غياب لاعبين أساسيين يقلق مدرب المنتخب الألماني

سيغيب ميروسلاف كلوزه مهاجم منتخب ألمانيا لكرة القدم عن مباراتي منتخب بلاده الوديتين أمام إيطاليا وانجلترا، في الوقت الذي يبدو فيه المدافع ميرتساكر جاهزا لمباراة منتخب انجلترا فقط. المدرب لوف يشعر بقلق إزاء هذه التطورات.

يشعر المدير الفني للمنتخب الألماني، يواخيم لوف بالقلق من احتمال غياب باستيان شفاينشتايجر وميروسلاف كلوزه، اللذين يشكلان العنصرين الأساسيين في الفريق، عن مونديال البرازيل 2014 في ظل غيابهما للإصابة عن مباراتي إيطاليا وإنجلترا الوديتين. واعترف المدرب الأربعاء(12 تشرين الثاني/نوفمبر 2013) “إننا على المحك. لو حدث المزيد من الإصابات الخطيرة في المستقبل، سأشعر بألم في المعدة”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يشعر “ببعض القلق” بسبب من يتعرضون للإصابة قبل سبعة أشهر من المونديال.

وتحدث لوف على وجه الخصوص عن كلوزه، الذي يغيب لثلاثة أسابيع بسبب “إصابة مؤلمة في الكتف”. وأكد المدرب أن تاريخ المهاجم مع الفريق لن يضمن له اللعب في البرازيل، إذا ما تسبب غيابه في فقدانه للياقة المباريات. وحذر لوف “اللعب في المونديال ليس حقا مكتسبا، ليس إجراء تلقائيا”.

كما عاودت شفاينشتايجر إصابة في الكاحل الأيمن وبات عليه الخضوع لجراحة. ومن بين العناصر الأساسية الأخرى المصابة في المنتخب الألماني، هناك ماريو جوميز (الركبة) وإلكاي جوندوجان (الظهر)، اللذان سوف يغيبان أيضا عن المباراتين الوديتين أمام إيطاليا في ميلانو الجمعة، وأمام إنجلترا في لندن يوم الثلاثاء المقبل.

كما لم يرغب لوف في التعامل مع مواجهة إيطاليا على أنها ثأرية لمباراة الدور قبل النهائي لبطولة الأمم الأوروبية 2012: “لقد أزلنا من رأسنا تلك الهزيمة. لا نتعامل مع هذا اللقاء بدافع الانتقام”، وأضاف “إنها مباراة ستساعدنا على تجربة قدراتنا والتعلم من أجل المستقبل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق