أمسية فلسطينية تراثية في خان الفرنج بمدينة صيدا

شهدت مدينة صيدا أمسية من التراث الفلسطيني أحيتها «فرقة الكوفية للتراث الفلسطيني» في «خان الإفرنج»، رافقها معرض حرف ومشغولات تراثية، وذلك بمشاركة حاشدة من ابناء المدينة ومخيماتها وزوارها.

وجاءت الأمسية غداة إحياء الشعب الفلسطيني الذكرى الـ71 للنكبة، لتؤكد أن الهوية الفلسطينية كما قضية فلسطين تبقى نابضة في قلوب وعقول وذاكرة الأجيال الفلسطينية من خلال احيائهم لتراثهم الوطني الفلسطيني وعلى دور صيدا، عاصمة اللجوء الفلسطيني، الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وقدّمت «فرقة الكوفية» وعلى مدى اكثر من ساعة، لوحات فولكلورية وغنائية من التراث الشعبي الفلسطيني حضرت فيها فلسطين الأرض والانسان والقضية وسط تفاعل كبير معها من جمهور الأمسية.

وسبقت الأمسية ورافقتها جولة للنائب بهية الحريري والحضور على ارجاء المعرض الحرفي التراثي المرافق في خان الافرنج.

واعتبرت النائب الحريري أن «إقامة هذا النشاط التراثي الفلسطيني في صيدا وفي خان الافرنج ضمن الفعاليات الرمضانية امر طبيعي لأننا في هذه المدينة نسيج واحد موحد لبناني فلسطيني عنوانه الأساسي هو دعم القضية الفلسطينية.

وقالت: «هذا التلاحم مع الأخوة الفلسطينيين نابع من مسار طويل… والجميل ايضا اننا نحيي معاً التراث الفلسطيني، وهذا ايضا جزء من التواصل بيننا والذي له عناوين كثيرة. ومن الطبيعي ان يكون اهلنا الفلسطينيون في هذه المدينة ومخيماتها مشاركين بزخم في فعاليات «صيدا مدينة رمضانية» والكل يأتي والكل لديه مكان.

صيدا – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق