منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > مخيم البداوي العام > منتدى مخيم البداوي


أطفال البارد يريدون الدعم النفسي وشبانه ملاعب رياضية

»قف، ممنوع المرور، خطر ألغام، حاجز«.. تعابير استجدت على قاموسهم أطفال البارد يريدون الدعم النفسي وشبانه ملاعب رياضية عمر ابراهيم البارد: يستغرب محمد،

 
  04-11-2008 18:27   رقم المشاركة : 1
:: عضو ::
لبيب
الصورة الرمزية لبيب

تاريخ التسجيل : 19-02-2007
مكان الإقامة : Baddawi-Camp
عدد المشاركات : 140

لبيب غير متواجد حالياً
افتراضي أطفال البارد يريدون الدعم النفسي وشبانه ملاعب رياضية

»قف، ممنوع المرور، خطر ألغام، حاجز«.. تعابير استجدت على قاموسهم

أطفال البارد يريدون الدعم النفسي وشبانه ملاعب رياضية

عمر ابراهيم

البارد:
يستغرب محمد، وهو أحد أطفال مخيم نهر البارد، عدم إفساح المجال أمامه للعب على شاطئ البحر، أو السماح له بزيارة الأماكن التي اعتاد الذهاب إليها قبل اندلاع المواجهات العسكرية في المخيم.
لا يعي ابن الأعوام الثمانية خطورة التحذيرات الأمنية والمصطلحات العسكرية المستجدة في حياته: »قف«، »ممنوع المرور«، »خطر ألغام«، »حاجز«. أصبحت تلك التحذيرات تشكل هاجساً بالنسبة له، ولأقرانه وباتت تمثل عائقاً يحد من حركته وتضعه أسير جدران منزله، أو حبيس القاعات المغلقة والأماكن المخصصة للترفيه عن الأطفال من قبل الجمعيات والمؤسسات الخيرية، التي لا تروق له غالبية الأحيان، نظراً لكثرة إرشادات المشرفين وتعليماتهم، وهي شبيهة إلى حد ما بالتعليمات التي يتلقاها يومياً من والديه في المنزل.
لا يختلف حال محمد عن حالات مشابهة يعيشها أقرانه الذين تثقل ذاكراتهم مشاهد أليمة عن المواجهات العسكرية الأخيرة. وعلى الرغم من محاولته التأقلم مع الوضع تحت ضغط الأهل، فإن قدرته على نسيان الماضي قد خذلته وأوقعته في اضطرابات نفسية، يجهد الأطباء النفسيون قدر المستطاع لمساعدته وأمثاله على تجاوزها والعودة إلى ممارسة حياتهم العادية.
يوضح منسق مركز التدعيم النفسي في المخيم وسيم عثمان أن المركز يضمّ ٩٠ طفلاً تتراوح أعمارهم بين (٦ ـ ١٤)، يعاني معظمهم من اضطرابات نفسية، ينتج عنها ممارسات عنيفة ومشاكل صحية وتبول لا إرادي وأحلام اليقظة. من بين الأطفال من يواجه مشاكل الإقامة في منازل وأحياء غير التي كانوا يقيمون فيها سابقاً، ويجري توجيه الأطفال للرسم من أجل التعبير عن مشاعرهم.
بالإضافة إلى مشاكل التكيف لدى الأطفال، هناك مسألة أخرى غير مدرجة على لوائح المعنيين، مع العلم أنها لا تقل عنها أهمية، وتتمثل في غياب ملاعب كرة القدم في المخيم منذ عودة النازحين إليه. باتت المشكلة تهدّد مستقبل أندية كرة القدم، وتقضي على آمال الكثير من الأولاد بالانتقال إلى الاحتراف في الأندية اللبنانية والشمالية التي طالما احتضنتهم وعززت صفوفها بالنخب من بينهم.
وقد جرى مع بدء إطلاق ورش جرف الردميات في المخيم القديم، وإعداد خطة كاملة لإعادة الإعمار، إغفال مسألة إنشاء ملاعب رياضية وحدائق عامة للأطفال. ويعيد مسؤول لجنة الطوارئ في الأونروا في الشمال محمد عبد العال ذلك الغياب إلى عدم وجود أراض كافية لاستعادة الملاعب، ويقول إن الاونروا لا تملك الأراضي لإنشاء الملاعب، لكن إذا وجد من يؤمن الأرض فإنها سوف تكون جاهزة لإنشائها.
وحضر الموضوع في أجندة الجمعيات والمؤسسات الاجتماعية عبر إنشاء المراكز المتخصصة في دعم الأطفال وترفيههم، وإعداد مشروع إنشاء حديقتين عامتين في القسم الجديد من المخيم.
أما في المخيم القديم، والذي كان يضمّ ملعبين، فإن التعديلات التي طرأت على الشكل الهندسي له، قلّصت من حجم المساحات الموجودة لمصلحة توسيع الطرقات وإنشاء روضات وسطية وإيجاد تهوئة للمنازل.
ذلك الواقع دفع الأندية الرياضية البالغ تعدادها ١٤ نادياً إلى إصدار بيان تحت عنوان »رياضيو نهر البارد يصرخون«، للمطالبة بتأمين ملعب تتوافر فيه الشروط والمواصفات المعمول بها، ويكون بديلاً عن الملاعب الأربعة التي فقدتها الأندية في المخيم بشقيه القديم والجديد.
وتوجهت الأندية إلى الدول والأفراد والمؤسسات والجمعيات المحلية والدولية بطلب المساعدة على إيجاد ملعب كرة قدم بمقاسات قانونية بعد أن أصبح المخيم إثر الأحداث الأخيرة دون أي ملعب، ويضطر اللاعبون للمشاركة في بعض المباريات في مناطق بعيدة عن المخيم، مع ما يرتبه ذلك من مشقة وتكلفة مالية كبيرة.
وأكد القيمون على الأندية على الدور الهام الذي تلعبه الرياضة في نفوس الشباب وفي تحصينهم ضد الكثير من المخاطر التي تعاني منها مجتمعاتنا في الظروف العادية، فكيف في حالة مخيم البارد وما يواجهه من أخطار تتمثل بارتفاع نسبة البطالة بين شبابه.
وتقول منسقة فرع جمعية النجدة الاجتماعية في الشمال نوال الحسن إن الجمعية تعمل ما في وسعها للتخفيف على الأطفال وتأمين كل ما يلزم وفق إمكانياتها المتواضعة بهدف توفير الحد الأدنى من احتياجاتهم وهي تستقبلهم ضمن قاعات مخصصة، وتقدم لهم برامج ترفيهية ودورات تعليمية، إضافة إلى جلسات للتدعيم النفسي، كما تنظم لهم جولات داخل المخيم وتدفعهم للمشاركة في أعمال التنظيف وغيرها من الأمور لرفع معنوياتهم.
وتضيف أن هناك حديقة عامة سيتم إنشاؤها بالقرب من جامع القدس في المخيم الجديد، بعد الحصول على إذن من بلدية المحمرة باستخدام الأرض، وستعمل خلال الأشهر المقبلة على تشجيرها ووضع ألعاب للأطفال بداخلها، وهناك ارض أخرى تسعى للوصول إلى اتفاق مع أصحابها لإنشاء حديقة فيها.
كما أقامت الجمعية مشروعاً بعنوان »المال مقابل العمل«، بدأت العمل به في شهر أيلول، على أن ينتهي بعد عشرة أشهر من تاريخه، وذلك بالتعاون مع مؤسسة »نارسي كورب« الاميركية، وبدعم من الاتحاد الاوروبي، ويهدف إلى تأمين فرص عمل لنحو ١٣٠٠ عامل وعاملة، يتم تشغيلهم مداورة، كل عامل لمدة ثلاثين يوماً.
وتعمل النساء في مجالات خياطة سراويل أطفال الروضات والملابس الداخلية والقطنيات وصناعة المواد الغذائية، في حين يعمل الشباب على تنظيف الطرقات العامة والمقابر وتأهيل قاعة للتعازي وإنشاء أرصفة في الطرقات التي لا تقع ضمن صلاحيات الاونروا.


التوقيع : لبيب


 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
وفد من حركة الجهاد يزور بيت أطفال الصمود في نهر البارد مخيم البداوي الشتات والاجئين 10-05-2016 21:14
افتتاح مركز لـ بيت أطفال الصمود في مخيم نهر البارد نهر البارد الشتات والاجئين 09-03-2009 19:12
من أطفال الدنمارك إلى أطفال فلسطيـن: ٥ آلاف لعبـة لبيب منتدى مخيم البداوي 13-12-2008 10:41
بيت أطفال الصمود / دوري حق العودة الى مخيم نهر البارد ابو امين منتدى اللجوء الفلسطيني الرياضي 02-06-2008 19:20
أطفال مخيم نهر البارد يدفعون فاتورة النزوح من حياتهم ابو امين منتدى مخيم البداوي 04-11-2007 03:19


الساعة الآن 03:16



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com