منتدى عبد خطار
منتدى عبد خطار

العودة   منتدى عبد خطار > مخيم البداوي العام > منتدى مخيم البداوي


النازحون العائدون || سنعيد البناء لنقيم مخيم العودة الى فلسطين

النازحون العائدون || سنعيد البناء لنقيم مخيم العودة الى فلسطين العودة إلى... المخيّم! البارد : بارد بارد اشتقنالك... إحنا أطفالك واحبابك... بروة، دامون، سعسع وصفوري حاراتك.... أغنيات رددها

 
  11-10-2007 12:48   رقم المشاركة : 1
الإدارة
ابو امين
الصورة الرمزية ابو امين

تاريخ التسجيل : 02-01-2007
مكان الإقامة : Berlin
عدد المشاركات : 1,624

ابو امين غير متواجد حالياً
افتراضي النازحون العائدون || سنعيد البناء لنقيم مخيم العودة الى فلسطين

النازحون العائدون || سنعيد البناء لنقيم مخيم العودة الى فلسطين

العودة إلى... المخيّم!

النازحون العائدون || سنعيد البناء لنقيم مخيم العودة الى فلسطين

البارد :
بارد بارد اشتقنالك... إحنا أطفالك واحبابك... بروة، دامون، سعسع وصفوري حاراتك.... أغنيات رددها الاطفال النازحون تعبيرا عن الفرح بالعودة الى ربوع المخيم، من دون ان يعلموا ان المكان الذي غادروه قبل نحو خمسة اشهر لم يعد ذاك المخيم الذي ترعرعوا ولعبوا في حاراته وألفوا ابنيته ومحلاته التجارية، بل تغيرت معالمه بشكل كامل، وان عليهم بذل الكثير من الجهود لاستيعاب ما حصل في المواجهات العسكرية، وللتعايش مع الواقع الجديد الذي سيفرض عليهم.

وإن كانت اعمار الاطفال لم تسمح لهم بالتفكير كثيرا في هذه المسائل، فان الوضع العام للمخيم ارخى بثقله على الاهالي الذين لم تهدأ ألسنتهم في الدعاء والابتهال الى الله بان يجدوا ولو غرفة واحدة صالحة من منازلهم للاقامة فيها والعيش بكرامة بعد ذل وتشرد مراكز النزوح الضيقة والمظلمة. مع التأكيد على انه إذا لم يحظوا بهذه النعمة بسبب الدمار الشامل، فلا مانع من الاقامة على الانقاض وإعادة الاعمار بالجهود الفردية والامكانيات الضعيفة، فعزيمة الفلسطيني قوية وأقوى مما يتصور البعض... ومتل ما بني أول مرة قبل ستين سنة، سوف يبنى تاني مرة ويرجع المخيم.

حُشر الأطفال داخل السيارات مع ما أمكن حمله من المساعدات الغذائية والتجهيزات من فرش وأغطية وأدوات منزلية جرى توزيعها في مخيم البداوي، فيما توزع البعض الآخر في الشاحنات الصغيرة، في حين لم يحتمل الاهالي الانتظار فخرجوا من السيارات لينضموا الى الصف الطويل بانتظار التحقق من الاوراق الثبوتية والتصاريح المعطاة لكل عائلة. في هذا الوقت جال قادة الفصائل الفلسطينية واعضاء رابطة علماء فلسطين الذين وصلوا صباحا الى مدخل المحمرة، بين الناس وعملوا على التخفيف من روعهم، وتذليل بعض العقبات والمشاكل التي تعترض دخولهم نتيجة إجراءات الجيش اللبناني.

كانت أعناق المنتظرين من الاهالي تمتد كثيرا خارج الصف الطويل في محاولة لاستطلاع ما يجري عند المدخل المزدحم بضباط وعناصر الجيش اللبناني، فيما تجول العيون ونظراتها الثاقبة في كل مكان محاولة اختراق الأبنية المدمرة جزئيا، لتفقد المنازل والاطلاع على اوضاعها، وعلى ما حل بها. اختارت بعض النسوة السير على طول الأوتوستراد علهن تجدن ما يبرد قلوبهن وتطمئن به عائلاتهن قبل الدخول الى المخيم والتعرض للصدمة.

لكن مع دخول أفراد العائلات العشر الأولى إلى المخيم يواكبهم عناصر من الجيش اللبناني بدأت الاخبار ترد تباعا الى المنتظرين في الخارج عبر بعض الاطفال الذين سمح لهم بالدخول والخروج، فكانت صرخات وخبريات امام الصف الطويل، بيت أبو خالد محروق، بيت الحاجة فاطمة نصو واقع، في محلات إساها منيحة... وبناية وهبي بعدها واقفة... تنهمر الأسئلة على الأطفال كزخ المطر وسط جو من الحزن والاسى وذرف الدموع على جنى العمر الذي ضاع في يوم وليلة، والاصرار في الوقت نفسه على إعادة البناء، والنهوض من جديد.

في الباص الصغير المزدحم بالعائدين تسند سناء رأسها الى النافذة الخلفية وتذرف دموعا حارقة على منزلها الذي أبلغت انه سوي بالأرض... تسرح سناء طويلا في استعادة لكل الذكريات الجميلة داخل المخيم، لكنها ما تلبث ان تستدرك سريعا لدى إنتباهها الى عدسات المصورين الصحافيين، فتمسح دموعها وتقول: المهم إحنا راجعين على الانقاض او إلى الخيم او في البيوت الجاهزة ولكننا صامدين... ومش رح نتخلى عن مخمينا وعن تاريخنا وعن ذكرياتنا.

في بيك اب صغير تحتضن سمر أطفالها الأربعة فيما زوجها يسعى لتخليص بعض اوراقه لتأمين الدخول الى منزله... تشير سمر الى ان الفرح بات مكانه ضيقا جدا جدا في حياتنا، وأن المأساة تفرد جوانحها بشكل واسع على الشعب الفلسطيني المعتاد على الازمات... بس هيدي الازمة كسرت ظهرنا... ما عاد عنا بيوت ولا محلات ولا ارزاق... وقدرنا إنو نرجع نبني ونعمر ونشتغل هيدا مصيرنا والله يصبرنا.

الدكتور رائد الحاج الذي بذل جهودا مضنية في مخيم البداوي في معالجة الكثير من الحالات المرضية والنفسية في صفوف النازحين، ولعب دورا في اللجان الاهلية، دخل مع عائلته الى منزله وتفقد المنطقة المسموح التجول فيها وخرج ليبلغ السفير ان الدمار والحريق في المنازل شبه شامل، وهي خالية من الأثاث والمقتنيات، الامر الذي ادى الى سلسلة انهيارات عصبية وحالات إغماء في صفوف النازحين بسبب الصدمة، فضلا عن موجة البكاء التي اجتاحت الجميع بمن في ذلك قيادات الفصائل الفلسطينية.

ويؤكد الدكتور الحاج أن الظروف داخل المخيم غير قابلة للحياة الآدمية ولا الحياة الحيوانية، ما يضاعف من حجم المسؤوليات الملقاة على عاتق المؤسسات الانسانية الدولية التي يجب ان تسرع في إرسال طواقم الاغاثة في كل المجالات لتوفير مقومات الصمود لأبناء البارد الذين عبروا انهم سيتمسكون بمساحة اللجوء المتمثلة بالمخيم، وانهم سيقومون باعادة البناء من جديد، مشيرا الى أن هؤلاء بحاجة ماسة الى مساعدات ميدانية إنطلاقا من رفع الانقاض وتأهيل البنى التحتية وإزالة كل آثار الحرب المدمرة التي شهدها المخيم الذي نعتبره محطة هامة على طريق العودة الى فلسطين.

ويقول عضو رابطة علماء فلسطين الشيخ وليد أبو حيط: نحن ننظر الى مسألة هامة جدا وهي أن مفهوم الرجوع اكبر من كل تفصيل أو عرقلة تولد هنا أو هناك، المهم أننا ثبتنا عملية الرجوع، وشعبنا معتاد على ان ينطلق من لا شيء، واليوم هناك أشياء ولو كانت قليلة، ونحن كشعب فلسطيني دفعنا الثمن، وكواقع لبناني دفع الثمن أيضا، ونأمل من اللبنانيين والفلسطينيين أن يتعاونوا على تجاوز هذه المحنة الكبيرة التي المت بهما. وطالب بضرورة تفعيل العودة، هناك عدد كبير في البداوي والظروف هناك صعبة جدا جدا وخصوصا على اعتاب الشتاء، وان أهلنا الداخلين يحتاجون الى المعونة التي كما وجدوها في خروجهم يجب ان يجدوها في دخولهم.


التوقيع : ابو امين

 

أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى آخر مشاركة
وما زالت البندقية مفتاح عودتنا من مخيم البداوي الى فلسطين إضاءات تصاميم وإبداع أعضاء مخيم البداوي 06-11-2015 10:32
برج البراجنة / احتجاج على منع ادخال مواد البناء الى المخيم مخيم البداوي الشتات والاجئين 21-11-2014 22:45
ندوة فكرية لمسيرة العودة / المخيم عنوان المقاومة الى فلسطين مخيم البداوي الشتات والاجئين 16-11-2014 01:17
بيت أطفال الصمود / دوري حق العودة الى مخيم نهر البارد ابو امين منتدى اللجوء الفلسطيني الرياضي 02-06-2008 19:20
النازحين الفلسطينيين || نأمل العودة الى مخيم البارد ابو امين منتدى مخيم البداوي 30-09-2007 16:47


الساعة الآن 11:14



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عبد خطار
Style & Design By : Baddawi.Com