الشتات الفلسطيني

في ذكرى النكبة مسيرة في بلدة مارون الراس وزيارة النصب التذكاري لشهداء العودة

لمناسبة الذكرى الخامسة والستين للنكبة، نظمت لجنة مسيرة العودة الى فلسطين زيارة الى بلدة مارون الراس الحدودية مع فلسطين المحتلة. وشارك في الزيارة سفير فلسطين أشرف دبور ووفود قيادية من فصائل الثورة الفلسطينية والاحزاب اللبنانية ووفود جماهيرية من مخيمات لبنان تتقدمهم عائلات شهداء مسيرة العودة.

وقد تجمع المشاركون عند مدخل البلدة وتقدموا في مسيرة باتجاه الحديقة العامة حيث التجمع العام. وتقدم المسيرة الاعلام الفلسطينية واللبنانية وصور شهداء العودة ولافتات تؤكد على حق العودة. بعد ذلك توجه وفد من المشاركين وعدد من الجماهير الى النصب التذكاري لشهداء العودة بالقرب من الشريط الشائك وتم وضع اكاليل من الزهر.

تحدث علي فيصل عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الذي اعتبر ان شهداء مسيرة العودة الذي استشهدوا قبل عامين بالقرب من ارضهم كتبوا بالدم تاريخ جديد في مسيرة النضال الفلسطيني وابوا جميعا الاكتفاء بالعودة شعاراً وحقاً يُشهر في المناسبات، بل أصرّوا على أن يمارسوا هذا الحق بأنفسهم … فاقتحموا الأرض غير مكتفين بمشاهدتها وإن على مسافة قريبة، فالوطن قد دعاهم فلبوا النداء .. نداء الشعب والوطن والارض …

وقال: ان توحد الشعب الفلسطيني في إحياء ذكرى النكبة هو تاكيد على التمسك بالحقوق الوطنية خاصة حق العودة واستفتاء على رفض التنازل عنها تحت اي مسميات.. وفي هذا نقول: ان الارض الفلسطينية هي ملك للشعب الفلسطيني ولم يفوض احد بالتحدث باسمه او التنازل عنها تحت اي سبب من الاسباب، وان مواقف وفد جامعة الدول العربية في واشنطن عن تبادل الاراضي هي ليست تزويرا لارادة الشعب الفلسطيني ومؤسساته الوطنية فقط، بل تزويرا للتاريخ والتفاق على القرارات الدولية.

واكد رفص أي مفاوضات مع اسرائيل طالما لم يتوقف الاستيطان والتهويد مجددا الدعوة لاسترتيجية وطنية تعزز مقومات صمود شعبنا وصولا للربيع الفلسطيني باستنهاض المقاومة الشعبية بمختلف اشكالها ومواصلة التحرك في كافة الأروقة الدولية لتحصين عضوية فلسطين في الامم المتحدة ومنظماتها خاصة المحكمة الجنائية وتفعيل القرارات الدولية لمعاقبة اسرائيل.

كما تحدث القيادي في حزب الله الشيخ عطالله حمود فاعتبر ان الشعب الفلسطيني الذي يدفع الدماء من اجل حقوقه الوطنية لا بد وان ينتصر وان اقصر الطرق للانتصار على العدو هو نهج المقاومة الذي اثبت جدواه في لبنان وقطاع غزه، مجددا دعم حزب الله للشعب الفلسطيني ونضاله العادل من اجل حقوقه الوطنية.

وتحدثت شريفة ابراهيم ابو شلح شقيقة شهيد العودة محمد ابو شليح فقالت إن الشهادة لها مكانة كبرى في حياتنا وبدونها لا نحصل على حقنا وهي وسام على صدورنا، داعية الجميع الى حفظ دماء الشهداء والتعالي على كل الخلافات من اجل فلسطين، مؤكدة ان دماء شهداء العودة ستبقى منارة لاجيال القادمة وهي اكدت رسالة الشعب الفلسطيني الذي سيبقى متمسك بحقوقه الوطنية خاصة حقه بالعودة حتى العودة الحتمية الى ارض الآباء والاجداد.

في ذكرى النكبة مسيرة في بلدة مارون الراس وزيارة النصب التذكاري لشهداء العودة

في ذكرى النكبة مسيرة في بلدة مارون الراس وزيارة النصب التذكاري لشهداء العودة

في ذكرى النكبة مسيرة في بلدة مارون الراس وزيارة النصب التذكاري لشهداء العودة

في ذكرى النكبة مسيرة في بلدة مارون الراس وزيارة النصب التذكاري لشهداء العودة

في ذكرى النكبة مسيرة في بلدة مارون الراس وزيارة النصب التذكاري لشهداء العودة

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
17/5/2013

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى