ليبرمان || الوضع بغزة يحتاج توافقاً جذرياً حول نهاية اللعبة

كرر وزير جيش العدو الصهيوني السابق، أفيغدور ليبرمان، تأكيده على العقبة التي تحول دون انضمامه للإتلاف الحكومي الجديد، وهي طريقة التعامل مع قطاع غزة.

وقال ليبرمان في منشور عبر صفحته على فيسبوك، إن الوضع في غزة يحتاج توافقاً بين رئيس الوزراء ووزير الجيش للوقوف صفاً واحداً أمام التحديات والأهداف المرجوة.

وأضاف: نحتاج إلى توافق بين رئيس الحكومة مع وزير الجيش في كل ما يتعلق بأمن إسرائيل والتحديات والأهداف المرجوة، بما في ذلك توافق جذري على تصنيف END GAME (انتهاء اللعبة) في قطاع غزة.

ومع ذلك، لفت ليبرمان إلى أن ذلك لا يعني إرسال الجنود لاحتلال غزة أو جنوبي لبنان استناداً إلى توافقات وحصص حزبية، ولكن الأمر يحتاج إلى قاعدة استخباراتية وموقف كل من قائد الأركان ورئيس الشاباك ورؤساء الأجهزة الأمنية الآخرين.

يأتي ذلك في الوقت الذي يتخوف فيه محللون صهاينة من فشل مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة مع وجود عدة عقبات من بينها المطالب التي وصفت بالمبالغ فيها من الأحزاب الصغيرة، ما يعني إمكانية فشل تلك المساعي والذهاب مرة أخرى إلى الانتخابات.

يافا المحتلة – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق