بداية مخيبة لرفقاء ميسي في المونديال الروسي

تعثر المنتخب الأرجنتيني في بداية مشواره ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة بروسيا، وتعادل اليوم مع نظيره الأيسلندي 1-1 على ملعب أتكريت أرينا في العاصمة موسكو، في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة الرابعة.

سجل المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو هدف التقدم لبلاده (19) وعادل المهاجم ألفريد فينبوغاسون (23) لأيسلندا.

وجاءت الدقيقة 63 لتشهد مفاجأة بإهدار قائد الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي ركلة جزاء تصدى لها الحارس الأيسلندي هالدورسون ببراعة.

بذلك، اكتفى كل فريق بالحصول على نقطة في بداية مشواره بالعرس العالمي في حضور أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا.

وجاء التعادل في مباراة اليوم ليهدد أحلام ميسي، الذي لا يفصله عن وصف أعظم لاعبي جيله سوى لقب المونديال.

ويشارك البرغوث في كأس العالم للمرة الرابعة ويتطلع إلى تجاوز إنجاز مونديال 2014 بالبرازيل، الذي شهد وصول المنتخب الأرجنتيني إلى النهائي قبل أن يخسر أمام المنتخب الألماني في ريو دي جانيرو.

واستمر اليوم ظهور المشكلات الدفاعية لدى المنتخب الأرجنتيني الذي لم تكن فترة استعداداته للمونديال مثالية، حيث مني الفريق بهزيمة ثقيلة أمام نظيره الإسباني 1-6 في مارس/آذار بينما ألغيت مباراته التي كانت مقررة أمام نظيره الإسرائيلي في القدس، ونجح فقط في التغلب على منتخب هايتي 4-صفر في أواخر مايو/أيار الماضي، في مباراة سجل خلالها ميسي ثلاثية (هاتريك).

أما المنتخب الآيسلندي -الذي وصل إلى دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) كما تأهل إلى المونديال الروسي من صدارة مجموعة ضمت ستة منتخبات بينها منتخبات كرواتيا وأوكرانيا وتركيا ليكون ممثل أقل دولة في تعداد السكان من الدول المتأهلة للمونديال- فقد أظهر ثقة وإصرارا هائلين في بداية أول مشاركة مونديالية له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق