اعتصام مشترك للجان الوحدة العمالية الفلسطينية واتحاد لجان حق العودة تضامنا مع الاسرى الاداريين المضربين عن الطعام

4/5/2014

دعما للاسرى والمعتقلين الاداريين المضربين عن الطعام واحتجاجا على سياسة القمع الاسرائيلية اقامت لجان الوحدة العمالية واتحاد لجان حق العودة اعتصاما جماهيريا في مخيم مارالياس حضره ممثلين عن الاتحادات العمالية واللجان الشعبية والمؤسسات الاهلية والناشطين في حقل الدفاع عن حق العودة والعمل النقابي.

تحدث في الاعتصام الرفيق عبدالله ذيب باسم اتحاد لجان حق العودة، حيث وجه التحية الى نضال الحركة الاسيرة وللاسرى والمعتقلين فرسان الحرية والمقاومة والاستقلال.

وطالب ذيب بتدويل قضية الاسرى في المحافل الدولية لتصبح قضية كل حر في العالم، وناشد كافة المؤسسات الحقوقية والانسانية والدولية بالتدخل للضغط على اسرائيل لتطبيق اتفاقية جنيف والافراج عن الاسرى والمعتقلين خاصة الاداريين منهم وندد بسياسة القمع الاسرائيلية واساليب العزل الانفرادي في السجون الاسرائيلية..

ثم تحدث ياسر عوض باسم لجان الوحدة العمالية الفلسطينية دعا الى رفض التمديد للمفاوضات ولاي اتفاق يمس بحق العودة وبالدولة المستقلة وبالقدس، مؤكدا وقوف العمال الفلسطينيون في لبنان الى جانب الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والمضربين منهم عن الطعام حتى نيل حريتهم وحرية الوطن. وطالب م.ت.ف باستكمال الانضمام الى كافة منظمات الامم المتحدة والاتفاقيات المنبثقة عنها، وتصعيد المقاومة الشعبية واستعادة الوحدة الوطنية السلاح الاقوى في مواجهة الاحتلال.

ابو فادي الزامل عضو المكتب التنفيذي لاتحاد نقابات عمال فلسطين قال ان لا حل ولا سلام ولا امن ولا استقرار في المنطقة الا باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وفقا للقرار 194 ونيل حرية المعتقلين لانهم رجال مقاومة وعلى الامم المتحدة وكل المؤسسات الدولية ان تتحرك لحمايتهم واطلاق سراحهم..


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق