أول داعشي من اصل لبناني يخسر جنسيته الأسترالية

ذكرت صحيفة “ذا أستراليان”، أن مسلحا أستراليا في تنظيم داعش الإرهابي، يدعى خالد شروف، أصبح أول مواطن أسترالي مزدوج الجنسية تسحب منه الجنسية الأسترالية، بموجب قوانين مكافحة الإرهاب.

وتشهد أستراليا الحليفة القوية للولايات المتحدة ومعركتها ضد المتشددين في العراق وسوريا، حالة تأهب تحسبا لهجمات إرهابية ينفذها متشددون يحملون جنسيتها وعادوا من القتال في الشرق الأوسط.

وينص قانون صدر عام 2015 على إمكانية سحب أستراليا الجنسية من حاملي الجنسية المزدوجة، إذا ثبت أنهم شنوا أعمالا متشددة أو أنهم أعضاء في تنظيم محظور.

وأضحى اسم شروف وهو ابن لمهاجرين لبنانيين معروفا في 2014، بعدما ظهرت صور له مع ابنه البالغ من العمر سبع سنوات، وهما يمسكان برؤوس مقطوعة لجنود سوريين مما أثار غضبا عالميا.

وأكد متحدث باسم إدارة الهجرة في أستراليا، أن هناك مواطنا سحبت منه الجنسية لكنه رفض الإدلاء بمزيد من التفاصيل، وفق ما نقلت رويترز.

سكاي نيوز عربية

2017 – شباط – 11

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق