الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | الديمقراطية تجول على هيئات وفعاليات مخيمي البداوي ونهر البارد

الديمقراطية تجول على هيئات وفعاليات مخيمي البداوي ونهر البارد

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

25/3/2013

الديمقراطية تجول على هيئات وفعاليات مخيمي البداوي ونهر البارد

فيصل: لتحصين امن مخيماتنا واستقرارها وابعادها عن تداعيات الازمات المحلية والاقليمية

جال وفد من قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة عضو المكتب السياسي الرفيق علي فيصل على عدد من هيئات وفعاليات مخيم البداوي واستعرض معهم اوضاع المخيم ومشكلاته. زار الوفد بداية مقر اللجنة الشعبية والتقى امين سر واعضاء اللجنة في المخيم.

وقد رحب امين سر اللجنة الشعبية ابو خالد علي بوفد الجبهة الديمقراطية، شارحاً المشكلات التي يعيشها المخيم خاصة تلك المتعلقة بالبنى التحتية والكهرباء وخدمات الاونروا كالتعليم والاستشفاء وغيرها. ثم انتقل الوفد الى مقر اللجنة الامنية المشتركة وكان في استقباله منفذ وضباط وعناصر اللجنة الذين قدموا شرحا عن ظروف عمل اللجنة وسعيها الدائم لتوفير الامن لابناء المخيم. ثم جال الوفد في شوارع وازقة المخيم حيث التقى عدداً من الفعاليات.

وقد اكد فيصل خلال لقاءاته حرص الفلسطينيين على امن واستقرار المخيمات وعلاقتها بالجوار اللبناني، معتبرا ان امن المخيمات هو جزء من أمن عموم المناطق اللبنانية، وعلى جميع الهيئات المعنية فلسطينية ولبنانية مسؤولية بذل المزيد من الجهود لتعزيز حالة الاستقرار في المخيمات.

واعتبر فيصل بأن الاوضاع الداخلية اللبنانية والاقليمية تستوجب الاسراع في تنظيم الحالة الفلسطينية في لبنان من خلال تعزيز المكانة التمثيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية وتشكيل قيادة سياسية موحدة تشارك فيها جميع القوى والتيارات السياسية من اجل حماية الوجود الفلسطيني باعتباره بيئة وطنية تناضل من اجل حق العودة ومن اجل حقوقها الانسانية في لبنان وتفعيل دور الاتحادات واللجان الشعبية والامنية.

ودعا فيصل الى تحصين المخيمات وابعادها عن اية تداعيات سلبية للازمات الداخلية والاقليمية، لان اللاجئين في لبنان ليسوا طرفا في هذه الصراعات واولويتهم هي قضيتهم الوطنية خاصة حق العودة. ما يدعونا مجددا الى مناشدة الرؤساء الثلاثة وجميع التيارات السياسية اللبنانية للعمل على الغاء الغبن التاريخي بحق شعبنا عبر المبادرة من اجل اقرار الحقوق الانسانية وتشريع قوانين العمل في كل المهن والسماح بالتملك والاسراع باعمار مخيم نهر البارد.

كما تحدث فيصل عن اوضاع المخيم واثنى على دور اللجنة الشعبية داعيا الاونروا الى تحمل مسؤولياتها تجاه ابناء المخيم لناحية الارتقاء بالخدمات الصحية والاغاثية والتعليم. مشددا على متابعة مشتركة لمعالجة كل المشكلات المطروحة عبر رفع وتيرة التحركات المطلبية باتجاه الاونروا والحكومة اللبنانية ومنظمة التحرير. واكد فيصل على ان الجبهة الديمقراطية وقيادتها ومناضليها في لبنان لن يكلوا في متابعة قضايا ابناء الشعب الفلسطيني في مخيمات لبنان.

ودعا الى تطوير اللجان الشعبية عبر العودة الى الاحياء والقطاعات لانتخاب مندوبيها ، وتفعيل كل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية. كما دعا الى رفع الصوت من كل المخيمات لانهاء الانقسام الفلسطيني وتشكيل حالة ضغط على طرفي الانقسام لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

ثم انتقل الوفد الى مخيم نهر البارد حيث شارك في الاحتفال الذي اقامه منتدى صوت البارد الحر لتكريم الاساتذة المتقاعدين، حيث قدم درع المقاومة لابناء البارد لصمودهم واصرارهم على اعادة اعمار المخيم وقد تسلم الدرع المهندس احمد واكد والاستاذ ايمن عقل الحاج تقديراً لدوره بنقل معاناة ابناء المخيم.












اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مهرجان كرة الطاولة لبطولة الشباب والشابات في مخيم البداوي

لاول مره في مخيم البداوي مهرجان كرة الطاولة لبطولة الشباب ...