منظمة التحرير الفلسطينية تهنئ الشعب اللبناني الشقيق ومقاومته الباسلة في ذكرى التحرير والمقاومة


تتقدم قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان من اركان الدولة اللبنانية ومن كافة القوى والأحزاب الوطنية والإسلامية،وإلى الشعب اللبناني الشقيق وجميع ابطال المقاومة،بأحر التهاني والتبريكات في ذكرى المقاومة والتحرير،ذكرى إنتصار الشعب اللبناني ومقاومته على العدو الصهيوني وإجباره على الإندحار عن الاراضي اللبنانية مهزوماً مذلولاً.

إننا في منظمة التحرير الفلسطينية نعتبر الإنتصار الذي حققه الشعب اللبناني ومقاومته في العام 2000،انتصار لشعبنا الفلسطيني الذي يقاوم منذ أكثر من قرن من الزمن من أجل نيل حريته واستقلاله،وقدم بهذه المسيرة الكفاحية الطويلة عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى والمعتقلين،ولايزال مستعداً لتقديم المزيد من التضحيات من أجل دحر العدو الصهيوني عن الأراضي الفلسطينية المحتلة وتحقيق كامل أهدافه المتمثلة بالعودة وتقرير المصير وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

إن هذه المناسبة المجيدة،تدفعنا للتأكيد مجدداً على أن حماية الإنتصار الذي تحقق في الخامس والعشرين من أيار للعام 2000 وبعده في تموز 2006،يتمثل بنبذ الفتنة والفرقة والحفاظ على وحدة لبنان أرضاً وشعباً ومؤسساتاً،وبتعزيز الوحدة الوطنية في مواجهة كل المؤامرات والمشاريع التي تستهدف لبنان،وارتدادات ما يجري في المنطقة من صراعات ونزاعات دموية لاتخدم سوى العدو الصهيوني ومساعيه لتقسيم المنطقة العربية إلى دويلات على أساس مذهبي وطائفي وعرقي،كمقدمة للقضاء على قضيتنا الوطنية والحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني.

منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان.

24/5/2015

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق