سرايا القدس || المقاومة كل يوم تطور من امكانياتها على كافة الأصعدة

أكد القيادي البارز في سرايا القدس أبو عبدالله، أن المقاومة وعلى راسها سرايا القدس، اتخذت قرارا بالرد يوم أن اقدم العدو على المجزرة بحق المتظاهرين العزل في مخيمات العودة شرق قطاع غزة.

ولفت أبو عبد الله، في حواره معه، أنه منذ اللحظة الأولى كان هناك اتفاق على وجود رد موحد من جميع الاذرع العسكرية على مجازر العدو، وبيان المقاومة المشترك مؤخراً واضح: القصف بالقصف و الدم بالدم، مشيراً إلى أن المقاومة بات لديها قرار واضح بأن حالة الهدوء التي ينعم بها الاحتلال لن تكون ما لم ينعم شعبنا بالأمن والامان والعيش الكريم، وأن لديها قراراً بالرد على أي جريمة أو عدوان يرتكبه الاحتلال الصهيوني.

وِأشار إلى أن الدم الفلسطيني خط أحمر والمقاومة لن تتوانى في أن تفعل كل شيء من أجل حماية الارواح الطاهرة من جرائم الاحتلال، والمقاومة ستواصل حالة الاعداد والتجهيز، واذا ما أقدم العدو على أي فعل عسكري ضد شعبنا فنحن جاهزون للذهاب الى أبعد الخيارات وأصعبها والدخول في مواجهة عسكرية ستؤلم هذا العدو وسيدفع خلالها ثمنا لم يسبق له ان دفعه.

وأضاف: المقاومة كل يوم تطور من امكانياتها على كافة الاصعدة والمستويات، واستفادت بشكل كبير من جولات المواجهة السابقة مع العدو الصهيوني، ونحن نواصل الليل والنهار فيما بات يعرف بالإعداد والتجهيز حتى عندما نصل الى مواجهة جديدة مع العدو يتمكن مجاهدونا من ايلامه وايقاع اكبر الخسائر في صفوف جنوده.

وأكد أبو عبد الله ، أن عقول مجاهدينا وامكانياتهم وهممهم العالية قد حالت دون ان يؤثر هذا الحصار على ادائها وقدراتها وما تمتلكه اليوم هو اضعاف ما كانت تمتلكه في السنوات الماضية وهي الان راكمت من قدراتها في شتى المجالات.

وعن مسيرة العودة لفت القيادي في سرايا القدس، أن ما حققته المسيرة شيء مهم ومكمل لعمل المقاومة المسلحة بل أساس وركيزة له، وأعادت الاعتبار للمشروع الوطني ووضعت خطوطاً حمراء امام العالم بأن فلسطين غير قابلة للتجزئة أو النقصان.

وكشف أن هناك تفاهم وتنسيق عالٍ بين أذرع المقاومة في كل القضايا الوطنية التي تخص مواجهة الاحتلال الصهيوني، تجلى ذلك في العمليات المشتركة بين سرايا القدس وكتائب القسام وأذرع المقاومة في عملية #الوفاء_للشهداء، التي تمكنت فيها من اطلاق عشرات القذائف والصواريخ على مغتصبات الاحتلال في غلاف غزة.

غزة – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق