الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | رحلة المجهول. …. ريهام خليل المغربي ابنة الاربع وعشرون ربيعا

رحلة المجهول. …. ريهام خليل المغربي ابنة الاربع وعشرون ربيعا

بقلم عاطف خليل

غادرت لبنان مع شقيقها الذي يصغرها بعامين ، فاستقلت الطائرة المتوجه من مطار بيروت الي تركيا ، ومنها توجهت الي منطقة ازمير ، لتركب البحر باتجاه اليونان ،في رحلة المجهول ، فصبيحة يوم الاحد 9/20 ابحرت علي متن قوارب الموت ومعها 43 مهاجرا ، وقبل وصول المركب الي شاطئ جزيرة متليني ، صدمهم قارب كبير فسقط من سقط في البحر وتم انقاذهم بينهم شقيق ريهام ، وسحب القارب الذي كانت علي متنه ريهام الي عمق البحر ، وفقدت ريهام ومن بقي معها في القارب ، ومنذ ذلك الوقت لم يعرف اي شيئ عن ريهام ، ورغم انه تم الاتصال بالصليب الاحمر وكافة الجهات في اليونان ، الا انه لم نحصل علي اية معلومات عنها .

ريهام تلك الفتاة الحاصلة على شهادة مساعد مهندس ، هاجرت بسبب الضائقة الاقتصادية التي يعانيها اهلها في مخيم البداوي ، بسبب التضيقات علي الفلسطيني وحرمانه من الحقوق الانسانية وحق العمل ، هذا اضافة الى المشكلات التي يعانيها الفلسطيني في خدمات الاونروا وخاصة بالجانب الصحي ، حيث كانت ريهام تعاني من مشكلة في عينها ، ولم تقدم الاونروا الحد الادنى من العلاج لها .

ريهام المغربي مثلها مثل باقي الشباب المتعلم الذي درس وتخرج ولم يجد فرصة عمل .

هذا الواقع المزري الذي يعانيه اللاجئون في مخيمات لبنان ، جعل ريهام وكثيرا من الشباب الفلسطيني يبحث عن الهجرة الي اوروبا بحثا عن الاستقرار والامن والامان .

فالي متي سيبقي هذا الواقع المزري للفلسطيني ، ومن يستطيع ان يوقف الشباب من ركوب قوارب الموت ، اذا ما استمرت هذه السياسات القائمة على افقار شعبنا وتيئيسه الامر الذي يتطلب دوراً فاعلاً من الجهات الفلسطينية الرسمية والسياسية والحزبية والاجتماعية وإعادة تفعيل دور منظمة التحرير ومؤسساتها الوطنية بالضغط على الجهات المعنية عن معاناة شعبنا ومضاعفة تقديماتها الاجتماعية و الخدماتية ..

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إقامة صلاة عيد الفطر المبارك لهذا العام على أرض ملعب فلسطين في مخيم البداوي

بعد المساعي الخيرة التي قام بها مجموعة من الشباب في ...