السفير الأمريكي بالكيان من حق تل أبيب ضم جزء من الضفة

زعم السفير الأميركي لدى الكيان الإسرائيلي ديفيد فريدمان يوم السبت امتلاك تل أبيب الحق في ضم جزء من أراضي الضفة الغربية، في وقت رفض فيه الفلسطينيون التصريح، واعتبروه مهددًا لاستقرار المنطقة.

وقال فريدمان في مقابلة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز إنه في ظل ظروف معينة، أعتقد أن إسرائيل تملك الحق في المحافظة على جزء من الضفة الغربية، لكن على الأغلب ليس كلها.

وشكّل تأسيس دولة فلسطينية على حدود 1967 (الضفة الغربية وقطاع غزة وشرقي القدس) محور جميع خطط السلام السابقة في الشرق الأوسط.

يأتي ذلك مع قرب إعلان الإدارة الأمريكية عما يسمى صفقة القرن لإنهاء القضية الفلسطينية، والتي بدأت بالإعلان عن مؤتمر اقتصادي في البحرين هذا الشهر.

ويؤكد المجتمع الدولي أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية غير شرعية وأكبر عقبة في طريق السلام.

القدس المحتلة – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق