الشتات الفلسطيني

حماس ترفض الخطاب اللبناني العنصري وتؤكد أن عودة اللاجئين إلى اليرموك حتمية

تابع مكتب شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية – حماس في لبنان أوضاع الفلسطينيين النازحين من سورية إلى لبنان، وخصوصاً ما استجدّ من نزوحٍ لأهالينا من مخيم اليرموك قبل أيام. وفي الوقت الذي تقدّر فيه الحركة الاحتضان الشعبي الفلسطيني واللبناني لأهلنا المنكوبين والنازحين إلى لبنان، تنظر بقلق إلى التصريحات التي صدرت عن بعض الجهات اللبنانية الداعية إلى عدم مواساة المنكوبين في محنتهم من خلال رفض استقبالهم وإقفال الحدود بوجههم، وتعتبرها تصريحات عنصرية مرفوضة لا تساعد على بناء علاقات أخوية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني.

وتؤكد حركة حماس أن عودة اللاجئين النازحين من مخيم اليرموك إلى لبنان وشيكة وحتمية، وخصوصاً بعد الاتفاق الذي التزمت به الأطراف المتنازعة، والذي يهدف إلى تحييد المخيم من خلال إخلائه من المظاهر المسلحة، وتسليم إدارته لهيئة وطنية فلسطينية اتفقت عليها الفصائل الفلسطينية كافة. وهو الاتفاق الذي تأمل الحركة أن يكون نموذجاً ناجحاً للمبادرة الفلسطينية في تحييد جميع المخيمات الفلسطينية في سورية، مما يضمن عودة جميع النازحين إليها مع تأكيدنا على ضرورة وقف نزيف دماء الشعبين السوري والفلسطيني.

حركة المقاومة الإسلامية – حماس
مكتب شؤون اللاجئين في لبنان
بيروت في 21/12/2012

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى