لجنة الأسير سكاف زارت الكبش و هنأت إيران بذكرى الثورة

زار وفد من لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف تقدمه أمين سر اللجنة جمال سكاف و الحاج مصطفى رستم و الحاج ياسر علم الدين، دارة الشيخ خضر الكبش في صيدا.

بداية إعتبر سكاف أن الزيارة هي للإطمئنان إلى صحة فضيلة الشيخ، و توجه سكاف بأسم أبناء الشمال الوطنيين و العروبيين بالتحية إلى أهالي صيدا و الجنوب عموماً الذين هزمو الإحتلال الصهيوني البغيض في شوارع صيدا الأبية و كافة الأرض الجنوبية، و أكد سكاف أن مسيرة الشهداء و المقاومين ستبقى مستمرة حتى زوال الإحتلال و عودة الشعب الفلسطيني إلى دياره مرفوع الرأس و الجبين، لأن خيار المقاومة هو الطريق الصحيح لهزيمة العدوا و مشاريعه التقسيمية.

و رحب الشيخ الكبش بالوفد و شكرهم على زيارتهم الطيبة، موجهاً التحية لعميد الأسرى في سجون العدو المناضل يحيى سكاف، و أكد على ضرورة مساندة قضيته و دعمها لأنها قضية مقدسة لدى كافة الأحرار و الشرفاء، و إعتبر الكبش أن الوفاء للأسرى الأبطال و في مقدمتهم يحيى سكاف يكون برفع الصوت من أجل نصرة قضيتهم حتى تحريرهم من السجون المظلمة.

و توجهت لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف في بيان لها بعد إجتماعها برئاسة أمين سر اللجنة جمال سكاف، بالتحية إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادةً و شعب بقيادة السيد على الخامنئي حفظه الله بمناسبة ذكرى إنتصار الثورة الإيرانية المباركة و التي تم من خلالها إنتصار الحق على الباطل، لأن هذه الثورة هي الداعم الأساسي للقضية الفلسطينية و كافة القضايا المحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق