وبتخفيض فاتورة العلاج فإنها تجعل من ابناء المخيم المنكوبين جثثاُ امام ابواب المستشفيات، فلا المخيم اعيد اعماره ولا العائلات عادت الى بيوتها، فعلى الاونروا تحمل مسؤولياتها التي اخذتها على عاتقها من اوائل ايام نكبة مخيم نهر البارد.

اما السيدة خالدية داوود فتقول بأن بيتها لا زال ضمن الرزم التي لم تبنى بعد وهي فتاة لعائلة لا زالت تسكن في مخيم البداوي، وتتساءل بدورها في حال نفذت الاونروا قرارها ما هو مصيرها ومصير عائلتها؟؟ هل سيلقى بهم في الشارع؟ وهي التي لا تملك قوت يومها، واخوانها لا يجدون عمل بسبب الضائقة المالية في لبنان، فما هو الحل تسأل بمرارة.

وتضيف بانها مع التصعيد في التحركات لاجبار الاونروا بالرجوع عن قرارتها المجحفة بحق ابناء مخيم نهر البارد.

اما السيد ابو خالد فريجة فيتساءل متعجباً لماذا هذه القرارت الجائرة تلقى على ابناء مخيم منكوب لا يجدون المأوى المناسب ولا حتى المأكل المناسب، فماذا يريدون من اهالي المخيم بعد ان دمروه دونما سبب يلقى على عاتق اهله. وهل المراد اذلال ابناء مخيم نهر البارد بعد الدور الايجابي الذي لعبه الى جانب الجيش اللبناني، ماذا تريد الاونروا بهذه القرارات المجحفة.

اما الشيخ احمد حسن قاسم وهو من سكان المخيم القديم الذي لم يصله البناء بعد، قد تجاوز السبعين من العمر، يتحدث بمرارة عن الحالة التي وصل اليها، فيقول عاصرت نكبة فلسطين ولكنني اليوم اجد نكبة مخيم البارد اصعب عليّ واقسى لأنني فقدت بيتي واليوم يريدون وقف بدل الايجار فلا مال ادفعه ولا بيت اسكنه فليس لي ملاذ اوي اليه حتى بات دعائي بأن يتغمدني الله برحمته الى حين القى وجهه الكريم.

اما مسؤولة النسائية في لبنان في الجبهة الديمقراطية منى واكد فتؤكد بان على الاونروا تحمل مسؤولياتها، وعلى الحكومة اللبنانية ايضاً ان تراعي عهدها الذي اخذته على عاتقها بأن الخروج مؤقت والعودة حتمية والاعمار اكيد ، فعلى الاونروا ان تتراجع عن قرارها وان تتحمل مسؤولياتها كاملة لجهة الايجارات والطبابة والاغاثة لأن اهالي مخيم نهر البارد كانوا شركاء في النصر الذي حققه الجيش اللبناني ولم يكونو جزء من الحالة الارهابية التي سيطرت على المخيم، فهل جزاء مخيم نهر البارد ان تقطع عن ابناءه الخدمات التي تسعادهم على الصمود لحين اعادة اعمار مخيمهم والعودة الى منازلهم.

وللشاب بشار نصار موقف تميز به عن سواه ، فبشيء من الحدية قال : لن نرضى بهذه القرارات المجحفة وعلى ان ديسمور العودة فوراً عنها وعليها ان تفكر جيداً بأن تعود الى بلادها لانه غير مرحب بها في وسط اللاجئين والمنكوبين الفلسطينيين، واكد بأن اعمار مخيم نهر البارد وعودة اهله اليه انما هي خطوة من اجل تحقيق حلم العودة الى فلسطين، وعلى الاونروا والدولة اللبنانية تحمل مسؤولياتها تجاه ما حل باهالي مخيم نهر البارد من نكبة هي اصعب على اهلها من نكبة فلسطين، ولا يجوز التخلي اليوم عن ما تعهدت به الاونروا والحكومة اللبنانية تجاه مخيم نهر البارد لجهة الاعمار والاغاثة وبدلات الايجار والطبابة.

اما كلمة المعتصمين فالقها السيد ابراهيم حيدر امين السر الدوري للجنة الشعبية لمخيم نهر البارد حيث اكد رفضه لكافة الاجراءات والقرارات التي اتخذتها الاونروا مؤخراً بحق ابناء مخيم نهر البارد فطالبها بضرورة العودة عنها فوراً، مشيراً الى التدرج التصعيدي في التحركات المنوي اتباعها للضغط على الاونروا للتراجع عن قراراتها المجحفة.

مؤكداً على سلمية هذه التحركات التي سوف يشارك فيها كافة مخيمات لبنان، وسوف تتنقل بين المناطق اللبنانية وصولاً الى بيروت.

واشار حيدر الى الحالة الصعبة التي يعيشها ابناء المخيم في ظل حالة الركود الاقتصادي والاغلاق الامني وانتشار اللاجئين الفلسطينيين من مخيمات سوريا في مخيم نهر البارد.

ثم سلم المعتصمون مذكرة لمدير الاونروا في الشمال اسامة بركة تتضمن مطالبهم لكي يرفعها الى مديرة الاونروا في لبنان ان ديسمور.





ابراهيم حيدر



ابو خالد فريجة



احمد حسن قاسم



بشار نصار



خالدية داوود

منى واكد

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نادي شبيبة فلسطين ينظم دوري في كرة الطاولة للفئات العمرية ذكورا و إناثا

يعلن نادي الشبيبة الرياضي وبتعاون *مع جمعية انيرا ومنظمة اليونيسيف ...